بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وبعدَ


اعلم يا رعاك الله ان كثِيرا مِن الكسالي والبطالين إذا سمعوا باخبار اجتهادَ السلف الابرار فِي قيام الليل
ظنوا ذلِك نوعا مِن التنطع والتشددَ وتكليف النفس مالا يطاق
وهَذا جهل وضلال
لاننا لما ضعف ايماننا وفترت عزائمنا
وخمدت اشواقنا الي الجنان
وقل خوفنا مِن النيران
ركنا الي الراحة والكسل والنوم والغفلة
وصرنا إذا سمعنا باخبار الزهادَ والعبادَ وما كَانوا عَليه مِن تشمير واجتهادَ فِي الطاعات نستغرب تلك الاخبار ونستنكرها
ولا عجب فكل اناءَ بالذي فيه ينضح
فلما كَانت قلوب السلف معلقة باللطيف القهار
وهممهم موجهة الي دَار القرار
سطروا لنا تلك المفاخر العظام
وخلفوا لنا تلك النماذج الكرام
ونحن لما ركنا الي الدنيا
وتنافسنا علي حطامها
صرنا الي شَر حال.

فافق اخي الحبيب مِن هَذه الغفلة فقدَ ذهب اولئك العبادَ المجتهدون رهبان الليل
وبقي لنا قرناءَ الكسل والوسادة!!

1 قال سعيدَ بن المسيب رحمه الله "ان الرجل ليصلي بالليل
فيجعل الله فِي وجه نورا يحبه عَليه كُل مسلم
فيراه مِن لَم يره قط فيقول: اني لاحب هَذا الرجل!!".

2 قيل للحسن البصري رحمه الله "ما بال المتهجدين بالليل مِن احسن الناس وجوها فقال لانهم خلو بالرحمن فالبسهم مِن نوره".

3 صلي سيدَ التابعين سعيدَ بن المسيب رحمه الله الفجر خمسين سنة بوضوء العشاءَ وكان يسردَ الصوم.

4 كَان شَريح بن هانئ رحمه الله يقول "ما فقدَ رجل شَيئا اهون عَليه مِن نعسة تركها!!!" أي لاجل قيام الليل).

5 قال ثابت البناني رحمه الله "لا يسمي عابدَ ابدا عابدا
وان كَان فيه كُل خصلة خير حتّى تَكون فيه هاتان الخصلتان: الصوم والصلاة
لانهما مِن لحمه ودمه!!"

6 قال طاووس بن كيسان رحمه الله "الا رجل يقُوم بعشر ايات مِن الليل
فيصبح وقدَ كتبت لَه مائة حسنة أو أكثر مِن ذلك"


7 قال سليمان بن طرخان رحمه الله: "ان العين إذا عودتها النوم اعتادت
واذا عودتها السهر اعتادت".

8 قال يزيدَ بن ابان الرقاشي رحمه الله: "اذا نمت فاستيقظت ثُم عدت فِي النوم فلا انام الله عيني".

9 اخذ الفضيل بن عياض رحمه الله بيدَ الحسين بن زيادَ رحمه الله
فقال له: "يا حسين ينزل الله تعالي كُل ليلة الي السماءَ الدنيا فيقول الرب: (كذب مِن ادعي محبتي فاذا جنه الليل نام عني؟! اليس كُل حبيب يخلو بحبيبه؟! ها أنا ذا مطلع علي احبائي إذا جنهم الليل،.....
غدا اقر عيون احبائي فِي جناتي)).

10 قال ابن الجوزي رحمه: "لما امتلات اسماع المتهجدين بمعاتبة (كذب مِن ادعي محبتي فاذا جنه الليل نام عني حلفت اجفانهم علي جفاءَ النوم.

11 قال محمدَ بن المنكدر رحمه الله "كابدت نفْسي اربعين عاما أي جاهدتها واكرهتها علي الطاعات حتّى استقامت لي!!"

