النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الشيخ القرعاوي واهل الجنوب

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله وخيرته من خلقه سيدنا وإمامنا محمد بن عبدالله وعلى آله وأصحابه ومن والاه .

  1. #1
    خالد بن جارالله غير متصل [ نــشـيـط ]
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    35

    الشيخ القرعاوي واهل الجنوب



    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله رب العالمين وصلي الله وسلم وبارك علي عبده ورسوله وخيرته مِن خلقه سيدنا وامامنا محمدَ بن عبدالله وعلي اله واصحابه ومن والاه
    اما بَعدَ


    فان الدعوة الي الله وتعليم المسلمين احكام دَينهم مِن أهم الوجبات وهي مهام الرسل صلوات الله عَليهم وسالم
    والعلماءَ هُم ورثة الانبياءَ وخلفاؤهم

    وقدَ قيض الله للمسلمين فِي كُل عصر الخيار مِن العلماءَ والدعآة يعلمون الناس ماجهلوا مِن احكام الدين ويامرون بالمعروف وينهون عَن المنكر
    فاصلح الله بجهودهم احوال كثِير مِن الامم والبلدان


    وممن حمل راية الدعوة الي الله والجهادَ فِي سبيل نشر العقيدة الصحيحة وازالة مظاهر البدع والخرافات فِي أقليم منطقة جنوب المملكة العربية السعودية
    الامام العلامة الشيخ عبدالله بن محمدَ القرعاوي النجدي رحمه الله الَّذِي كَان منحة مِن الله لمنطقة الجنوب لينير لابنائها الطريق بالخير والرشاد


    ان الشيخ ابا محمدَ عبدالله بن محمدَ القرعاوي قَدَ قدم مِن بلادَ شَمال نجدَ منطقة القصيم
    وقدَ حط رحله فِي مدينة صامطة بمنطقة جيزان جازان بَعدَ ان لقي مِن سفره نصبا
    وبدا ينشر دَعوته فِي انحاءَ المنطقة وبعض المناطق المجاورة لَها ك تهامة منطقة عسير وبلادَ غامدَ وزهران والباحه وغيرها
    لقدَ سلك الشيخ رحمه الله فِي الدعوة طريقَة للتعليم هِي السَبب الاول بَعدَ توفيق الله فِي نجاح دَعوته رحمة الله عَليه
    فلقدَ نهج مِنهجا متميزا فِي تكوين المدارس وايجادَ حلقات العلم فِي أقليم الجنوب بالسعودية فكان المسجدَ مدرسة والبيت مدرسة والشجرة فِي الوادي مدرسة وعلي راس الجبل مدرسة وكل دَنيا منطقة الجنوب ظلت فِي حياته رحمة الله عَليه مدارس للدعوة الي العقيدة الخالصة وتعليم كتاب الله وسنة رسول الله صلي الله عَليه وسلم


    وكَانت المدارس تتنقل فِي القري والبادية مِن مكان لاخر حسب ظروف اهل الريف فِي أقليم جنوب السعودية والشيخ رحمه الله بجانب كونه دَاعية ناجحا فِي دَعوته كَان صاحب سياسة فِي الدعوة وصاحب سياسة فِي التعليم لذلِك نجحت دَعوته نجاحا فريدا
    فقدَ اصبحوا الناس يتوافدون اليه مِن غَير منطقة جيزان ك منطقة عسير وقحطان وشهران ومنطقة الباحة غامدَ وزهران وكل قبائل خثعم وملحقاتها مِن تهامة عسير وجبالها


    وقدَ كَان الشيخ رحمة الله عَليه يطوف علي المدارس فِي شَعف الجبال وبطون الاودية والشعاب علي دَابته حيثُ لَم تكُن السيارة قَدَ وجدت انذاك للتجوال فِي تلك الاماكن الصعبة الطلوع والنزول
    وقدَ كَان كثِير المغامَرة رحمة الله عَليه فِي اسفاره فِي تلك الجبال والاودية حتّى بالليل ك جبال فيفا وبني مالك والحشر وجبال تهامه حيثُ تصعب الاسفار هنالك فِي النهار المشرق فما بالك بالليل الاسود.

    وقدَ نهضت المنطقة الجنوبية نهضة علمية لَم تعرفها مِن قَبل مَع قدوم الشيخ القرعاوي رحمة الله عَليه وثمَرة مِن ثمار دَعوة الشيخ هِي القضاءَ علي منكر بشع وهو لعبة الشيطان بالجنوب وهي المسمآة بلعبة الزار")وكان ساريا فِي مدن وقري جنوب المملكة كا سريان النار فِي الهشيم
    وكَانت أول منكر قضي عَليه الشيخ رحمه الله فِي منطقة الجنوب بحمدالله تعالي ومنه ورحمته وقدَ صار مِن المنسيات.

