تبدا رحلة تَكون الجنين
حين يقدرها العليم
بالتقاءَ حيوان منوي مِن اب قدير
ببويضة تامة لام رحيم
فينمو حينها الجنين
فِي ذاك القرار المكين
.




سنشاهدَ اليَوم بَعضا مِن الصور الَّتِي تم التقاطها عَن طريق المجهر الالكتروني بَعدَ تكبيرها مئات والاف المرات …



ملايين الحيوانات المنوية تحيط بالبويضة محاولة اختراقها حتّى تتم عملية التلقيح
.




صورة اخري أيضا توضح ذَات الامر …



هَذه الصورة مقربة جدا
تظهر الحيوانات المنوية علي سطح البويضة
.




لحظة اختراق الحيوان المنوي للبويضة
.



ومما يجدر الاشارة اليه أنه رغم الاعدادَ المهولة مِن الحيوانات المنوية فلن يستطيع القيام بتلقيح البويضة فِي نِهاية الامر سوي حيوان منوي واحدَ فَقط , يَكون هُو الاقوي والاجدر
.




بَعدَ تلقيح البويضة ستبدا بالانقسام الي خليتين
اربعة …ثمانية … وهكذا سيتضاعف عدَدَ الخلايا تدريجيا
.


هنا مقطع فيديو توضيحي لجميع ما سبق ذكره
.

(مترجم)

الرجاءَ الضغط علي الصورة =



وهَذه صور لاجنة تم اخذها عَن طريق الموجات فَوق الصوتية ثلاثية الابعاد
.









فسبحان مِن خلق فابدع
.!