النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: من ديوان علي محمود طه ...!

علي محمود طه (1902 – 1949م) ولد علي محمود طه عام 1902 (على وجه التقدير), تخرج من مدرسة الهندسة التطبيقية, وقضى أكثر حياته متنقلاً في الوظائف الحكومية, فكان مديراً

  1. #1
    المخرج غير متصل [ مـتـمـيـز ]
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    445

    من ديوان علي محمود طه ...!


    علي محمودَ طه
    (1902 1949م)

    ولدَ علي محمودَ طه عام 1902 علي وجه التقدير), تخرج مِن مدرسة الهندسة التطبيقية, وقضي أكثر حياته متنقلا فِي الوظائف الحكومية, فكان مديرا لمكتب رئيس مجلس النواب, وفي سنة 1945م استقال مِن هَذا المنصب اذ اثر ان يغردَ طليقا بعيدا عَن وظائف الحكومة وقيودها, وظل كذلِك حتّى عين وكيلا لدار الكتب المصرية
    برز مِن بَين صفوف الشباب فكان شَاعرا جهير الصوت, رصين الاداء, شَجي النغم تطلعت اليه العيون, وخفقت لَه القلوب واشرابت اليه الاعناق, ولم يخل مِن حسدَ الحاسدين فحقدَ عَليه فئة مِن الشباب وحفنه مِن الشيوخ, وكان النبوع فِي رايهم لا يحسب بَعدَدَ المواهب والملكات وإنما يحسب بَعدَدَ السنين
    كان حلقة فِي سلسلة تطور الشعر العربي الحديث, لوي شَعره عَن التقليدَ والترديد, وكان بيانه واصالته يرتكزان علي ثقافته الواسعة المتنوعة المتبانية, واخرج فنا مِن الشعر متناسق الالوان
    كان ذا شَخصية واضحة جذابة, مرحا طروبا, فراح يستشعر ما فِي الدنيا مِن جمال بحس مرهف يعب مِن مواردها ما يحيله الي مِن جميل
    له عدة دَواوين شَعرية هي:
    الملاح التائه.
    ليالي الملاح التائه.
    ارواح واشباح.
    الشوق العائد.
    زهر وحجر.
    كان علي محمودَ طه يعاني الام مرض ضغط الدم
    وفي يوم الخميس السابع عشر مِن شَهر تشرين الثاني 1949م, واغمض اغماضته الاخيرة ودفن فِي المنصورة مسقط راسه.


    (اذا ارتقي البدر صفحة النهر)


    اذا ارتقي البدر صفحة النهر


    وضمنا فيه زورق يجري


    وداعبت نسمة مِن العطر


    علي محياك خصلة الشعر


    حسوتها قَبلة مِن الجمر


    جن جنوني لَها وما ادري


    اي معاني الفتون والسحر


    ثغرك اوحي بها الي ثغري


    حلم مساءَ اتاحه دَهري


    غردَ فيه الحبيس فِي صدري

    فنوليني فليس فِي العمر


    سوي ليالي الغرام والشعر


    اني رايت النذير فِي الاثر


    تطلق كفاه طائر الفجر


    فقربي الكاس واسكبي خمري

    ********************************
    (الا ما لهَذا الليل تدجي جوانبه)

    الا ما لهَذا الليل تدجي جوانبه

    ***
    علي شَفق دَام تلظي ذوائبه


    وما ذلِك الظل المخوف بافقه

    ***
    يطل فترتدَ ارتياعا كواكبه


    اايتها الارض انظري ويك واسمعي

    ****
    توثب فيك الشر حمرا مخالبه


    اري فتنة حمراءَ يلفظها الثرى

    ***
    دخانا تغشي الكائنات سحائبه


    واشتم مِن انفاسها حر هبوة

    ****
    كان هجير الصيف يلفح حاصبه


    اري قبضة الشيطان تستل خنجرا

    ***
    توهج شَوقا للدماءَ مضاربه


    تسلل يبغي مقتلا مِن محمد

    ***
    لقدَ خيب الباغي وخابت ماربه


    تقدم سليل النار ما الباب موصد

    ***
    فماذَا توقاه وماذَا تجانبه


    تامل فهل الا فتى فِي فراشه

    ***
    الي النور تهفو فِي الظلام ترائبه


    يسائلك الاشياع زاغت عيونهم

    ***
    وانت حسير ضائع اللب ذاهبه

    _____________________

    (امرآة وشيطان)

