ملحمة الحمادين التاريخيه


حلق القرناس مِن فعل الدويله
والحمام مِن الطرب غني هديله
والخيول مِن الفخر تلعب تحايا
العبيه والحمداني والكحيله
وطبت الخفرات بالميدان تلعب
قامت الارقاب تومي بالجديله
ورزفت حمرا مطير بفعل ربعي
صفقتله كامل رجال القبيله
والسيوف مِن الفخر تبرق وتلمع
انثنة مِنه وقامت تنحنيله
والرياح الهوج بالاغصان تصرخ
والذياب المعط تقنب وتعويله
ماتباها الفخر قام يتباها
جر موال القصيره والطويله
في حمادين(ن)حميدين السجايا
كلن يحصل مِن اسمه لَه حصيله
وافيين وكاملين(ن)بالخصايل
الحرار اللي مكاسبها جزيله
كم بنو مِن شَامخ الامجادَ مجد(ن)
ساطع(ن كنه سهيل لمن يخيله
وارثينه ورث مِن كابر لكابر
ويارثه منا بَعدَ جيل(ن)يجيله
ردننا اللي مِثل هملول السحابه
يستوي لنا وحنا نستويله
صبي الفنجال يابنت الاصايل
اشقر(ن)يعج بِه بنه وهيله
قدميه بلطف وليامن شَربنا
ابشري بالمعجزات المستحيله
وغمضي فِي عينك الحورا ونامى
ارقدي فِي ظل حامين الدبيله
كم مشينا فِي بيارق كَم طحنا
كم شَيخن طاح راسه فِي شَليله
متعبين الخيل واحفينا المطايا
والمهندَ مِن يدينا ذاق ويله
وترجع البل لا لحقنا فِي طلبها
ولا كسبناها طلبها عزتيله
ويامن الدخيل لا لاذ بحمانا
في ذرانا سنه مَع ستين ليله
مدخلينه عق ماهُو حق حنا
محتمينه لَو يجيله مِن يجيله
والدويله قالها فينا الجنازه
يوم جانا فِي جموع(ن)كالمخيله
يوم دَارت معركتنا وانتخينا
انتصرنا رغم حضرتنا قلِيله
طاح سبعه بَين حامدَ والحميدي
ومسلط الحبشان وشَ سوي بخيله
كل ما ميل علي الصابور مالت
وادبرت والدم فيها سال سيله
وانتصرنا فِي نهار الحرمليه
سربتين وقدمنا جموع(ن مهيله
وصفنا فيها مِثل وصف العساكر
خيل(ن)وفرسان وسيوف(ن)صقيله
ويوم صك الريع عنا فِي حريقه
فاتحين الريع لمطير الاصيله
فاتحه صدعان وعقوب المظفر
يوم ثار الهيج مِن راس الفتيله
ويوم ولدَ الربع وقف فِي نحرنا
راح ولدَ الربع تنعاه الحليله
صوبه غازي وجابه مِن ظهرها
ثم جاه حمودَ واشفابه غليله
ويوم ولدَ المسندي حَول بنايف
اعتزي فاضي وحولبه مثيله
وصالح البراك لَه شَيخه وفارس
جاه صالح نادر(ن)مثله بجيله
يوم كلن هاب راح وجاب راسه
ناطحه بالوجه ما يذبح بغيله
وكسبنا بجراب ثمانين حافر
فعلنا مَع راعي الحكم وسليله
وكم كون(ن معه بالتوحيدَ خضنا
لين جم البير فاح بسلسبيله
ورجهنت تَحْت حكم اخوان نوره
حكم عدل وخير ما نرضي بديله
وعصرنا الحاظر ربوعي ما توانو
كل صرح(ن)حاز بعمال(ن جليله
لا فعل منا الرجل فعلن ينومس
قيل حميداني ويحري بالجميله
ما يفيدَ الرجل قول ابوي سوى
كان ما عنده مِن فعول(ن)تشيله
وكل فخرن تفتخر فيه القبايل
عندنا مِثله بحجمه وبمكيله
وكل ما قلته تَحْت توقيع ربعي
شاهده جنبه ويبراله دَليله
والصلاه ختامها علي محمد
سيد(ن ما قلت البيدا مثيله




lgplm hgplh]dk hgjhvdodi