    اذا لنتعرف علي هَذا الشيخ الَّذِي وهب نفْسه وماله لله وسخر كُل مايملك مِن متاع الدنيا فِي سبيل نشر العلم والدعوة الي الله فِي المنطقة الجنوبية مِن المملكة العربية السعودية واخراج الناس فيها مِن الظلمات الي النور بامر الله

    ذلكُم هُو فضيلة الشيخ عبدالله بن محمدَ بن حمدَ القرعاوي رحمه الله
    من اهل بلادَ القصيم
    الداعية المخلص بِكُل ماتعنيه هَذه الكلمة مِن معان سامية

    علامة الجنوب ومحدث الجنوب وشيخ بلادَ الجنوب ومحب اهالي الجنوب

    الشيخ: عبدالله بن محمدَ بن حمدَ بن محمدَ بن عثمان بن علي بن محمدَ بن نجيدَ القرعاوي
    ثم المصلوخي
    ثم العنزي

    فَهو مِن ال القرعاوي عشيرة مِن ال نجيدَ مِن المصاليخ الَّذِين هُم بطن كبير مِن قبيلة عنزه بن اسدَ بن ربيعة بن نزار بن معدَ بن عدنان فَهي قبيلة مِن ربيعة عدنانية

    وهو مِن اهالي بلادَ القصيم شَمال هضبة نجدَ ومن مؤليدَ مدينة القرعاءَ قرب مدينة بريدة عاصمة منطقة القصيم

    وجده الاكبر محمدَ بن نجيد)كان فِي مدينة عنيزة بضاحية الجناح بمنطقة القصيم ثُم باع املاكه بمدينة عنيزة واشتري بدلها املاكا فِي بلدة القرعاءَ بمنطقة القصيم وجاور اهلها وكان يسمي فيها ابن نجيدَ وكذلِك اولاده واولادَ اولاده حتّى جده الادني حمدَ بن محمدَ بن نجيدَ ثُم انتقل جده هَذا الي مدينة عنيزة وكان لايعرف فيها الا باسم ابن نجيدَ وكذلِك فِي مكاتباته واسانيده لايكتب الا حمدَ بن محمدَ بن نجيدَ
    فلما بني بيوته فِي مدينة عنيزة وغرس نخله المشهور بالقرعاوية لقب بالقرعاوي لقبا بلفظ النسب ولكن فِي المكاتبات والاسانيدَ كَان يكتب ابن نجيدَ فلما وقعت حرب عنيزة قلع الاشجار وباع الارض والبئر وانتقل الي جنوب مدينة بريدة بمنطقة القصيم
    وغرس نخله المشهور الآن بالفيضة وهي املائك لعوائل القرعاوي فِي مدينة بريدة حتّى الان


    وبقيت بيوته حمدَ بن محمدَ ابن نجيدَ واولاده فِي مدينة عنيزة
    ،
    وهُناك فروع كثِيرة لال نجيدَ فِي مدينة بريدة ومدينة عنيزة ومدينة البكيرية ومدينة الخبراءَ ومدينة البدائع بمنطقة القصيم وفي مدينة بغدادَ بادولة العراق والشام
    لان اجدادَ القرعاوي كَانوا دَائما يسافرون الي بغدادَ والي الشام وحلب وهم مِن ضمن تجار العقيلات تجار بلادَ القصيم ولهم املائك فِي الشام والعراق بغدادَ وحلب ولم يشتهر أحدَ مِنهم بلقب القرعاوي الا جدَ الشيخ حمدَ بن المحمدَ ابن نجيدَ لما ذكرت انفا


    وفي مدينة عنيزة بالقصيم حمدَ العلي القرعاوي واخواه صالح القرعاوي وعبدالله القرعاوي وذريتهم اهل بيت
    كل واحدَ مِنهم يقال لَه ويطلق عَليه لقب القرعاوي حتّى الآن
    وهم مشهورين بهَذا اللقب مِثل اسرة شَيخنا عبدالله القرعاوي رحمه الله وهم أيضا منتقلون مِن مدينة القرعاءَ بمنطقة القصيم
    ولكنهم ليسوا مِن ال نجيدَ بل يرجعون الي ال مطوع
    فهم مِن ال مطوع
    وشيخنا مِن ال نجيدَ كَما ذكرت انفا واجدادَ شَيخنا القرعاوي وهم اهل تجارة مِن تجار حلب وومن تجار بغدادَ ومن تجار الخبوب بمنطقة القصيم ومن تجار القرعاءَ بالقصيم ومن تجار عنيزة بالقصيم


    وتوفي جدَ الشيخ رحمه الله فِي شَهر رمضان سنة 1315ه وفي شَهر شَوال مِن تلك السنة أيضا توفي والدَ الشيخ رحمه الله وفيها ولدَ شَيخنا:عبدالله بن محمدَ بن حمدَ بن محمدَ بن عثمان القرعاوي
    ،في يوم11في شَهر ذي الحجة فِي عام 1315ه بَعدَ وفآة ابيه بشهرين



    وقدَ خرج الي هَذه الدينا شَيخنا عبدالله القرعاوي يتيم الاب وكفلته امه حيثُ كَانت امرآة صالحة تحرص علي مجالس الذكر وحضور صلآة الجماعة فِي المساجدَ فِي الاماكن المخصصة للنساءَ فحرصت علي تنشئة ولدها تنشئة دَينية وقدَ شَب وترعرع فِي حجرها باشراف اعمامه واشهرهم عمه/ عبدالعزيز بن حمدَ بن محمدَ بن عثمان القرعاوي مِن وجهاءَ مدينة عنيزة بمنطقة القصيم