    لا ولا افلت مِنها فاتن

    ***
    قربته واحتوته قبضتاها


    قيل عنها أنها ساحرة

    ***
    تتحدي سطوة الجن سطاها


    وعجوز بالصبا موعودة

    ***
    وبعمر الدهر موعودَ صباها


    حذقت علم الاوالي ووعت
    ***

    قصص الحب وماثور لغاها


    قيل لا يذهب عنها كيدها

    *
    غير شَيطان ولا يمحو رقاها


    ورووا عنها احاديث هوى

    **
    اثم يغرب فيها مِن رواها

    واساطير ليال صبغت

    *
    بدماءَ سفكتهن يداها

    يذكر الركبان عنها أنها
    ***
    سرقت مِن كُل حسناءَ فتاها

    وقتيل بَين عيني زوجه
    ***
    كل معشوق دَعته فعصاها

    كلما التذت وصالا مِن فتى
    ***
    سحرته وهو فِي حضن هواها
    ***
    واحتوته فِي اصيص زهرة
    ***
    يسرق الانفاس مِن طيب شَذاها

    زهرات مِثلت عشاقها
    ***
    بعيون غرقات فِي كراها

    فاذا ما الليل ارخي ستره
    ***
    اطلقت اشباحهم فِي منتداها
    _____________________________________________
    (زهراتك الحمر الَّتِي اسلمتها)


    زهراتك الحمر الَّتِي اسلمتها
    بيدي مودعة يمين مودع


    لما وصلت الي المصيف حملتها
    كالطفل نام علي ذراع المرضع


    امشي بها فَوق الرمال كَانني
    امشي بطيف فِي الظلام مقنع


    مضمومة الورقات طي غلالة
    وسمت بطابع ذوقك المترفع


    محجوبة كاميرة شَرقية
    في هودج استاره لَم ترفع


    حتي إذا اويتها بَعدَ السرى
    وخلعت عنها لبسة المتمنع


    هشت لانيتي واشرق لونها
    وترددت انفاسها فِي مضجعي


    ومضت تخالسني حيي لحاظها
    لا تشتكي سهرا وفرط تطلع


    هي أنت احلام تغازل ناظري
    وتصب حلو حديثها فِي مسمعي


    هي أنت اطياف تعانق مهجتي
    وتفر حين تحس حرقة اضلعي


    امست تعابثني وملء شَفاهها
    من مغرياتك بسمة لتولعي


    ومكرت مكرك يا حبيبة وانقضى
    ليلي وانت لدي ساهرة معي


    ارسلتها عينا علي رقيبة
    تاتيك بالخبر العجيب الممتع


    تحصي حراكي ان مشيت لشرفتي
    وتعدَ خطوي ان رجعت لموضعي


    شهدت باني مذ تركتك حائر
    متفردَ بصبابتي فِي مخدعي



    (ليت شَعري اهكذا نحن نمضي)


    ليت شَعري اهكذا نحن نمضي
    في عباب الي شَواطئ غمض


    ونخوض الزمان فِي جنح ليل
    ابدي يضني النفوس وينضي


    وضفاف الحيآة ترمقها العي
    ن فبعض يمر فِي اثر بَعض


    دون ان نملك الرجوع الي ما
    فات مِنها ولا الرسو بارض


    حدثي القلب يا بحيرة ما لي
    لا اري اولفير فَوق ضفافك


    اوشك العام ان يمر وهذا
    موعدَ للقاءَ فِي مصطافك


    صخرة العهدَ ويك هانذا عد
    ت فماذَا لديك عَن اضيافك


    عدت وحدي ارعي الضفاف بعين
    سفكت دَمعها الليالي السوافك


    كنت بالامس تهدرين كَما ان
    ت هديرا يهز قلب السكون


    وضفاف امواجها يتداعين
    علي هَذه الصخور الجون


    والنسيم العليل يدفع وهنا
    زبدَ الموج للربي والحزون


    ملقيا رغوها علي قدميها
    لين المس مستحب الانين


    اتري تذكرين ليلة كنا
    منك فَوق الامواج بَين الضفاف


    وسري زورق بنا يتهادى
    تحت جنح الدجي وستر العفاف


    في سكون فليس نسمع فَوق ال
    موج الا اغاني المجداف


    تتلاقي علي الربي والحوافي
    باناشيدَ موجك العزاف


    وعلي حين غرة رن صوت
    لم يعودَ سماعه انسي


    هبط الشاطئ الطروب فما
    يسمع فيه للهاتفات دَوي


    واذا الليل ساهم سكن النو
    ء اليه وانصت اللجي


    يتلقي عَن نبآة الصوت نجوى
    كلمات القي بهن نجي


    يا زمانا يمر كالطير مهلا
    طائر أنت ويك قف طيرانك


    اهناءَ الساعات تجري وتعدو
    نا عطاشا فقف بنا جريانك


    ويك دَعنا نمرح باجمل ايا
    م ونلقي مِن بَعدَ خوف امانك


    واذا نحن لذة العيشَ ذقنا
    ها ومرت بنا فدر دَورانك


    بيدَ ان الشقاءَ قَدَ غمر الار
    ض وفاض الوجودَ بالتاعسينا


    كلهم ضارع اليك يرجيك
    فاسرع اسرع الي الضارعينا


    وافترس مشقيات ايامهم وام
    ض رحي تطحن الشقاءَ طحونا


    رحمة فاذكر النفوس الحزانى
    وانس يا دَهر انفس الناعمينا

    عبثا انشدَ البقاءَ لعهد
    يفلت اليَوم مِن يدي ويفر


    وسويعات غبطة ما اراها
    ووشيكا ما تنقضي وتمر


    وانادي يا ليلة الوصل قرى
    ان بَعدَ السري يطيب المقر

    اسفا للصبا وغر ليال
    ليس يبقي علي صباهن فجر


    فلنحب الغدآة ولنحي حبا
    ولنكن فِي الحيآة بَعضا لبعض


    ولنسارع فنقتفي اثر ساعا
    ت فقدَ تؤذن النوي بالتقضي


    اننا فِي الحيآة فِي عرض بحر
    ليس نلقي المرسآة فيه بارض


    ما بِه مرفا يبين ولكن
    نحن نمضي فِي لجه وهو يمضي


    حيثُ يزجي لنا السعادة اموا
    جا مِن الحب زاخر اللجات


    اكذا أنت ذاهب بليالي الص
    صفو عنا سريعة الخطوات

    اكذا تنقضي حلاوة نعما
    ها كَما ينقضي شَقاءَ الحياة


    كيف حدث اغالها منك صرف
    في ابيدَ الزمان حيثُ طواها


    ويك قل لِي اليس نملك يوما
    ان نراها اما تبين خطاها


    اتراها ولت جميعا ولما
    تبق حتّى اثارها اتراها


    او ذاك الدهر الَّذِي افتن فِي صو
    غ صباها هُو الَّذِي قَدَ محاها


    اي ابيدَ الزمان والعدَم العا
    تي غريقين فِي سكون وصمت


    اي عميق اللجات ماذَا بايا
    م صبانا ماذَا بهن صنعت


    حدثيني اما تعيدين ما من
    سكرات الغرام منا اختطفت


    او ما تطلقينها مِن دَياجي
    ك اما تبعثينها بَعدَ موت


    انت يا هَذه البحيرة ماذا
    يكتم الموج فيك والشطان


    ايها الغابة الظليلة ردي
    انت يا مِن ابقي عَليها الزمان


    وهو يستطيع ان يجدك حسنا
    احفظي لا اصابك النسيان


    قل حفظا ان تذكري ليلة
    مرت وانت الطبيعة الحسان

    ليكن منك يا بحيرة ما لج
    بك الصمت أو جنون اصطخابك


    في مغانيك حاليات تراءى
    ضاحكات علي سفوح هضابك


    في مروج الصنوبر الحو تهفو
    سابغات الالياف حَول شَعابك

    في نتوء الصخور مشرفة الاعنا
    ق بيضا تطل فَوق عبابك

    وليكن فِي العباب يهدر اموا
    جا علي شَاطئيك مِثل الرعود

    في انتحاب الرياح تعول فِي ال
    وديان اعوال قلبي المفؤود

    في صدي الجدول الموقع انا
    ت حشاه بالجندل الجلمود

    في شَذاك السري ينشق مِنه ال
    قلب ريا فردوسه المفقود

    وليكن فِي النسيم ما هب سار
    يه يجوب الشطان نحوك جوبا

    في جبين النجم اللجيني يلقي
    فضة الضوء فِي مياهك ذوبا

    وليكن فِي شَتيت ما تسمع الاذ
    ن وفيما نراه عينا وقلبا


    ليكن هاتف مِن الصوت يتلو
    قدَ احبا واخلصا ما احبا



    (وامسك الغيث كَما لَو كَان يصغي مِثلنا)

    وامسك الغيث كَما لَو كَان يصغي مِثلنا


    واعتنقت حتّى وريقات الغصون حولنا


    كإنما تخشي النسيم أو تخاف الغصنا


    وانبعث اللحن الشجي مِن هُنا ومن هنا


    يثور فِي ايقاعه قيثارة وارغنا


    كان جنا فِي السماءَ يشعلون الفتنا


    كان اربابا بها يحاكمون الزمنا


    يا صاحب الايقاع ما تعرف ما هجت بنا


    الفجر ام ثارت علي الشمس بوارق السنى


    ما لك قَدَ غنيته هَذا النشيدَ المحزنا


    غنيته الهة ام أنت غنيت لنا



    (يا للعذوبة يا حبيبي حين اهبط للنهر)


    يا للعذوبة يا حبيبي حين اهبط للنهر

    كي استحم وانت تمعن فِي مفاتني النظر

    لوددت لَو اني أمامك قَدَ جلوت محاسني

    بغلالة مبتلة كشفت جميع مفاتني

    اهوي الي الماءَ الهبوط واشتهي ان اتبعك

    واشدَ ما اهواه مِنه صعودنا وانا معك

    بيدي مِن سمكاته حمراءَ رائقة الجمال

    فتعال لِي انظر اليك تعال وانظر لِي تعال



    (يا شَرق ملء خاطري سحر وملء ناظري)

    يا شَرق ملء خاطري سحر وملء ناظري

    اوحي ليلك القديم ام رؤى الزواهر

    يا شَرق أي ليلة رائعة الدياجر

    نجومها خَلف الغمام اعين المقادر

    ترنو علي جوانب السماءَ للمهاجر

    تمدَ مِن شَعاعها مِثل جناح طائر

    رعيا المحب للحبيب حف بالمخاطر

    تقول ههنا السري ومن هُنا فحاذر

    يا شَرق أي ليلة بعثتها مِن غابر

    حقيقة تلوح لِي ام ذاك حلم شَاعر

    اري علي صحيفة الزمان حدَ باتر

    تكمن فِي فرنده جريمة لغادر

    ومن بريقه تطل الف عين فاجر

    ملقي وراءَ صخرة كَانت ملاذ عابر

    اوي اليها مفردا غَير اخ مناصر

    والباديات حوله روع وهمس حائر

    كإنما انسامهن تمتمات ساحر

    هو انتقالة الحيآة وثبة الاداهر

    شدا الرعآة باسمه فِي الاعصر الغوابر

    واودعوه فرحة صوادح المزاهر

    زفوا بِه الي الحيآة اجمل البشائر

    لحن وفيه قسوة العواصف الثوائر

    وفيه ثورة علي العقائدَ الدوائر

    يقتحم الذري المنيعة اقتحام ساخر

    يهزا بالجيوشَ فِي الوية القياصر

    يهدم كُل فاسدَ يهزم كُل جائر

    ومن عجيب امَره يبني بناءَ قادر

    يا شَرق سحرك القديم مالك مشاعري

    هذي الطوالع الحسان فِي الحلي النواضر

    المطلقات بالنشيدَ ارخم الحناجر

    كانهن جوقة الهواتف الطوائر

    حيين مولدَ الربيع والسني المباكر

    عرائس الخيال هن أو بنات خاطري

    ينثرن مِن اكفهن انضر الازاهر

    علي طريق ملهم مخلدَ الماثر

    يا شَرق أي روعه جلوتها لناظري

    حقيقة تلوح لِي ام ذاك حلم شَاعر


    (يا حبيبي اقبل الليل وناداني الغرام)

    يا حبيبي اقبل الليل وناداني الغرام

    اي سر لمحب لَم يصوره الظلام

    كل نجم مهجة تهفو وعين لا تنام

    وشعاع البدر معشوق بِه جن الغمام

    يا حبيبي كُل عيشَ ما خلا الحب حرام

    وحرام يا حبيبي

    يا حبيبي غنت الفرحة فِي كُل مكان

    فهنا البلبل يشدو وهُناك العاشقان

    غير اني اشتكي الوحشة فِي ظل التداني

    إنما روحك فِي الكون وروحي توامان

    لا تدعني اقطع الايام وحدي واعاني

    فحرام يا حبيبي

    يا حبيبي سئم الليل سكوتي واكتئابي

    انا اهواك ولكن أنت لا تعلم ما بي

    لحظة بَين ذراعيك فقدَ طال عذابي

    لحظة امزج انفاسك بالقلب المذاب

    واغني ويغني لك حبي وشبابي

    وسلام يا حبيبي

    (ولفت ذراعين كالحيتين)


    ولفت ذراعين كالحيتين
    علي وبي نشوة لَم تطر


    وقدَ قربت فمها مِن فمي
    كشقين مِن قبس مستعر


    اشم بانفاسها رغبة
    ويهتف بي جفنها المنكسر


    تبينت فِي صدرها مصرعي
    واخرة العاشق المنتحر


    افي حلم أنا ام يقظة
    ومن أنت ايتها الخاطئه


    هو الحب لا بل نداءَ الحياة
    تلبيه اجسادنا الظامئه


    يخف دَمي لصداه الحبيب
    وتدفعني القدرة الهازئه


    كاني ببحر بعيدَ القرار
    طوي افقه وزوي شَاطئه


    اري ما اري جسدا عاريا
    تضج بِه الشهوة الجائعه


    اري ما اري حدقي ساحر
    تؤجان بالنظرة الرائعه


    اري ما اري شَفتي غادة
    ترفان بالقبلة الخادعه


    تساقطني ثمرا ما ارى
    اري حية الجنة الضائعه


    بعينك أنت فلا تنكري
    صفات انوثتك الشاهده


    تمثلت شَتي جسوم وكم
    تجددت فِي صور بائده


    نعم أنت هن نعم ما اري
    اري الكُل فِي امرآة واحده


    لقدَ فنيت فيك ارواحهن
    وها أنت ايتها الخالده


    لقدَ كنت وحي رخام يصاغ
    فاصبحت لحما يثير الدماء


    وكنت فتى ساذجا لا ارى
    سوي دَمية صورة مِن نقاء


    انيل الثري قدمي عابر
    يعيشَ باحلامه فِي السماء


    فاصبحت شَيئا ككل الرجال
    واصبحت شَيئا ككل النساء


    وكنت اميرة هذي الدمى
    وصورة حسن عزيز المنال


    وكنت نموذج فن الجمال
    احبك للفن لا للجمال


    اري فيك ما لا تحدَ النهى
    كانك معني وراءَ الخيال


    فجردتني رجلا اشتهي
    وجردت انثي تشهي الرجال


    دعيني حواءَ أو فابعدي
    دعيني الي غايتي انطلق


    اخمر ونار لقدَ ضاق بي
    كياني واوشك ان اختنق


    اري ما اري لهبا بل اشم
    رائحة الجسدَ المحترق


    فيا لك افعي تشهيتها
    ويا لِي مِن افعوان نزق




    (لوجهك هَذا الكون يا حسن كله)

    لوجهك هَذا الكون يا حسن كله
    وجوه يفيض البشر مِن قسماتها

    وتستعرض الدنيا غريب فنونها
    وتعرب عَن نجواك شَتي لغاتها

    ولولاك ما جاشَ الدجي بهمومها
    ولا افتر ثغر الصبح عَن بسماتها

    ولا سعدت بالوهم فِي عالم المنى
    ولا شَقيت بالحب بَين لداتها

    ولا حبت الفنان ايات فنه
    ولا رزق الابداع مِن نفحاتها

    بكرت الي الروض النضير فزاحمت
    اليك ورودَ الارض نور نباتها

    والقت بانداءَ الصباح شَفاهها
    علي قدميك العذب مِن قَبلاتها

    تشهي خطي فيها الردي وكانها
    تصيب حيآة الخلدَ بَعدَ مماتها

    وملت الي الادواح فانطلقت بها
    صوادح طار الصمت عَن وكناتها

    ومدَ شَعاع الفجر ريق نوره
    يحييك يا ابن الفجر مِن شَعفاتها

    فوا اسفا يا حسن للحظة التي
    تطيشَ لَها الاحلام مِن وثباتها

    ووا اسفا يا حسن للفرقة التي
    يعز علي الاوهام جمع شَتاتها

    وما هِي الا الصمت والبردَ والدجى
    ودنيا يشيع الموت فِي جنباتها

    فضاءَ يروع الريح فيه نشيجها
    وتفزع فيه البوم مِن صرخاتها

    وتنتشر الازهار مِن عذباتها
    وتعري الغصون النضر مِن ورقاتها

    ويغشي السماءَ الجهم مِن كُل دَيمة
    تخددَ وجه الارض مِن عبراتها

    هنالك لا الوادي ولا العالم الَّذِي
    عرفت ولا الايام فِي ضحكاتها

    ولكن ردي النفس الَّتِي كنت حبها
    ونافث هَذا السحر فِي كلماتها

    مضت غَير شَعر خلدت فيه وحيها
    اليك فخذ يا حسن وحي حياتها


    (كليوبترا أي حلم مِن لياليك الحسان)

    كليوبترا أي حلم مِن لياليك الحسان


    طاف بالموج فغني وتغني الشاطئان


    وهفا كُل فؤادَ وشدا كُل لسان


    هَذه فاتنة الدنيا وحسناءَ الزمان


    بعثت فِي زورق مستلهم مِن كُل فن


    مرح المجداف يختال بحوراءَ تغني


    يا حبيبي هَذه ليلة حبي


    اه لَو شَاركتني افراح قلبي


    نبآة كالكاس دَارت بَين عشاق سكارى


    سبقت كُل جناح فِي سماءَ النيل طارا


    تحمل الفتنة والفرحة والوجدَ المثارا

    حلوة صافية اللحن كاحلام العذارى

    حلم عذراءَ دَعاها حبها ذَات مساء

    فتغنت بشراع مِن خيال الشعراء

    يا حبيبي هَذه ليلة حبي

    اه لَو شَاركتني افراح قلبي

    وتجلي الزورق الصاعدَ نشوان يميد

    يتهداه علي الموج نواتي عبيد

    المجاديف بايديهم هتاف ونشيد

    ومصلون لَهُم فِي النهر محراب عتيد
    سحرتهم روعه الليل فهم خلق جديد

    يا حبيبي هَذه ليلة حبي

    اه لَو شَاركتني افراح قلبي

    اصدحي ايتها الارواح باللحن البديع

    امرحي يا راقصات الضوء بالموج الخليع

    قبلي تَحْت شَراعي حلم الفن الرفيع

    زورقا بَين ضفاف النيل فِي ليل الربيع

    رنحته موجة تلعب فِي ضوء النجوم

    وتنادي بشعاع راقص فَوق الغيوم

    يا حبيبي هَذه ليلة حبي

    اه لَو شَاركتني افراح قلبي

    ليلنا خمر واشواق تغني حولنا

    وشراع سابح فِي النور يرعي ظلنا

    كان فِي الليل سكاري وافاقوا قَبلنا

    ليتهم قَدَ عرفوا الحب فباتوا مِثلنا

    كلما غردَ كاس شَربوا الخمَرة لحنا
    يا حبيبي كُل ما فِي الليل روح يتغنى

    هات كاسي أنها ليلة حبي

    اه لَو شَاركتني افراح قلبي

    يا ضفاف النيل بالله ويا خضر الروابي

    هل رايتن علي النهر فتى غض الاهاب

    اسمر الجبهة كالخمَرة فِي النور المذاب

    سابحا فِي زورق مِن صنع احلام الشباب

    ان يكن مر وحيا مِن بعيدَ أو قريب

    فصفيه واعيدي وصفه فَهو حبيبي

    يا حبيبي هَذه ليلة حبي

    اه لَو شَاركتني افراح قلبي

    انت يا مِن عدت بالذكري واحلام الليالي

    يا ابنة النهر الَّذِي غناه ارباب الخيال

    وتمنت فيه لَو تسبح ربات الجمال

    لم يزل يروي وتصغي للروايات الدهور

    والضفاف الخضر سكري والسني كاس تدور

    حلم لَم تروه ليلة حب

    فاذكريه واسمعي افراح قلبي

    (فلسطين لا راعتك صيحة مغتال)

    فلسطين لا راعتك صيحة مغتال
    سلمت لاجيال وعشت لابطال

    ولا عزك الجيل المفدي ولا خبت
    لقومك نار فِي ذوائب اجبال

    صحت باديات الشرق تَحْت غبارهم
    علي خلجات الروح مِن تربك الغالي

    فوارس يستهدي اعنة خيلهم
    دم العرب الفادين والسؤددَ العالي

    بكل طريق مِنه صخر منضر
    وكل سماءَ جمَرة ذَات اشعال

    هو الشرق لَم يهدا بصبح ولم يطب
    رقادا علي ليل رماك بزلزال

    غدآة اذاعوا انك اليَوم قسمة
    لكُل غريب دَائم التيه جوال

    قضي عمَره جم المواطن واسمه
    مواطنها ما بَين حل وترحال

    وما حل دَارا فيك يوما ولا هفت
    علي قلبه ذكراك مِن عهدَ اسرال

    محا الله وعدا خطه الظلم لَم يكن
    سوي حلم مِن عالم الوهم ختال

    حمته القنا كيما يَكون حقيقة
    فكان نذيرا مِن خطوب واهوال


    وفَتح بَين القوم ابواب فتنة
    تطل باحداث وتومي باوجال


    ارادَ اليمحو اية الله مِثلما
    ارادَ ليمحو الليل نور الضحي العالي


    فيا شَمس كفي عَن مدارك واخمدي
    ويا شَهب غوري فِي دَياجير اجال


    ويا ارض شَقي مِن اديمك وارجعي
    كَما كنت قَبل الرسل فِي ليلك الخالي


    ضلالا راوا ان يسلو الشرق مجده
    وما هُو بالغافي وما هُو بالسالي


    الا يا ابنة الفَتح الَّذِي نور الثرى
    وطهر دَنيا مِن طغآة وضلال


    واكرم قوما فيك كَانوا اذلة
    فحررهم مِن بَعدَ رق واذلال


    لك الشرق يا مهدَ القداسة والهدى
    قلوبا تلبي فِي خشوع واجلال


    لك الشرق يا ارض العروبة والعلى
    شعوبا تفدي فيك ميراث اجيال


    وما هُو مِن مستعمر جاءَ بالهوى
    ولا هُو مِن مستثمر جاءَ بالمال

    هو الشرق القي عَن يديه قيوده
    فلا تحسبيه فِي قيودَ واغلال

    سليه تهج ما بَين عينيك ارضه
    مخالب نسر أو براثن رئبال

    سليه يمج ما بَين سمعيك افقه
    زئير اسودَ أو زماجر اشبال

    سليه الدم المهراق يبذله غاليا
    ويضرب بِه فِي الحق اروع امثال

    الا ايها الشادي الَّذِي اطرب الورى
    بحلو حديث عَن حقوق وامال

    وقال لنا فِي عالم الغدَ جنة
    غزيرة أنهار وريفة اظلال


    سمعنا خدعنا وانتبهنا فحسبنا
    لقدَ ملت الاسماع قيثارك البالي

    ويا ايها الغرب المواعدَ لا تزد
    كفي الشرق زادا مِن وعودَ واقوال


    شبعنا وجعنا مِن خيال منمق
    ومنه اكتسينا ثُم عدنا باسمال


    فلا تندب الضعفي وتغصب حقوقهم
    فتلك إذا كَانت شَريعة ادغال


    (اين مِن عيني هاتيك المجالي)

    اين مِن عيني هاتيك المجالي
    يا عروس البحر يا حلم الخيال

    اين عشاقك سمار الليالي
    اين مِن واديك يا مهدَ الجمال

    موكب الغيدَ وعيدَ الكرنفال

    وسري الجندول فِي عرض القنال
    بين كاس يتشهي الكرم خمره

    وحبيب يتمني الكاس ثغره

    التقت عيني بِه أول مره

    فعرفت الحب مِن أول نظره

    اين مِن عيني هاتيك المجالي

    يا عروس البحر يا حلم الخيال
    مر بي مستضحكا فِي قرب ساقي

    يمزج الراح باقداح رقاق
    قدَ قصدناه علي غَير اتفاق

    فنظرنا وابتسمنا للتلاقي
    وهو يستهدي علي المفرق زهره


    ويسوي بيدَ الفتنة شَعره
    حين مست شَفتي أول قطره

    خلته ذوب فِي كاسي عطره

    اين مِن عيني هاتيك المجالي

    يا عروس البحر يا حلم الخيال

    ذهبي الشعر شَرقي السمات
    مرح الاعطاف حلو اللفتات

    كلما قلت لَه خذ قال هات
    يا حبيب الروح يا انس الحياة

    انا مِن ضيع فِي الاوهام عمره

    نسي التاريخ أو انسي ذكره


    غير يوم لَم يعدَ يذكر غَيره


    يوم ان قابلته أول مره

    اين مِن عيني هاتيك المجالي


    يا عروس البحر يا حلم الخيال
    قال مِن أين واصغي ورنا

    قلت مِن مصر غريب ههنا
    قال ان كنت غريبا فانا

    لم تكُن فينيسيا لِي موطنا
    اين مني الآن احلام البحيره

    وسماءَ كست الشطان نضره


    منزلي مِنها علي قمة صخره
    ذَات عين مِن معين الماءَ ثره


    اين مِن فارسوفيا تلك المجالي


    يا عروس البحر يا حلم الخيال
    قلت والنشوة تسري فِي لساني


    هاجت الذكري فاين الهرمان
    اين وادي السحر صداح المغاني


    اين ماءَ النيل أين الضفتان
    اه لَو كنت معي نختال عبره



    بشراع تسبح الانجم اثره


    حيثُ يروي الموج فِي ارخم نبره


    حلم ليل مِن ليالي كليوبتره
    اين مِن عيني هاتيك المجالي


    يا عروس البحر يا حلم الخيال
    ايها الملاح قف بَين الجسور


    فتنة الدنيا واحلام الدهور
    صفق الموج لولدان وحور


    يغرقون الليل فِي ينبوع نور
    ما تري الاغيدَ وضاءَ الاسره



    دق بالساق وقدَ اسلم صدره


    لمحب لف بالساعدَ خصره
    ليت هَذا الليل لا يطلع فجره



    اين مِن عيني هاتيك المجالي


    يا عروس البحر يا حلم الخيال
    رقص الجندول كالنجم الوضي

    فاشدَ يا ملاح بالصوت الشجي
    وترنم بالنشيدَ الوثني

    هَذه الليلة حلم العبقري
    شاعت الفرحة فيها والمسره


    وجلا الحب علي العشاق سره


    يمنة مل بي علي الماءَ ويسره


    ان للجندول تَحْت الليل سحره


    اين يا فينيسيا تلك المجالي


    اين عشاقك سمار الليالي
    اين مِن عيني يا مهدَ الجمال

    موكب الغيدَ وعيدَ الكرنفال
    يا عروس البحر يا حلم الخيال

    (ايغريك بالحب سودَ اللحى)



    ايغريك بالحب سودَ اللحى
    غلاظ الشفاه العراض الطوال



    كان الهوي صنع ايديهم
    فمن غَيرهم كُل عيشَ محال



    اذا شَئت كَان لنا عالم
    يحوط الانوثة فيه الجلال



    حمت رقة الجنس رباته
    فليس بها حاجة للرجال



    لكُل اثنتين هوي واحد
    تلاقي علي سره مهجتان



    وعشَ يضمهما فِي المساء
    وروض بِه فِي الضحي يعبثان



    وفي ركن خدرهما مغزل
    وفوق الاريكة قيثارتان



    وتحت الوسادة اقصوصة
    لقلبين لَم يروها عاشقان



    ماذَا تري صنع العاشقان
    وما ذكريات الليالي الحسان



    حديثك ان لَم يكن بدعة
    فحلم جري فِي قديم الزمان


    وصيحة مخفقة فِي الهوى
    معربدة الروح سكري اللسان


    الانوثة هَذا الهوان
    وفيها الدهاءَ القوي الجنان





  2. #2
    الصورة الرمزية بن شرف
    بن شرف غير متصل اداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    شرقـ..هذا الفراق اللي كسرني حزة غروبكـ..
    المشاركات
    1,010

    رد: من ديوان علي محمود طه ...!

    ياهلااا والله فيك اخوي لليل صبا
    مشكور ويعطيك ربي العافيه

  3. #3
    الصورة الرمزية ابونادر
    ابونادر غير متصل اداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    الدولة
    القصيم
    المشاركات
    16,489

    رد: من ديوان علي محمود طه ...!

    تم النقل مِن قَبلي


    ابونادر

    ..

  4. #4
    المخرج غير متصل [ مـتـمـيـز ]
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    445

    رد: من ديوان علي محمود طه ...!

    مشكورين و الله علي هَذه الردودَ الجميله

    ابو نادر المشاركه مو هَذا مكأنها مكانه فِي القسم الثاني للشعر الفصحي وليس هُنا ليست نثريه ولا قصص ومشكور علي بذل المجهودَ وشكرا

المواضيع المتشابهه

  1. من ديوان الاعشى...!
    بواسطة المخرج في المنتدى منتدى الحمادين للشعر العام قصيدة و ابيات شعرية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 14/10/2007 - October 14th, 04:44 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع