الشاعر عبيدَ الحميداني




مناسبة
هَذه القصيده هِي مدح فِي صديقي الوفي الاستاذ\علي بن سعيدَ الغامدي.
وعندما ذهبت الي زيارته فِي منزله الجديدَ علمت أنه قَدَ ذهب للعلاج الي الخارج..فقلت هَذه القصيده




عمار يا بيت بنيته علي الطيب
ساس علي طيب المبادي بنيته
علي الكرامه والفخر والمواجيب
منصب وديوان زهاك وزهيته
يابو محمدَ يا حصان الاطاليب
في غيبتك كَم لازم ماقضيته
كان الوفا عذروب كلك عذاريب
وانت الوفا ياما وياما عطيته
الله يردك للوطن عقب تغريب
ولعل يسلم مِنهو البيت بيته
علي زبون الماقف الصعب لاهيب
لا عادَ يوم جيتله مالقيته
الصافي الوافي مهدا الاصاعيب
قرم تزبن وقفته لا نصيته
سهيل يظهر بَعض الايام ويغيب
ولا أنت طيبك لابديته بديته
ماصار شَي مامضاله تجاريب
فعله ومعروفه ومجده وصيته
لو المراجل دَربها دَايم صعيب
له هقوة مِن فَوق طيب هقيته




hgahuv ufd] hgpld]hkd