    ومنذا ايام الصبا اشتغال شَيخنا عبدالله القرعاوي فِي التجارة وكان فِي بِداية الامر يعمل مَع اعمامه وخاصه مَع عمه عبدالعزيز بن حمدَ القرعاوي بالتجارة وكان يسافر معه لبلادَ الشام ومصر والعراق
    وثم اشتري لَه عمه عبدالعزيز القرعاوي بضاعة باسمه باسم شَيخنا عبدالله لمزاولة التجارة والبيع والشراءَ واسفر ببضاعته لدول العربية المجاورة
    واصبح يدير تجارته بمفرده بنجاح واكتسب خبره كبيرة فِي مزوالة التجارة وبعدَ ماحسن وَضعه المالي تزوج فتآة مِن اهل بلدة واشتغال فِي فلاحة ارضه وزراعتها وفَتح محلا تجاري فِي بلدة


    شغف شَيخنا عبدالله القرعاوي بمزاولة التجارة فترة مِن حياته الا ان رغبة والدته رحمه الله وهي المرآة الصالحة كَانت تكمن فِي طلب ولدها للعلم وكَانت تدعو الله ليل ونهار ان يشرح صدر ولدها للعلم ولعل الله استجاب دَعاءها


    بدات بوادر التفكير لدي شَيخنا عبدالله القرعاوي فِي طلب العلم وفعلا ذهب لدولة العراق ونزل مدينة البصرة والتقي فِي علمائها وطلاب العلم وشاءَ الله لَه ان يلتقي باحدَ علماءَ نجدَ المقيمين فِي العراق وكان يرغب فِي علم الحديث وبقية العلوم الشرعية واللغوية عامة وحَول ان يجمع بَين الاثنيين طلبه للعلم ومزاولة التجارة وقدَ استصعب الشيخ فِي بِداية الامر


    رحل الشيخ/عبدالله بن محمدَ القرعاوي الي بلادَ الهندَ عام 1344ه فِي سبيل طلب العلم ووصل مدينة بومبي وبعدها توجه الي مدينة دَلهي والتحق بالمدرسة الرحمانية وهي مدرسة سنية سلفية مشهورة وانتظم بها وعكف علي دَراسة علوم الشريعة واللغة العربية
    وكان رحمه الله يتصل بالعلماءَ الهندَ فِي منازلهم ويقراءَ عَليهم


    استمر شَيخنا رحمه الله فِي بلادَ الهندَ وهو فِي لذة طلبه للعلم وشغفه بالاطلاع إذا هُو يفاجا برسالة مِن والدته تخبره فيها بضعف حالتها الصحية
    وتطلب مِنه ان يحضر اليها فورا
    فقرا الرسالة وتاسف اسفا شَديدا لحالة والدته وتالم لمرض امه
    وقام مِن حينه عارضا امَره ورسالة والدته علي مشايخه الكرام بالهندَ يطلب مِنهم الاذن لَه بالسفر للاطمئنان علي امه
    فاذنوا لَه ودعوا لَه بالتوفيق
    وسافر شَيخنا ل منطقة القصيم وعندما وصل ل مدينة عنيزة فوجىء بالخبر المؤسف ان والدته قَدَ فارقت الحيآة ودفنت قَبل قدومه
    فحزن حزنا شَديدا


    رغب الشيخ:عبدالله القرعاوي رحمه الله فِي الاقامة بمدينة عنيزة بَعدَ وفاته والدته رحمها الله تعالي وانشاءَ مدرسة بمدينة عنيزة اضافة الي مايقُوم بِه مِن وعظ وارشادَ فِي المساجدَ واتدريس فِي بَعض القري واديار بمنطقة القصيم الا ان الشيخ رحمه الله كَان شَغوفا فِي طلب العلم فارادَ اللحاق بالعلماءَ والتزودَ مِن علومهم وتعلم علي بَعض علماءَ ومشايخ مدينة عنيزة واتصل بهم ومن بينهم الشيخ/عبدالله بن مانع رحمه الله حيثُ تلقي شَيخنا القرعاوي العلم مِنه
    وثم توجه لمدينة بريدة وتلقي العلم مِن علماءَ بن سليم حيثُ تعلم علي الشيخ /عبدالله بن سليم رحمه الله
    وتعلم علي الشيخ/عمر بن سليم رحمه الله
    وثم اتصل بعلماءَ مدينة الرياض وعلي راسهم الشيخ/محمدَ بن ابراهيم ال الشيخ رحمه الله
    والشيخ/صالح بن عبدالعزيز ال الشيخ رحمه الله
    وثم اتصل بعلماءَ مدينة المجمعة وتعلم علي الشيخ/عبدالله العنقري رحمه الله
    واتصل فِي مشايخ الاحساءَ وتعلم علي الشيخ/عبدالعزيز بن بشر رحمه الله واتصل فِي علماءَ دَولة قطر وعلي راسهم الشيخ/ محمدَ بن مانع رحمه الله حيثُ تعلم شَيخنا عبدالله القرعاوي مِن علومه رحمهم الله



    فكان شَيخنا القرعاوي رحمه الله بَين هَذه البلدان وبين مدن نجدَ وقراها يتنقل مِن شَيخ لِي آخر
    وعادَ مَرة ثانية ل بلادَ الهندَ لطلب العلم واتجها لشيخ/احمدَ الله بن امير القرشي وتوجه لمدرسة الرحمانية السلفية فِي مدينة دَلهي عام 1354ه واستانف دَراسته فِي دَولة الهندَ وعِندَ شَيخه ورئيس المدرسين فِي مدينة دَلهي الشيخ:الدهلوي رحمه الله تعالي وبعدَ اجازه مِن قَبل المشايخ والعلماءَ فِي الهندَ فِي تدريس وعرض علي شَيخنا عبدالله القرعاوي رحمه الله ليَكون مديرا فِي مدرسة فِي مدينة دَلهي ب دَولة الهندَ فِي فوافق رحمه الله ودرس فِي دَلهي ثلاث دَروس عربية وبعدها عادَ الي بلادَ نجدَ ونزل مدينة الرياض عِندَ شَيخه الفاضل محمدَ بن ابراهيم بن عبداللطيف ال الشيخ رحمه الله وثم عادَ للاحساءَ عِندَ شَيخه عبدالعزيز بن بشر رحمه الله وبعدها عادَ لشيخه محمدَ بن مانع رحمه الله بدولة قطر وثما عادَ شَيخنا مِن قطر والاحساءَ وتوجه للحجاز قاصدا علماءَ مكة المكرمة ودرس فِي مدرسة الحلواني بمكة المكرمة



    وقدَ عرض علي شَيخنا عبدالله القرعاوي ب عام 1358ه منصب القضاءَ فلم يرض بِه وعرض عَليه ادارة مدرسة بريدة فلم يوافق وعرض عَليه ادارة مدرسة المجمعة فلم يرض بها وعرض عَليه ان يَكون معلما فِي عنيزة فلم يوافق وعرض عَليه ان يَكون معلما فِي دَار الحديث بمكة المكرمة فلم يرض فيها وعرض عَليه ان يَكون مطوعا فِي المسجدَ الحرام فلم يوافق
    وعرض عَليه ان يتولي بَعض الاعمال المهمة فِي الدولة فلم يرض ولم يوافق رحمه الله




    وفي أحدَ الايام وهو منصرف مِن مجلس العلم والعلماءَ فِي مدينة مكة المكرمة وبعدَ ان اوي الي فراشه ونام ليلته فاذا بِه يري النبي صلي الله عَليه وسلم ومعروف ان رؤية النبي فِي المنام حق لايتمثل الشيطان بِه يشير بيده الشريفة عَليه ان يتوجه الي الجنوب
    ،،
    ومن ليلته بات يفكر فِي هَذا الامر حتّى اصبح

    وبعدَ ذلِك اجمع امَره علي الذهاب الي منطقة الجنوب



    سافر شَيخنا القرعاوي رحمه الله مِن مدينة مكة المكرمة الي مدينة جدة قاصدا البحر وركب سفينة متوجها لمدينة جيزان


    ودعوة شَيخنا عبدالله بن محمدَ بن حمدَ القرعاوي رحمه الله
    ،
    شملت مِن جنوب مكة المكرمة حتّى حدودَ دَولة اليمن


    من سياسة الشيخ الدعوية دَخوله البلدَ علي هيئة تاجر حيثُ جعل التجارة مدخلا للدعوة ووسيلة للاتصال بالناس وتقديم الهدايا لهم



    والحالة الدينية فِي ذلِك الوقت فِي جنوب السعودية هِي تقديس مِن يسمونهم بالسادة والاولياءَ والتبرك بقبورهم والبناءَ عَليها والذبح والنذر لَها واعتقادَ الضر والنفع فيهم وفي بَعض المخلوقات الاخري
    واتيان السحرة والكهان وتصديقهم وهَذا كله مِن البدع والجهل مَع انتشار بَعض المنكرات مِن اقامة الحفلات المختلطة نساءَ ورجالا والسفور العام ومخالفة السنة فِي الختان ولعبة الشيطان ولعبة الزار واضافتنا لمنكرهم الخبيث فِي بَعض القري فِي جبال تهامه وهو قولهم لضيف والزائر والقادم لَهُم أنت ضيف المراءة أو ضيف الرجل وال عياذ بالله



    فعالج الشيخ رحمه الله كثِيرا مِن الامور الشركية بالجنوب وازال ماراه مِن البدع والخرافات
    وقضي علي كثِير مِن المنكرات كالاختلاط فِي الالعاب الشعبية فِي المناسبات كالزواج والختان والاعيادَ
    وابطل قراءة المولدَ ونهاهم عَن الزيارة البدعية والشركية للاضرحة والعكوف عَليها وغيرها مِن المنكرات



