علي بن مسمار الحميداني

بسم الله الرحمن الرحيم

هاذي القصيدَ مِن الشاعر ماطر العليم


ويحكي بِه عَن القهووة وفعل الطيب والكرم

ويووووصف هااذا الشي


في ابو سعدَ """ علي بن مسمار الحميداني

ياحلو شَبتها علي طلعت النور
لاحافها قرم ن مِثل علي مسمار
وجهز معاميل ن لَها فعل مشهور
وحمس مِن البن اليماني علي النار
ويوم استوي بالنجر حطه علي الفور
ودنه بصوت(ن دَنته تصحي الجار
وصله علي صفرا كَما نور بيجور
ثم صب معه الماءَ علي قيس وعيار
ولامِنها فاحت وقامت بِه تفور
ميل عَليها حب هيل ومسمار
وردع بها فنجال مِن شَغل دَكتور
لين استوت بِه خنة البن وبهار
ثم ساق فنجال علي كُل مَنعور
ربع ن)علي بيته يحبون مسيار
حيثه كريم ودايم الوجه مسرور
ويعرف ماجوب المسير وخطار
ثم سولفوا عَن طيبين(ن لَهُم دَور
اللي يسوقون الدبشَ يم الاخطار
يم الرشيدَ وعنه مانقبل الشور
عاداتنا عِندَ اللقاءَ ناخذ الثار
عاداتنا بالمعركه مالنا سور
اليا اعتلينا فَوق زينات الامهار
واهل الكرم فِي كُل الازمان مذكور
ماهِي بديعه مِن قديم(ن لنا كار
نار الحميداني والا نيرة السور
تضرب بها الامثال فِي كُل الاقطار
تاريخنا بالمجدَ والعز مسطور
دايم يذيعونه بنشرات الاخبار
ويابو جديل فَوق الامتان منثور
والخدَ براق سرا يشعل انوار
لاتاخذين اللي بِه البخل مخبور
شومي لكُل مجرب(ن يشعم النار

ugd fk lslhv hgpld]hkd