12 كَان ثابت البناني يقول "كابدت نفْسي علي القيام عشرين سنة! وتلذذت بِه عشرين سنة"


13 كَان أحدَ الصالحين يصلي حتّى تتورم قدماه فيضربها ويقول: "يا امارة بالسوء ما خلقت الا للعبادة"


14 كَان العبدَ الصالح عبدَ العزيز بن ابي روادَ رحمه الله يفرشَ لَه فراشه لينام عَليه بالليل
فكان يضع يده علي الفراشَ فيتحسسه ثُم يقول: "ما الينك! ولكن فراشَ الجنة الين منك! ثُم يقُوم الي صلاته".

15 قال الفضيل بن عياض رحمه الله تعالي "اذا لَم تقدر علي قيام الليل وصيام النهار فاعلم انك محروم مكبل
كبلتك خطيئتك".

16 قال معمر "صلي الي جنبي سليمان التميمي رحمه الله بَعدَ العشاءَ الاخرة فسمعته يقرا فِي صلاته:{تبارك الَّذِي بيده الملك وهو علي كُل شَيء قدير- حتّى اتي علي هَذه الاية فلما راوه زلفة سيئت وجوه الَّذِين كفروا- فجعل يرددها حتّى خف اهل المسجدَ وانصرفوا
ثم خرجت الي بيتي
فلما رجعت الي المسجدَ لاؤذن الفجر فاذا سليمان التميمي فِي مكانه كَما تركته البارحة! وهو واقف يرددَ هَذه الاية لَم يجاوزها فلما راوه زلفة سيئت وجوه الَّذِين كفروا--.

17 قالت امرآة مسروق بن الاجدع: والله ما كَان مسروق يصبح مِن ليلة مِن الليالي الا وساقاه منتفختان مِن طول القيام!!
...
وكان رحمه الله إذا طال عَليه الليل وتعب صلي جالسا ولا يترك الصلاة
وكان إذا فرغ مِن صلاته يزحف أي الي فراشه كَما يزحف البعير!!

18 قال مخلدَ بن الحسين: "ما انتبهت مِن الليل الا اصبت ابراهيم بن ادهم رحمه الله يذكر الله ويصلي والا اغتم لذلك
ثم اتعزي بهَذه الاية ذلِك فضل الله يؤتيه مِن يشاء--


19 قال ابو حازم رحمه الله: "لقدَ ادركنا اقواما كَانوا فِي العبادة علي حدَ لا يقبل الزيادة"!!

20 قال ابو سليمان الدارني رحمه الله: "ربما اقوم خمس ليال متوالية باية واحدة
ارددها واطالب نفْسي بالعمل بما فيها! ولولا ان الله تعالي يمن علي بالغفلة لما تعديت تلك الاية طول عمري
لان لِي فِي كُل تدبر علما جديدا
والقران لا تنقضي عجائبه"!!

21 كَان السري السقطي رحمه الله إذا جن عَليه الليل وقام يصلي دَافع البكاءَ أول الليل
ثم دَافع ثُم دَافع
فاذا غلبه الامر اخذ فِي البكاءَ والنحيب.

22 قال رجل لابراهيم بن ادهم رحمه الله: "اني لا اقدر علي قيام الليل فصف لِي دَواء؟! فقال: "لا تعصه بالنهار وهو يقيمك بَين يديه فِي الليل
فان وقوفك بَين يديه فِي الليل مِن اعظم الشرف
والعاصي لا يستحق ذلِك الشرف".

23 قال سفيان الثوري رحمه الله: "حرمت قيام الليل خمسة اشهر بسَبب ذنب اذنبته".

24 قال رجل للحسن البصري رحمه الله: "يا ابا سعيد: "اني ابيت معافي واحب قيام الليل
واعدَ طهوري فما بالي لا اقوم؟! فقال الحسن: ذنوبك قيدتك"!!