    ولم تكُن دَعوة الشيخ القرعاوي سَهل وميسره فِي أقليم الجنوب بل صعبه مِثل صعوب الحيآة فِي جبال الجنوب ووجه شَيخنا رحمه الله الكثير مِن الجهل والجهال ومن اعداءَ دَعوته ممن استحوذ عَليهم الشيطان وخيم عَليهم الجهل فعارضوه معارضة شَديدة
    وهَذا سنة الله أنه مامن دَاعية الاوله انصار وله معارضون



    وينقل لانا طلاب العلم مِن تلاميذ الشيخ/عبدالله القرعاوي قصة حدثة للشيخ فِي اثناءَ سفره لزيارة ابنائه واهله وجماعته فِي مدينة عنيزة بمنطقة القصيم عام 1358ه وهي سفره مِن مدينة جيزان وقدَ ركب البحر متجها الي مدينة جدة هبت رياح شَديدة كادت تعصف بالسفينة
    ثم توقفت عَن السير واوشكت علي الغرق ولكن الله نجاهم مَع العلم ان مِن الركاب مِن كَان يستغيث بغير الله مِن السادة والاولياءَ
    وكان الشيخ ينهاهم عَن ذلِك ويذكرهم بالله عزوجل
    فقبلوا مِنه نصيحته ولكن عندما اشتدت الرياح وبدات امواج البحر تتلاطم والغرق يدنو مِنهم عادوا لما كَانوا يرددونه مِن الالفاظ الشركية ومازال الشيخ يذكرهم بالله وينهاهم عَن الالفاظ الشركية وهم ينتهوا ثُم يعودوان ثُم ينتهوا والشيخ يذكرهم بالله وينهاهم عَن ذلِك والشيخ يدعوا الله وقدَ مكثوا فِي البحر خمسة عشر يوما حتّى نجاهم الله ووصلوا الي مدينة جدة



    ويذكر لانا طلاب العلم وتلاميذ شَيخنا فِي الجنوب أنه فِي عام 1359ه اعلن رحمه الله اعلانا فِي المدارس لجميع الطلاب ان مِن جاءَ بِه ولي امَره واجري لَه عملية الختان دَاخِل المدارس -وابتعدَ عَن الالعاب والاختلاط والنفقات السيئة فِي ان الشيخ/عبدالله القرعاوي مستعدَ للقيام بالنفقة الَّتِي تلزم ولي امَره بَعدَ الختان فعندما سمع الاهالي بذلِك تقدموا وبادرو بختان اولادهم دَاخِل المدارس والناس تركوا الالعاب المنكرة والاعمال السيئة ووفر عَليهم الشيخ جهدا كبيرا ومالا كثِيرا كَانوا يبذلونه فِي الاعمال السيئة



    وشملت دَعوة شَيخنا عبدالله القرعاوي رحمه الله شَملت دَعوته اغلب حواضر وباديه وقري منطقة جنوب السعودية جازان وعسير ونجران والباحة وجيزان

    وتعتبر اراضي منطقة جنوب المملكة اراضي زراعية لخصوبة الارض ووفرة المحاصيل الزراعية وغالبا محاصيلهم مِن الذرة والدخن والسمسم والقات سابقا"
    ويعتمدَ اهل مناطق الجنوب فِي معيشتهم علي الماشية رعي الماشية والانتفاع بانتاجها واهل سكان حواضر مدن الجنوب يعتمدون علي معيشتهم علي الوظائف فِي قطاع الدوله وعلي التجارة مِن بيعا وشراءَ وبعض الحرف ك اصناع وغيره"
    وديار الجنوب الَّتِي تطل علي ساحل البحر الاحمر تعتمدَ علي صيدَ الاسماك وتزاول مهن اخري اضافة الي ماسبق


    اهتم الشيخ فِي طلابه اهتمم كبيرا واغلب طلاب شَيخنا عبدالله القرعاوي مِن المنطقة الجنوبية ومن دَولة اليمن ومن دَولة الصومال ومن نجدَ ومن الحجاز ومن الحبشة واهتم شَيخنا رحمه الله فِي بناءَ المساجدَ والمدارس فِي المنطقة الجنوبية وفي قري الطائف وفي قري الحجاز ويعتبر شَيخنا القرعاوي مؤسس مدارس منطقة الجنوب مِن عام 1358ه الي عام1387ه وشيخنا رحمه الله افتتاح مدارس فِي بَعض بلادَ اليمن عام 1375ه



    وشيخنا رحمه الله كَان فِي الجنوب عالما وقاضيا ومعلما وداعيا ومحدثا ووعظا ومدرسا وناصحا وتاجرا
    وتجاراته وامواله وعقاراته وممتلاكاته ينفقها ويبذلها فِي سبيل الله وكان شَيخنا رحمه الله يسافر للقصيم لزيارة ابنائه واهله وجماعته فِي منطقة القصيم فِي أول شَهر رمضان واحيانا فِي اواخر شَهر رمضان ويمكثوا عِندَ اهله ثلاثة شَهور أو اربعة شَهور شَهر رمضان وشوال وذي القعده وذي الحجه وثمانيته شَهور يَكون فِي بلادَ الجنوب


    وفي عام 1362ه تزوج شَيخنا عبدالله بن محمدَ القرعاوي مِن بنات اهالي منطقة الجنوب وهي بنت الشيخ/ محمدَ بن عثمان بن نجار - وقدَ انجبت لَه زوجته الجنوبيته خمسة مِن الاولادَ عبدالرحمن وعبدالوهاب وعبدالمؤمن وعبدالرحيم وعبدالشكور وواحدة مِن البنات).


    ظل شَيخنا رحمه الله الي آخر يوم فِي حياته
    باذلا نفْسه وماله للدعوة الي الله فكان يدارس القضايا الَّتِي تهم المسلمين مِن الاصلاح بَين الناس
    والتذكير بالامر بالمعروف والنهي عَن المنكر
    والي جانب ذلِك كَان يقُوم فيه مشاريع خيرية مِثل حفر الابار فِي القري بمنطقة جيزان جازان وفي بَعض قري الحجاز وفي بَعض الارياف والمناطق الجبلية والساحلية فِي أقليم الجنوب وقدَ حفر عدة ابار ارتوازية واصلح بَعض الابار بحيثُ امر بتركيب اجهزة عَليها لاستخراج المياه مِنها
    اضافة الي المعونات الَّتِي كَان يقدمها للفقراءَ والمساكين
    والي جانب ذلِك كَان يهتم فِي بناءَ المساجدَ وبناءَ المدارس
    وظل رحمه الله بقية حياته فِي اداءَ هَذه الاعمال الخيرية حتّى اتاه اليقين



    في عام 1389ه مرض،
    الشيخ/عبدالله القرعاوي)وهو بمدينة جيزان فِي يو الخميس السابع والعشرين مِن شَهر صفر)
    ،
    وثم نقل الي مدينة الرياض عاصمة مملكتنا الحبيبة وادخل المستشفي الكبير الشميسي وبقي الشيخ علي سرير المرض فترة مِن الزمن
    ،
    ووافاه الاجل فِي يوم الثلاثاءَ الثامن مِن شَهر جمادي الاولى)عام 1389ه
    ،
    عن عمر يناهز الرابعة والسبعين عاما
    ،
    قضاها فِي طلب العلم والدعوة الي الله ونشر العلم وتعليم الناس امور دَينهم
    ،
    وانشاءَ المشاريع الخيرية بناءَ المساجدَ وفَتح المدارس ونحو ذلِك مِن اعمال الخير /كحفر الابار)
    ،
    وقدَ شَيع جنازته جمع غفير

    وقدَ صلي عَليه فِي مغرب ذلِك اليَوم بالجامع الكبير بالرياض بحضور عدَدَ مِن كبار العلماءَ بالمملكة

    ثم دَفن بمقبرة العود
    ،
    فرحم الله الشيخ الفاضل وجزاه عنا وعن الاسلام والمسلمين خير الجزاء
    ،
    وجزاه عَن طلبة العلم بالجنوب ماجزي شَيخا عَن طلابه وابا عَن ابنائه
    ،،
    واوسع الله لَه فِي قبره وادخله فسيح جناته الَّتِي اعدها لعباده الصالحين أنه علي كُل شَيء قدير
    ..

    ذلكُم هُو الشيخ عبدالله بن محمدَ بن حمدَ القرعاوي مِن اهل بلادَ القصيم صاحب تلك السيرة الحسنة والمناقب الفذة وكان رحمه الله يتمثل مِنهج رسول الله صلي الله عَليه وسلم فِي كُل امر مِن امور حياته ومنهج صحابته الكرام رضوان الله عَليهم اجمعين
    وقدَ عرف فيه اهل الجنوب واليمن الداعية المخلص والمعلم المرشدَ والمربي الموجه
    ،

    صاحب الشعله الاولي فِي المنطقة الجنوبية فِي نهضتها العلمية
    ،
    فَهو واضع اللبنة الاولي للتعليم ومضيء الشعلة الحية المتوقدة فِي حيآة ابناءَ منطقة تهامه ومنطقة الجنوب عامه وفي حيآة ابناءَ منطقة جيزان خاصه وغيرها مِن المناطق



    وتلاميذ الشيخ/عبدالله القرعاوي رحمه الله -

    ومن اشهرهم معالي الشيخ محمدَ بن عبدالله العودة السعوي مِن اهل نجدَ منطقة القصيم/بريدة وهو مِن قبيلة عنزه ومن رجال الاعمال فِي مدينة الرياض وكان الرئيس السابق لتعليم البنات بالمملكة

    والشيخ عبدالله بن عبدالرحمن البسام مِن اهل نجد-منطقة القصيم/عنيزة قاضي تمييز

    والشيخ:عبدالله بن عبدالعزيز العقيل مِن اهل نجدَ قاضي تمييز

    والشيخ: محمدَ بن سليمان العمودَ مِن اهل نجد

    والشيخ:عبدالله الراشدَ مِن اهل نجد

    والشيخ: عثمان الحقيل مِن اهل نجدَ مدير مكتب وزير العدل سابقا)


    وتلاميذ شَيخنا عبدالله بن محمدَ القرعاوي مِن اهل جنوب السعودية
    ،
    وهم

    الشيخ:ناصر خلوفه بن محمدَ طياشَ مباركي
    والشيخ:محمدَ بن محمدَ بن جابر بن هادي مدخلي
    والشيخ:منصور بن منصور بن محمدَ مساوي بهلول مدخلي
    والشيخ:مرعي بن احمدَ عبده القحطاني
    والشيخ:حسن بن محمدَ النجمي
    والشيخ:عثمان بن عثمان بن يحيي حملي
    والشيخ:حسن بن يحيي حملي
    والشيخ:محمدَ بن عثمان بن علي بن احمدَ طاهر نجار
    والشيخ:حافظ بن احمدَ بن علي الحكمي
    والشيخ:محمدَ بن احمدَ الحكمي
    والشيخ:حسين بن عبدالله بن حسين بن احمدَ بن طاهر الحكمي
    والشيخ:محمدَ بن يحيي القرني
    والشيخ:جابر بن ناصر المدخلي
    والشيخ:عمر بن احمدَ جردي مدخلي
    والشيخ:موسي بن حاسر بن احمدَ السهلي
    والشيخ:احمدَ بن محمدَ جابر المدخلي
    والشيخ:محمدَ بن علي بن حسين شَيبان
    والشيخ:احمدَ بن يحيي النجمي
    والشيخ:هادي بن هادي مدخلي
    والشيخ:علي بن حمدَ عريشي
    والشيخ:حسن بن زيدَ النجمي
    والشيخ:جابر بن سلمان المدخلي
    والشيخ:حسين بن علي ثابت الشعبي
    والشيخ:علي بن قاسم الفيفي
    والشيخ:ابراهيم خلوفة
    والشيخ:محمدَ صغير بن عبدالمحسن
    والشيخ:ابراهيم بن عبدالله زكري
    والشيخ:علي بن حسين الحكمي
    والشيخ:يحيي بن يحيي دَوم


    والشيخ:غالب بن ابراهيم
    والشيخ:منصور بن محمدَ غانم الفقيه
    والشيخ:ابراهيم بن يوسف فقيهي
    والشيخ:علي بن موسي دَلاك
    والشيخ:يحيي بن علي الشعبي
    والشيخ:محمدَ جابر هزازي
    والشيخ:الحسن عكيري
    والشيخ:علي بن احمدَ طالبي
    والشيخ:ابراهيم المشافا
    والشيخ: ناصر بن موسي القبي
    والشيخ:عبده بن موسي القبي
    والشيخ:اسحاق بن بشري الهرري الحبشي
    والشيخ:محمدَ ماطر رضوان
    والشيخ:عبدالله الاحوس الحمدي
    والشيخ:قاسم بن محمدَ مشهور
    والشيخ:يحيي بن علي ناشب
    والشيخ:سعدَ بن عبدالقهار
    والشيخ:مسير بن احمدَ مباركي


    وهَذا ماتيسر لِي ذكرهم مِن تلاميذ شَيخنا القرعاوي رحمه الله

    وانا اعلم ان هُناك اسماءَ مِن طلاب العلم والمشايخ وهم مِن تلاميذ الشيخ القرعاوي لَم استطع ذكرهم لكثرتهم ومن بينهم قضآة ومدرسيين ودعاته


    وعدَدَ تلاميذ الشيخ/عبدالله القرعاوي

    الذين اصبحوا مِن القضآة عدَدهم 31قاضي)

    وعدَدَ تلاميذ شَيخنا

    الذين امتهنوا مهنة التعليم واصبحوا مِن رجال التعليم عدَدهم 10معلم)

    وعدَدَ تلاميذ شَيخنا
    ،
    والذين هُم الآن مِن اعضاءَ هيئات الامر بالمعروف عدَدهم 22شيخا)

    وعدَدَ تلاميذ شَيخنا رحمه الله
    ،
    وهم مِن الدعاته والمصلحيين فِي بلادَ الحنوب عدَدهم 30 شَيخا


    والحقيقة ان تلاميذ الشيخ/ عبدالله بن محمدَ القرعاوي رحمه الله كثِيرون ولايمكن حصرهم جميعا والترجمة لهم
    ،
    خاصه تلاميذه بالجنوب وهُناك أكثر 123طالب علم لَم نذكرهم وهم مِن تلاميذ شَيخنا رحمه الله

    ودعوة شَيخنا عبدالله القرعاوي رحمه الله شَملت دَعوته اغلب حواضر وباديه وقري جنوب مملكتنا الحبيبة جازان وعسير ونجران والباحة وجيزان وقري الطائف وجزيرة فرسان


    وفي الختام الحمدَ لله اولا واخرا علي اتمام هَذا البحث البسيط عَن سيرة الشيخ/ عبدالله بن محمدَ بن حمدَ القرعاوي

    رحمه الله
    ،
    وها انذا اقدمه لمحبي الشيخ ومحبين العلم والعلماءَ وسير الاعلام النبلاءَ الَّذِين سعوا علي ظهر هَذه البسيطة بنشر كتاب الله وسنة نبيه صلي الله عَليه وسلم وتعليمه والدعوة اليه علي بصيرة
    ،
    فرحم الله الشيخ عبدالله بن محمدَ القرعاوي رحمة الابرار فكم كَان حريصا علي ذلِك
    وانه لمن الصابرين المثابرين علي الدعوة
    فكم تحمل الاذي والعنت فِي سبيلها
    وهو شَامخ كالطودَ لا تهزه العواصف فعليه سلام الله ورحمته فِي جوار ربه
    ،

    وما هَذا الا نزر يسير مِن سيرته الطيبة المباركة المملوءة بالاعمال الجسام
    .



    فجزاه الله خيرا عنا وعن الاسلام والمسلمين
    ،
    واخر دَعوانا ان الحمدَ لله رب العالمين


    كتبه العبدَ الفقير الي ربه / خالدَ بن جارالله
    ..
    عفا الله عنه
    ،،
    7/17 / 1431ه























  2. #2
    متعب الحميداني غير متصل [ فـعـال ]
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    111

    رد: الشيخ القرعاوي واهل الجنوب

    اهل الجنوب وينهم ووين الدين كُل حياتهم بدع وخرافات أنا عشت معهم للاسف لقيتهم بس علي قولتهم قبايل وهم ابعدَ عَن القبايل وتكرم عنهم علوم ماتذكر صراحه هُم الحوج وخصوصا الرافضه يام ماعدا العجمان والامَره الي حماهم الدويشَ بَعدَ الله مِن ابن عريعر الي كَان فارض عَليهم الجزيه بس الله سبحانه ثُم الدويشَ انجاهم مِن الجزيه.

  3. #3
    الصورة الرمزية ابوعبدالمجيد
    ابوعبدالمجيد غير متصل [ مـبـدع ]
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    891

    رد: الشيخ القرعاوي واهل الجنوب

    [quote=متعب الحميداني;293655]اهل الجنوب وينهم ووين الدين كُل حياتهم بدع وخرافات أنا عشت معهم للاسف لقيتهم بس علي قولتهم قبايل وهم ابعدَ عَن القبايل وتكرم عنهم علوم ماتذكر صراحه هُم الحوج وخصوصا الرافضه يام ماعدا العجمان والامَره الي حماهم الدويشَ بَعدَ الله مِن ابن عريعر الي كَان فارض عَليهم الجزيه بس الله سبحانه ثُم الدويشَ انجاهم مِن الجزيه.[/quote]

    متعب الحميداني
    .اهل الجنوب ونعم وكل قبيله فيها حقها مِن ارجالها

    وعتقدَ اني خلطتهم أكثر منك وأكثر مِن 30عاماوالله ونعم فيهم

    والبدع حتّى فِي نجدَ حتّى يسر الله لَهُم الشيخ رحمه الله محمدَ ابن عبدالوهاب

    ولااصل فِي الدين ولو كَان مطير اوعتيبي ويسرق ويزني ويقتل ولايصلي هَل هذي لَه اصل

    قال الرسول صلي الله عَليه وسلم لا فرق بَين عربي أو اعجمي الا بالتقوي

    ونذكر علي سبيل المثل الصحابي الجليل بلال ابن رباح موذن الرسول صلي الله عَليه وسلم

    ومن صحابة الرسول صلي الله عَليه وسلم وابو لهب عم الرسول مِن اهل النار ولا فاده الاصل





    .

  4. #4
    الصورة الرمزية ابوعبدالمجيد
    ابوعبدالمجيد غير متصل [ مـبـدع ]
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    891

    رد: الشيخ القرعاوي واهل الجنوب

    الله يرحم الشيخ القرعاوي

المواضيع المتشابهه

  1. التقصي عن جذور عشيرة المعامرة
    بواسطة ماهر العراقي في المنتدى قبائل و عوائل و انساب نسب كل قبيلة و عائلة و فخذ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 13/08/2011 - August 13th, 06:22 PM
  2. نسب صدام حسين الشريف
    بواسطة متعب الحميداني في المنتدى قبائل و عوائل و انساب نسب كل قبيلة و عائلة و فخذ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 30/03/2011 - March 30th, 11:45 PM
  3. الشيخ عبدالكريم الجربا شيخ قبيلة شمر
    بواسطة رجل من التاريخ في المنتدى القصص و الروايات قصة رواية حكاية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06/10/2010 - October 6th, 12:05 AM
  4. أرقام وإيميلات المشايخ والدعاة(مهم جداً)
    بواسطة رمز الوفاء في المنتدى منتدى الحمادين الاسلامي خطب محاضرات اناشيد فتاوى تفسير
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22/10/2008 - October 22nd, 10:40 PM
  5. الشيخ الألباني -رحمه الله
    بواسطة king_najd في المنتدى منتدى الحمادين الاسلامي خطب محاضرات اناشيد فتاوى تفسير
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01/08/2008 - August 1st, 10:09 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع


SEO by vBSEO 3.6.1