25 وقال رجل للحسن البصري: "اعياني قيام الليل؟! فقال: قيدتك خطاياك".

26 قال ابن عمر رضي الله عنهما: "اول ما ينقص مِن العبادة: التهجدَ بالليل
ورفع الصوت فيها بالقراءة".

27 قال عطاءَ الخرساني رحمه الله: "ان الرجل إذا قام مِن الليل متهجداً اصبح فرحا يجدَ لذلِك فرحا فِي قلبه
واذا غلبته عينه فنام عَن حزبه أي عَن قيام الليل اصبح حزينا منكسر القلب
كانه قَدَ فقدَ شَيئا
وقدَ فقدَ اعظم الامور لَه نفعا أي قيام الليل)".

28 راي معقل بن حبيب رحمه الله: قوما ياكلون كثِيرا فقال: "ما نري اصحابنا يُريدون ان يصلوا الليلة".

29 قال مسعر بن كدام رحمه الله حاثا علي عدَم الاكثار مِن الاكل:

وجدت الجوع يطرده رغيف = وملء الكف مِن ماءَ الفرات
وقل الطعم عون للمصلي = وكثر الطعم عون للسبات

30 كَان العبدَ الصالح علي بن بكار رحمه الله تفرشَ لَه جاريته فراشه فيلمسه بيده ويقول: "والله انك لطيب! والله انك لبارد! والله لا علوتك ليلتي أي لا نمت عليك هَذه الليلة ثُم يقُوم يصلي الي الفجر"!!

31 قال الفضيل بن عياض رحمه الله "ادركت اقواما يستحيون مِن الله فِي سوادَ هَذا الليل مِن طول الهجعة! إنما هُو علي الجنب
فاذا تحرك أي افاق مِن نومه قال: ليس هَذا لك! قومي خذي حظك مِن الاخرة"!!.

32 قال هشام الدستوائي رحمه الله: "ان لله عبادا يدفعون النوم مخافة ان يموتوا فِي منامهم".

33 عَن جعفر بن زيدَ رحمه الله قال: "خرجنا غزآة الي [كابول] وفي الجيشَ [صلة بَين اشيم العدوي] رحمه
قال: "فترك الناس بَعدَ العتمة أي بَعدَ العشاءَ ثُم اضطجع فالتمس غفلة الناس
حتي إذا نام الجيشَ كله وثب صلة فدخل غيضة وهي الشجر الكثيف الملتف علي بَعضه
فدخلت فِي اثره
فتوضا ثُم قام يصلي فافتتح الصلاة
وبينما هُو يصلي إذا جاءَ اسدَ عظيم فدنا مِنه وهو يصلي! ففزعت مِن زئير الاسدَ فصعدت الي شَجرة قريبة
اما صلة فوالله ما التفت الي الاسد! ولا خاف مِن زئيره ولا بالي به! ثُم سجدَ صلة فاقترب الاسدَ مِنه فقلت: الآن يفترسه! فاخذ الاسدَ يدور حوله ولم يصبه باي سوء
ثم لما فرغ صلة مِن صلاته وسلم
التفت الي الاسدَ وقال: ايها السبع اطلب رزقك فِي مكان اخر! فولي الاسدَ وله زئير تتصدع مِنه الجبال! فما زال صلة يصلي حتّى إذا قرب الفجر! جلس فحمدَ محامدَ لَم اسمع بمثلها الا ما شَاءَ الله
ثم قال: اللهم اني اسالك ان تجيرني مِن النار
او مِثلي يجترئ ان يسالك الجنة!! ثُم رجع رحمه الله الي فراشه أي ليوهم الجيشَ أنه ظل طوال الليل نائما فاصبح وكانه بات علي الحشايا وهي الفرشَ الوثيرة الناعمة والمرادَ هُنا أنه كَان فِي غاية النشاط والحيوية ورجعت الي فراشي فاصبحت وبي مِن الكسل والخمول شَيء الله بِه عليم"


34 كَان العبدَ الصالح عمرو بن عتبة بن فرقدَ رحمه الله يخرج للغزو فِي سبيل الله
فاذا جاءَ الليل صف قدميه يناجي ربه ويبكي بَين يديه
كان اهل الجيشَ الَّذِين خرج معهم عمرو لا يكلفون احدا مِن الجيشَ بالحراسة
لان عمرو قَدَ كفاهم ذلِك بصلاته طوال الليل
وذَات ليلة وبينما عمرو بن عتبة رحمه الله يصلي مِن الليل والجيشَ نائم
اذ سمعوا زئير اسدَ مفزع
فهربوا وبقي عمرو فِي مكانه يصلي وما قطع صلاته! ولا التفت فيها! فلما انصرف الاسدَ ذاهبا عنهم رجعوا لعمرو فقالوا له: اما خفت الاسدَ وانت تصلي؟! فقال: اني لاستحي مِن الله ان اخاف شَيئا سواه"!!

35 قال عمر بن عبدَ العزيز رحمه الله: "افضل الاعمال ما اكرهت اليه النفوس".

36 قال ابو جعفر البقال: "دخلت علي احمدَ بن يحيي رحمه الله
فرايته يبكي بكاءَ كثِيرا ما يكادَ يتمالك نفْسه! فقلت له: اخبرني ما حالك؟! فارادَ ان يكتمني فلم ادعه
فقال لي: فاتني حزبي البارحة! ولا احسب ذلِك الا لامر احدثته
فعوقبت بمنع حزبي! ثُم اخذ يبكي! فاشفقت عَليه واحببت ان اسَهل عَليه
فقلت له: ما اعجب امرك! لَم ترض عَن الله تعالي فِي نومة نومك اياها
حتي قعدت تبكي! فقال لي: دَع عنك هَذا يا ابا جعفر! فما احسب ذلِك الا مِن امر احدثته! ثُم غلب عَليه البكاء! فلما رايته لا يقبل مني انصرفت وتركته".

37 عَن ابي غالب قال: كَان ابن عمر رضي الله عنهما ينزل علينا بمكة
وكان يتهجدَ مِن الليل
فقال لِي ذَات ليلة قَبل الصبح: "يا ابا غالب: الا تَقوم تصلي ولو تقرا بثلث القران
فقلت: يا ابا عبدَ الرحمن قَدَ دَنا الصبح فكيف اقرا بثلث القران؟! فقال ان سورة الاخلاص قل هُو الله احد- تعدل ثلث القران"


38 كَان ابو اسحاق السبيعي رحمه الله يقول: "يا معشر الشباب جدوا واجتهدوا
وبادروا قوتكم
واغتنموا شَبيبتكم قَبل ان تعجزوا
فانه قل ما مرت علي ليلة الا قرات فيها بالف اية"!!

39 كَان العبدَ الصالح عبدَ الواحدَ بن يزيدَ رحمه الله يقول لاهله فِي كُل ليلة: "يا اهل الدار انتبهوا! أي مِن نومكم فما هَذه أي الدنيا دَار نوم
عن قريب ياكلكُم الدود"!!

40 قال محمدَ بن يوسف: "كان سفيان الثوري رحمه الله يقيمنا فِي الليل ويقول: قوموا يا شَباب! صلوا ما دَمتم شَبابا! إذا لَم تصلوا اليَوم فمتى"؟!!



41 دَخلت احدي النساءَ علي زوجة الامام الاوزاعي رحمه الله فرات تلك المرأة بللا فِي موضع سجودَ الاوزاعي
فقالت لزوجة الاوزاعي: "ثكلتك امك! اراك غفلت عَن بَعض الصبيان حتّى بال فِي مسجدَ الشيخ أي مكان صلاته بالليل فقالت لَها زوجة الاوزاعي: ويحك هَذا يصبح كُل ليلة! مِن اثر دَموع الشيخ فِي سجوده".

42 قال: "ابراهيم بن شَماس كنت اري احمدَ بن حنبل رحمه الله يحيي الليل وهو غلام".

43 قال ابو يزيدَ المعنى: "كان سفيان الثوري رحمه الله إذا اصبح مدَ رجليه الي الحائط وراسه الي الارض كي يرجع الدم الي مكانه مِن قيام الليل"!!

44 كَان ابو مسلم الخولاني رحمه الله يصلي مِن الليل فاذا اصابه فتور أو كسل قال لنفسه: "ايظن اصحاب محمدَ صلي الله عَليه وسلم ان يسبقونا عَليه
والله لازاحمنهم عَليه
حتي يعلموا أنهم خَلفوا بَعدهم رجالا! ثُم يصلي الي الفجر".

45 راي أحدَ الصالحين فِي منامه خياما مضروبة فسال: "لمن هَذه الخيام؟! فقيل هَذه خيام المتهجدين بالقران"! فكان لا ينام الليل!!

46 كَان شَدادَ بن اوس رضي الله عنه إذا دَخل علي فراشه يتقلب عَليه بمنزلة القمح فِي المقلآة علي النار! ويقول: "اللهم ان النار قَدَ اذهبت عني النوم"! ثُم يقُوم يصلي الي الفجر.

47 كَان عامر بن عبدَ الله بن قيس رحمه الله إذا قام مِن الليل يصلي يقول: "ابت عيناي ان تذوق طعم النوم مَع ذكر النوم".

48 قال الفضيل بن عياض رحمه الله "اني لاستقبل الليل مِن اوله فيهولني طوله فافتتح القران فاصبح وما قضيت نهمتي" أي ما شَبعت مِن القران والصلاة)


49 لما احتضر العبدَ الصالح ابو الشعثاءَ رحمه الله بكي فقيل له: "ما يبكيك! فقال: اني لَم اشتف مِن قيام الليل"!!

50 قال الفضيل بن عياض رحمه الله: "كان يقال: مِن اخلاق الانبياءَ والاصفياءَ الاخيار الطاهرة قلوبهم
خلائق ثلاثة: الحلم والانابة وحظ مِن قيام الليل".

51 كَان ثابت البناني رحمه الله يصلي قائما حتّى يتعب
فاذا تعب صلي وهو جالس.

52 قال السري السقطي رحمه الله: "رايت الفوائدَ تردَ فِي ظلم الليل".

53 كَان بَعض الصالحين يقف علي بَعض الشباب العبادَ إذا وَضع طعامهم
ويقول لهم: "لا تاكلوا كثِيرا
فتشربوا كثِيرا
فتناموا كثِيرا
فتخسروا كثِيرا"!!

54 قال حسن بن صالح رحمه الله: "اني استحي مِن الله تعالي ان انام تكلفا أي اضطجع علي الفراشَ وليس بي نوم حتّى يَكون النوم هُو الَّذِي يصير عني أي هُو الَّذِي يغلبني)
فاذا أنا نمت ثُم استيقظت ثُم عدت نائما فلا ارقدَ الله عيني"!!

55 كَان العبدَ الصالح سليمان التميمي رحمه الله هُو وابنه يدوران فِي الليل فِي المساجد
فيصليان فِي هَذا المسجدَ مرة
وفي هَذا المسجدَ مرة
حتي يصبحا!!

واخيرا اخي الحبيب قم ولو بركعة واختم بهَذا الحديث قال صلي الله عَليه وسلم: «من قام بعشر ايات لَم يكتب مِن الغافلين
ومن قام بمائة اية كتب مِن القانتين
ومن قام بالف اية كتب مِن المقنطرين» [رواه ابو دَاوودَ وصححه الالباني ] والمقنطرون هُم الَّذِين لَهُم قنطار مِن الاجر


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته