النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: ........../نبذه عن حياته/../ مع اروع قصائده..---

}.. صــبآح الشـعر / مساء الزهــر ..{ " محمد الأحمد السديري " إنه ذلك الشهم الذي رضع الكرامة فوق تراب الجزيرة العربية إنه خال الملوك والأمراء

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    65

    ........../نبذه عن حياته/../ مع اروع قصائده..---


    --.
    صباح الشعر / مساءَ الزهر
    .{





    " محمدَ الاحمدَ السديري "
    انه ذلِك الشهم الَّذِي رضع الكرامة فَوق تراب الجزيرة العربية
    انه خال الملوك والامراء
    أنه الاديب الفطحل
    والكاتب الحاذق والباحث الجهبذ
    ابن الشرف الاسمي والمجدَ المحلى
    أنه الشاعر المخضرم ذلِك الشاعر الَّذِي سارت
    بقصائده الركبان وتغنوا بقصائده ابناءَ الحاضرة والبادية علي حدَ سواء

    انه ذلِك الشاعر الَّتِي اصبحت ابياته منذُ عشرات السنين مضرب المثل مَع ابناءَ الجزيرة

    شاعر غني عَن التعريف لما لَه مِن شَهرة واسعة ومكانة كبيرة وشاعرية فذة

    فَهو اديب كبير ساهم فِي خدمة الادب الشعبي ورقيه وتالقه


    مولدة
    ولدَ عام 1340ه تقريبا فِي مدينة ليلي بالافلاج حيثُ كَان والده اميرا عَليها

    ثم انتقل مَع والده الي الغاط ونشا وترعرع هُناك فِي كنف والده ودرس الابتدائية
    علي يدَ الشيخ عبدالمحسن المنيع


    هواياته
    شغف فِي بِداية حياته بركوب الخيل وكان معروفا بسرعة العدو الجري

    حتي قيل: أنه كَان يلحق الصعاب مِن الابل ويمسك بها مارس هوايته المحببة
    ركوب الخيل والهجن كَما أنه كَان مولعا بالقنص واقتناءَ الطيور النادرة


    المناصب الَّتِي تقلدها
    في السابعة عشرة مِن عمَره اختاره الملك عبدالعزيز رحمهما الله اميرا علي الجوف
    سنة 1357ه واثبت وجوده ودرايته وكان مما قام بِه تصفية قطاع الطرق والخارجين علي الدولة
    علي الحدودَ الشمالية والشمالية الشرقية ثُم انتقل الي منطقة جيزان عام 1363ه
    وتولي امارتها ومكث هناك
    وعندما ثارت المشاكل علي الحدودَ السعودية اليمنية بَعد
    الاطاحة بالامام يحيي بن احمدَ سيطر معاليه علي الحدودَ بحنكة ودهاءَ وعين عام 68ه قائد
    للفدائيين السعوديين فِي فلسطين ثُم اختاره الملك عبدالعزيز محافظا لخطوط الانابيب
    وقرر رحمه الله ان يتخذ مدينة عرعر مركزا للمحافظة وكَانت حينذاك صحراءَ قاحلة وخوله
    الملك عبدالعزيز للتصرف بالاراضي فاسس ثلاث مدن رئيسية هِي عرعر والقيصومة
    وطريف وساعدَ ذلِك علي توطين القبائل حتّى اصبحت مدن مليئة بالحركة
    والنشاط والتقدم, بَعدَ وفآة الملك عبدالعزيز نقل الي جيزان مَرة ثانية ثُم اعتزل
    المناصب الا أنه عادَ وتولي قيادة الجيشَ بالمنطقة الجنوبية ومكث
    ثماني سنوات حتّى انتهت حرب اليمن


    وفاته
    قضي بقية حياته متنقلا بَين الطائف ومزرعته الخفيات شَمال بريدة

    علي طريق حائل حتّى دَاهمته ازمة قلبية حادة لازم الفراشَ لمدة شَهر حتّى توفي
    عام 1398ه بالرياض ودفن بالخفيات فِي شَمال القصيم رحمه الله واسكنه
    فسيح جناته وقدَ رثاه عدَدَ كبير مِن الشعراءَ بقصائدَ تدمي القلوب


    شعره
    اما شَعره فَهو يعدَ مِن ابرز الشعراءَ وارفعهم منزلة وله مكانة
    في قلوب عشاق الشعر ومحبيه
    وكان رحمه الله مِن المشهودَ لَهُم بمكارم
    الاخلاق فَهو كريم سخي اليدَ يعطي ويساعدَ المحتاجين بلا حدودَ وكَانت مجالسه
    دائما عامَرة بالضيوف مِن جميع انحاءَ المملكة والخليج بل والدول العربية مِن ادباء
    وشعراءَ كَما أنه كَان يتمتع بسعة الصدر وحب الناس ولا يمل مِن يجالسه مِن احاديثه
    الشيقة والممتعة وقدَ عرف عنه شَجاعة نادرة واقدام علي الصعاب
    والحروب وكان ذكيا حاضر البديهة ملما باحوال العرب واشعارهم وادبهم وحروبهم
    ومواقفهم عالما بالانساب قوي الفراسة ومهما تحدثنا
    عنه لَن نوفيه حقه


    فمن منا لَم يسمع بالبيت القائل
    لا خاب ظنك فِي الرفيق الموالي
    .....
    مالك مشاريه علي نايدَ الناس

    ومن منا لَم سمع ولم يرددَ هَذا البيت القائل
    لولا الهرم والفقر والثالث الموت
    .....
    يالادمي فِي الكون يا عظم شَانك

    ومن منا لَم يتغني بهَذه الابيات القائلة:
    كم واحدَ لَه غاية ما هرجها
    .....
    يكنها لَو هُو للادنين محتاج
    يخاف مِن عوجا طويل عوجها
    .....
    هرجة قفا يركض بها كُل هراج
    يقضب عليك المخطيه مِن حججها
    .....
    حلو نباه وقلبه اسودَ مِن الصاج

    ومن منا لَم يسمع هَذه الابيات الثلاثة المبكية, ولم يسمع كبار السن
    وهم يتغنون بها
    سلطان شَفت الموت مَره ومره
    .....
    والثالثه يا مير كشر بنابه
    ما ابيه لكِنه بلاني بشره
    .....
    زودَ علي خيله يجمع ركابه
    لوهوظهر لِي فِي صحاصيح بره
    .....
    نذر علي اني لابين صوابه

    يعدَ محمدَ الاحمدَ السديري مدرسة شَعرية قائمة بذاتها تتلمذ وتخرج علي يدها اجيال مِن الشعراء
    تلتها اجيال ومن اعظم شَعراءَ النبطي لَه ابيات خالده سارت مسار الامثال
    شَهرته قَدَ غطت
    الافاق لاسيما عِندَ القبائل العربية الَّتِي تجوب شَمال الجزيرة مِن الاردن فالشام فالعراق

    ومن اواخر شَعراءَ النبط مِن طبقة اباءَ الشعر النبطي وقدَ اهتم بالتراث النبطي

    والف فيه ابطال مِن الصحراءَ وكراسة فِي الحداءوالملاحم
    (الدمعة الحمراءَ والملحمة الزائدية والملحمة الشعبية)


    وطبع شَعره فِي أكثر مِن دَيوان مِنها



    الديوان الاول للشاعر الامير محمدَ السديري
    وصل الي ثمان طبعات
    ابطال مِن الصحراء
    الدمعه الحمراء(قدَ عرضة كمسلسل بدوي)
    الجديدَ قصائدَ الامير محمدَ السديري
    محمدَ بن احمدَ السديري اميرا و شَاعرا


    له عدَدَ مِن القصائدَ يفاخر بها ويحق لَه الفخر

    دعونا نبحر مَع رائعته الملحمة الزايدية ونقف مَع بَعض ابيات هَذه الملحمة
    عفا الله عَن قلب يزيدَ عناه
    .....
    وداعي غرامه للغرام دَعاه
    ماطاع عذال يعذله مِن الملا
    .....
    وان سمع عذاله يزيدَ عناه
    الي توسع خاطره ربع ساعه
    .....
    علي الضيق دَاكوك الهموم نحاه
    قلب براه مجادل الظيم والعنا
    .....
    الظيم مِن بَين الضلوع براه
    دع القلب ياعذال خله بغايته
    .....
    هواك مايتبع طريق هواه


    وننتبه الي اسلوب خاص اتبعه الامير الشاعر فِي هَذه الملحمه اذ يستمر طيلة
    مقطع كامل يقع فِي خمسة عشر بيتا يستمر فِي اشتقاق مدخل البيت مِن قافية البيت السابق له
    في تتابع جميل يربط المقطع كله بنفس واحدَ يستشق المعاني أو المداخِل الي هَذه المعاني
    بعضها مِن البعض الاخر وتبدا هَذه القطعة الجميلة بالشكوي مِن التيه فِي بحور الغرام المظلمة
    والحبيب الجائر الَّذِي رمي حبيبه بسهام العيون النافذة ثُم فاجاه بداهية الفراق
    قدَ تاه ببحور الغرام المظلمه
    .....
    دليل الخطا عَن مِن يُريدَ نحاه
    نحاه عَن حي يوده مِن الملا
    .....
    وما فات مِن يوم يزيدَ غلاه
    غلاه فِي قلبي تجددَ علايمه
    .....
    وتكتب علي القلب الدريك اسماه
    اسماه وان عرضت مَع الناس صفقت
    .....
    محاني فوادي والحبيب رماه
    رماه بسهوم المحاجر وجندله
    .....
    قليل الفزع ظلم الحبيب دَهاه
    دهاه بالفرقا وقلبي لَه انتحا
    .....
    يتله ومن بَين الظلوع لواه
    لواه يوم أنه علي الحب يلتوي
    .....
    ومن دَينه دَين الجميل اوفاه
    اوفيه بالروح العزيزه ولو غلت
    .....
    روح تبي روح تحب جزاه
    اجزاه لَو أنه رماني وجادني
    .....
    يمحا خطا الغالي عظيم ارضاه
    ارضاه يبهج خاطري عقب ضيقته
    .....
    ويرتاح قلب بالفؤادَ فراه
    فراه فِي وسَط المحاني وعذبه
    .....
    وان عذبه سَهل عَليه ادواه
    دواه عنده سبايب مصايبه
    .....
    واشفاه مِن كوثر نظيم شَفاه


    وفي الملحمة أيضا هَذه الابيات الحكيمة:
    يمني بلا يسري قلِيل حصيلها
    .....
    ورجل بلا ربع يخاف اعداه
    ماهبلك ياباغي مِن النذل فزعه
    .....
    رجواك مِن عِندَ الجبان سفاه
    رفيق الرخا ينسى مودة رفيقه
    .....
    ليا ضاق بِه شَين الزمان نحاه


    ثم ينثني الي مخاطبة سامعه موصيا اياه:
    اختر مِن الخلان حي توده
    .....
    تسبق علي فعل الجميل يداه
    دليل علي العليا بعيدَ مِن الخطا
    .....
    الطيب فِي دَنيا الحيآة مناه
    ماجال فِي قلبه مِن الخوف جايل
    .....
    وان كادَ مرقا الطيلات رقاه
    ولا ضعف النفس العزيزه الجارته
    .....
    ولاهروولت للمحصنات اخطاه


    ثم يتحدث عَن اصله ونسبه وعن افعال قومه وشمائلهم وخصالهم الكريمة
    وعن شَجاعتهم فِي مواجهة الاعداءَ وعن كرمهم وجودهم فِي مقابل صفات الخنا والنذالة
    الَّتِي يتصف بها بَعض الناس
    ياناشدَ عني وانا لِي قبيله
    .....
    لها المجدَ زايدَ بالرفاع بناه
    وكمل مقام المجدَ عامر وشيده
    .....
    طريق المعالي للدخيل مشاه
    كون جري علي واضح النقا
    .....
    الاشراف جضت مِن عظيم بلاه


    الي ان قال:
    الاجوادَ ايات الندي فِي وجيهها
    .....
    والانذال شَري ما يذاق جناه
    الاجوادَ ما تنوي بك البوق والردى
    .....
    والانذال عيب ما يعدَ غياه
    الاجوادَ فعل الخير لذة نفوسهم
    .....
    والانذال ملزوم يشاف خناه
    الاجوادَ جنات تعاقب أنهورها
    .....
    والانذال صلدا مِن صخور صفاه






    يتبع /
    ........../نبذه عن حياته/../ مع اروع قصائده..--- rose.gif



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    65

    رد: ........../نبذه عن حياته/../ مع اروع قصائده..---

    وقفه مَع بَعض قصائده
    اما شَعره فَهو يعدَ مِن ابرز الشعراءَ وارفعهم منزلة وله مكانة فِي قلوب
    عشاق الشعر ومحبيه

    ابو زيدَ ياليت الدهر ما غدي به
    .......
    ياليت نفْسه توهبت هبوبها
    رحل عَن الدنيا وذكراه باقية
    .......
    وسط المجالس معجزاته حكوا بها
    ابو زيدَ نطاح الامور الصعايب
    .......
    لولا الشهودَ الناس ما صدقوا بها
    الله مِن ناس تذكر محمد
    .......
    اليا ابتلتهم مشكلة وابتلوا بها

    نعم كَان رحمه الله مِن المشهودَ لَهُم بمكارم الاخلاق فَهو كريم سخي اليد

    يعطي ويساعدَ المحتاجين بلا حدودَ وكَانت مجالسه دَائما عامَرة بالضيوف مِن جميع انحاء
    المملكة والخليج بل والدول العربية مِن ادباءَ وشعراءَ كَما أنه كَان يتمتع بسعة الصدر وحب
    الناس ولا يمل مِن يجالسه مِن احاديثه الشيقة والممتعة وقدَ عرف عنه شَجاعة نادرة
    واقدام علي الصعاب والحروب وكان ذكيا حاضر البديهة ملما باحوال العرب واشعارهم
    وادبهم وحروبهم ومواقفهم عالما بالانساب قوي الفراسة ومهما تحدثنا عنه لَن نوفيه حقه

    ولكن دَعونا نبحر مَع قصائده الرائعة وشعره القوي العذب لَه عدَدَ مِن القصائد
    يفاخر بها ويحق لَه الفخر مِنها قوله:
    الله مِن هُم بروحي سهجها
    .......
    بخا فِي ضميري فِي كنين الحشا لاج
    احر مِن نار قوقدَ وهجها
    .......
    مِنها خطر روحي علي سلك دَيباج
    وعين عسي المولي يعجل فرجها
    .......
    يفوح ناظرها كَما عين هداج
    استرسلت للدمع مسمار هجها
    .......
    غيظ يكظ عبارها مِثل الامواج
    كم واحدَ لَه غاية ماهرجها
    .......
    يكنها لَو هُو للادنين محتاج
    يخاف مِن عوجا طوال عوجها
    .......
    هرجت قفا يركض بها كُل هراج
    يقضب عليك المخطية مِن حججها
    .......
    حلو نباه وقلبه ابيض مِن الصاج
    الله خلق دَنيا وساع فججها
    .......
    وعن ما يريب القلب لك كَم مِنهاج
    والرجل وان شَطت لياليك سجها
    .......
    عسي تواليها بتشر بالافراج

    اما قصيدته الثانية الَّتِي لاقت شَهرة واسعة وصدي طيبا تغني بها محمدَ عبده
    فتوهج الشعر الاصيل فِي الصوت الجميل كتوهج البريق فِي الالماس
    قصيدة بديعة
    معانيها جزلة وتصويرها بديع وهي مترابطة وسلسة وبها مِن الحكم ما لا يقوله
    الا حكيم مجرب اذ يقول شَاعرنا
    يقول مِن عدا علي راس عالي
    .......
    رجم طويل يدهله كُل قرناس
    في راس مرجوم عسير المنالي
    .......
    تلعب بِه الارياح مَع كُل نسناس
    في مُهمة قفر مِن الناس خالي
    .......
    يشتاق لَه مِن حس بالقلب هوجاس
    قعدت فِي راسه وحيدَ لحالي
    .......
    براس الطويل ملابقه تقل حراس
    متذكر فِي مرقبي وشَ غدالي
    .......
    وضعقت بالكفين ياس علي ياس
    اخذت اعدَ ايامها والليالي
    .......
    دنيا تقلب ما عرفنا لَها قياس
    كم فرقت ما بَين غالي وغالي
    .......
    لوشفت مِنها ربح ترجع للافلاس
    يقطعك دَنيا ما لَها أول وتالي
    .......
    لو اضحكت للغبن تقرع بالاجراس
    المستريح اللي مِن العقل خالي
    .......
    ما هُو بلجات الهواجيس عطاس
    ماهوب مِثلي مشكلاته جلالي
    .......
    ازريت اسجلهن بحبر وقرطاس
    حملي ثقيل وشايلة باحتمالي
    .......
    واصبر علي مر الليالي والاتعاس
    وارسي كَما ترسي رواس الجبالي
    .......
    ولا يشتكي ضلع عَليه القدم دَاس
    يابجادَ شَب النار وادن الدلالي
    .......
    واحمس لنا يابجادَ ما يقعدَ الراس
    ودقه بنجر ياظريف العيالي
    .......
    يجذب لنا ربع علي اكوار جلاس
    وزله الي مِنه رقدَ كُل سالي
    .......
    وخله يفوح وقنن الهيل بقياس
    وصبه ومده ياكريم السبالي
    .......
    يبعدَ همومي يوم اشمه بالانفاس
    فنجال يغدي ما تصور ببالي
    .......
    وروابع تضرب بها اخماس واسداس
    لاخاب ظني بالرفيق الموالي
    .......
    مالي مشاريه علي نايدَ الناس
    لعل قصر ما يجيله ظلالي
    .......
    ينهدَ مِن عال مبانيه للساس
    لاصار ما هُو مدهل للرجالي
    .......
    وملجا لمن هُو يشكي الضيم والباس
    بحسناك يامنشي حقوق الخيالي
    .......
    ياخالق اجناس ويامغني اجناس
    تجعل مقره دَارس العهدَ بالي
    .......
    صحصاح دَو دَارس مابه اوناس
    البوم فِي تالي هدامه يلالي
    .......
    جزاك ياقصر الخنا وكر الادناس
    متي تربع دَارنا والمغالي
    .......
    وتخضر فياض عقب ما هيب يباس
    نشوف فيها الديدحان متوالي
    .......
    مثل الرعاف بخصر مدقوق الالعاس
    ونثير علي البيدا سوات الزوالي
    .......
    يشرق حماره شَرقة الصبغ بالكاس
    وتكبر دَفوف معبسات الشمارلي
    .......
    ويبني عَليهن الشحم مِثل الاطعاس

    ومن القصائدَ المتبادلة بينه وبين عدَدَ كبير مِن الشعراءَ البارزين الَّذِين
    لا يتسع المجال لذكرهم جميعا مِنهم سمو الامير سعودَ بن محمدَ وسمو الامير عبدالله بن محمد
    بن عبدالرحمن واصحاب السمو الملكي عبدالله الفيصل وخالدَ الفيصل والامير عبدالرحمن السديري
    والشعراءَ زبن بن عمير وناصر الفايز وعبدالله السلوم وعمير بن زبن وراشدَ بن جعيثن
    ومرشدَ البذال وسلطان بن بدر وفيحان بن عقيل وناصر بن بليهيدَ ورشيدَ الزلامي

    من تلك القصائدَ مادار بينه وبين الامير خالدَ الفيصل اذ يقول سموه
    ياقلبي اللي مِن هوي البيض معتاذ
    .......
    واليَوم اشوف الوجدَ والشوق بذه
    حسبي علي اللي للمواصيل جذاذ
    .......
    حبل الوصل مِن بيننا البعدَ جذه
    يسقي منازل لين العودَ رذاذ
    .......
    يلقي بها ظبي الطعاميس لذه
    الصاحب اللي عَن هوي القلب مالاذ
    .......
    لاقلت دَوك القلب يازين غذه
    ولانيب مِن هرجه كثِير وهذاذ
    .......
    ماشاف فِي ليله نهاره يهذه
    عساك تاتي لِي يابو زيدَ نفاذ
    .......
    قلب تحذي الشور ياخوك حذه

    وقدَ اجابه شَاعرنا الامير محمدَ السديري رحمه الله
    رغم صعوبة القافية الا عَليه فأنها لا تصعب مُهما كَانت فقال
    اسهر طوال الليل واغضي علي الحاذ
    .......
    وعن الصديق القلب ما فيه شَذه
    شكواك خلت بسرة القلب تخاذ
    .......
    ولا عادَ فِي قلبي مِن الصبر فذه
    اللي يا بو بندر جعل قلبك افلاذ
    .......
    مشربك ياممدوح الافعال عذه
    طفل سهم عينه بالاعماق نفاذ
    .......
    والحق عليك بقذة عقب قذه
    ان كَان مالك فيه مدخل ومنفاذ
    .......
    له الشبك فِي مدهل الصيدَ بذه
    واليا دَخل وسَط الشبك يابن الافذاذ
    .......
    غوجك لساعات المهمات حذه

    اما المساجلة الاخري فَهي بينه وبين صديقه الخاص
    الشاعر زبن بن عمير العتيبي رحمهما الله اذ قال شَاعرنا محمدَ السديري
    يازبن ودعناك فِي يوم الاثنين
    .......
    لعلها لك ياخو صنعا مسافير
    بجيرة الله ياعشير الغلامين
    .......
    يامقفي عنا ذكرناك بالخير
    نغليك يوم انك بعيدَ عَن الشين
    .......
    وريف لضيفك فِي ليال المعاسير
    يوم تغيبه عندنا قدر عامين
    .......
    ويوم نشوفك فيه عز وتباشير
    هَذا الفراق اللي نظرناه بالعين
    .......
    وعز الله انك ناوي بالمحادير
    يازبن يالبراق بالله الي وين
    .......
    واسلم وردَ العلم يازبن العمير

    فاجابه زبن بن عمير علي الابيات الماضية قائلا
    وانا بَعدَ ودعتك الله بتسعين
    .......
    وداعة مِن حفظ والي المقادير
    ياباذل الحسني علي المستحقين
    .......
    ونطاح بالضيقات وجه المناعير
    ياللي بدرب الطيب جالك براهين
    .......
    ولبست بالبيضا ثياب مشاهير
    يبون دَربك ناس واجدَ وعجزين
    .......
    يجي لَهُم مِن دَون دَربك عواثير
    ولا يختفي فعل بِه الناس دَارين
    .......
    لين أنها تمحي الجبال المزابير
    من يوم عنك اقفيت والقلب والعين
    .......
    عندك,, وفي جسمي تشب السواعير

    وله ابيات تظهر لنا حكمته وعقله وسعة علمه واطلاعه وايمانه بالله
    عز وجل
    فيقول عَن المعجزات الثلاث:
    لولا الهرم والفقر والثالث الموت
    ......
    يالا دَمي بالكون ياعظم شَانك
    سخرت ذرات الهوي تنقل الصوت
    ......
    وخليتها اطوع مِن تحرك بنانك
    جمادَ تكلمها وهي وسَط تابوت
    ......
    تاخذ وتعطي ماصدر مِن بيانك
    وعزمت مِن فَوق القمر تبني بيوت
    ......
    من يقهرك لَو هُو طويل زمانك
    لولا الثلاث وشان مِن قدر القوت
    ......
    نفذت كُل اللي يقوله لسانك

    كان الامير محمدَ السديري رحمه الله فِي رحلات القنص فِي الشمال وخاصة
    في الجوف كثِيرا مايرافقه سمير بن سعدنه وهو مِن هوآة القنص وعاشق للصقر

    وأيضا شَاعر معروف بالمنطقة وهو علي علاقه قويه بالامير محمدَ السديري
    بشَكل خاص ومع امراءَ المنطقة مِن السداري سواءا فِي القريات
    الامير نايف السديري رحمه الله أو الجوف وكَانت العلاقات
    مستمَرة الي وفآة سمير رحمه الله


    1-قصيده الشاعر سمير بن شَخيتير بن سعدنه عندما ضاع طيره سعران)
    وجهها الي الامير الشاعر محمدَ بن احمدَ السديري يرحمهما الله)
    ياونتي ونات مِن ضيع الطير
    عقابين مِن كبدَ الخضيرا حدنه
    شرقية(ن هبت كتام ومعاصير
    ومع سرع ركظه الرياح قلعنه
    عليك يا(سعران دَمعي شَخاتير
    الو يطبن الوطا سيلنه
    ياعين لاتبكين مابالبكا خير
    كم غالي(ن سمر اليالي خذنه
    ياونتي ونات مِن طاح بالبير
    اقرشَ مراديم المقام اطلبنه
    (لا)يابوزيدَ اطلق لطيري مداوير
    من جيشك اللي كُل دَيره يجنه
    طالبك ياشوق البنات الغنادير
    انك تمضي حاجتي لاتكنه
    لايامحمدَ يازبون المناعير
    زبن راع والمستجنه؟؟؟؟\
    خمسين مدن للعتابين ومطير
    وخمسين مددن الرياض ويجنه
    وخمين ينصن الشعالين بضمير
    وخمسين ماطب البحر يقطعنه
    حرص علا طيري جميع المداوير
    لوهو خربوشن بالخلا يدهجنه
    (ياامير طيري مالقوه المداوير
    سودَ الليالي عَن دَياري نحنه
    ودي توصي يازبون المقاصير
    غدي اركابك بالخلا يذكرنه
    واركابكم بالبر دَايم معابير
    ولايترك المرقاب مايرقبنه
    والقلب يابو زيدَ كنه علي كير
    والصقر صيحات الضحي يوجعنه)

    2 / وهنا ردَ الشاعر الامير محمدَ بن احمدَ السديري يرحمه الله
    والقصيده تتحدث عَن نفْسها
    وعن طيب صاحبها

    وتقديره لصاحب الطيب:
    ابشر بطيرك يازبون المقاصير
    لازم لزوم ركابنا يدورنه
    من حشمتك نمشي علا الشر والخير
    طيب(ن مَع الاجوادَ مابيه مِنه
    اركبت هجن(ن مِن كبار المحاصير
    الفين وجنا كُل مِنهن مسنه
    من فَوقهن نقوة عيالن مناعير
    حاشو جميع الطيب باكوارهنه
    خمسميتن للخفج مني مداوير
    داجن هجيج وكل جون وطنه
    وخمسميتن ينصن عتيبه علي النير
    ينظفن مطيرهم والاعنه
    وقلت انكسوهن لليمن والمناصير
    وداجن وساجن.
    وانكفن مالقنه
    طيرك غدا بالصيف شَاف التناكير
    حدنه العقبان لين أقلعنه
    ..الطير وقْت القيظ شَر(ن بلا خير
    تتعب

    وكل يديك مايشبعنه
    عندي عوض طيرك ليال المخاضير
    فرخ(ن قرانيس الوحشَ علمنه
    طير الرحيباءَ منوة ن للصقاقير
    يعجبك يومن الايدين اطلقنه
    اشقر عديم ينثر الريشَ تنثير
    ويديه شَكات الغلب ينثرنه
    تحير فِي وصفه جميع الصقاقير
    نظمن عيونه سودَ بحجورهنه
    وان صرت مِن بَين السلف والمظاهير
    بمخافق الاجوال يعجبك فنه
    (اشقر كن عينه سنا الكير)
    يرمي غلط والبرق مايكهمنه
    طيرن يعوضك ياصبي المخاسير
    وخل الصياح وونه الصدر كنه
    قبلك بكينا الطير هُو والغنادير
    قدَ عذبن القلب ثُم اوجعنه

    3 / ثُم جاءَ الردَ مِن سمير السعدنه علي قصيدته بقصيده اخرى
    كنوع مِن الشكر علي هديته وقصيدته الَّتِي ردَ بها
    ياراكبن حر حلي التواسير
    فج العضودَ الزور.
    مايقربنه
    تشبيه ربدا نفجوها المظاهير
    بيها حدعشَ والخيل مايلحقنه
    سلم علا اللي لانوي الراي مايشير
    خويه قيفان الخلا وهمنه
    هو البحر ماعمر طبه حدادير
    والرس ينشف والغنم قعدنه
    ترا السداري نوف علي الموامير)
    ولاني بحال اللي علومي يجنه
    عاداتهم يعطون صفر ومغاتير
    والي عطاله عطوتن مايكنه



    يتبع /

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    65

    رد: ........../نبذه عن حياته/../ مع اروع قصائده..---

    يقول فِي الغزل
    حار قلبي مادريت
    .
    يوم نادتني هلا
    جيت ارده ماقويت
    .
    عن حبيبه ماسلا
    ضاع قلبي ما اشتكيت
    .
    بالمحبه وامتلا
    ياحياتي لونحيت
    .
    زادَ عندي لك غلا
    بعت بالقلب وشريت
    .
    بالملاحه والحلا
    اعذروني وان بكيت
    .
    ذاب جسمي وانحلا
    انت بدر واعتليت
    .
    ضاح نوره للملا
    العجب مت وحيت
    .
    منك ياظبي الفلا
    والله اني ما سليت
    .
    من عرفتك يا هلا

    وهو مِن قال
    يامعدي المرقاب خله لمشتاق
    ......
    حَول وخل معذب القلب يرقا
    ياليت ربي ماخلق وفراق
    ......
    والا خلق حب علي غَير فرقا

    وأيضا
    الا هب الهوي يزدادَ وجدي
    ......
    علي شَانه يجي مِن يم نجدي
    يمر دَيار معسول الثنايا
    ......
    ابو شَعر علي المتنين رجدي

    يصف لنا الامير الشاعر المبدع محمدَ الاحمدَ السديري احد
    مجالس القهوة بقوله
    يا عمير شَب النار والسمر صفه
    ......
    يوم النعايم بارزات تكاشف
    واحمس مِن البن اليماني وصفه
    ......
    هَذا هواي وكل نفْس لَها شَف
    والبن زدَ بِه هيل والهيل وفه
    ......
    وخلك حذر بالعين ياعمير والكف
    عن السريب وبعض الاحراق عفه
    ......
    وحذراك لاتعجل عَليها وتختف

    ويصف مدي عشقه لنجدَ فيقول
    انا مِن نجدَ يكفيني هواها
    ......
    ويبري علتي شَربي لماها

    فقدَ عَبر العديدَ مِن الشعراءَ مِن بني ابينا عَن عشقهم لنجد
    ولكن شَاعرنا السديري مِن ابرز صور هَذا الوجدَ والحنين فيري ان هواها له
    مذاق وماها لَه عذوبة



    التامل الوجداني فِي قصائدَ الشاعر محمدَ بن احمدَ السديري
    ب قلم عبدالله الجعيثن أحدَ كتاب جريدة الرياض


    يقول مِن عدا علي راس عالي
    .....
    رجم طويل يدهله كُل قرناس


    "الغناءَ الذاتي" هُو رديف "التامل الوجداني" الواردَ فِي العنوان،
    غير ان التعبير الثاني أكثر شَمولا
    حيثُ يعم مشاعر الانسان الذاتية ورؤيته
    للناس والحياة
    وهو مِن اجمل ما قاله الشعراءَ العرب فِي القديم والحديث،
    كالمتنبي وابن الرومي الَّذِي قال:
    الا مِن يريني غايتي قَبل مذهبي
    .....
    ومن أين والغايات بَعدَ المذاهب؟!
    فَهو يُريدَ السفر لرزق مضمون ولكن لا بدَ مِن ركوب البحر فِي سفره هذا،
    وهو اخوف الناس مِن ركوب البحر
    فتحسر علي نفْسه والغي السفر وقال هَذا البيت
    من قصيدة رائعة

    ومثل قول المتنبي:
    ماذَا لقيت مِن الدنيا
    واعجبه
    .....
    اني بما أنا باك مِنه محسودَ


    وقول بشار:
    خلقءت علي ما فِي غَير مخير
    .....
    هواي
    ولو خيرت كنت المهذبا
    اريدَ فلا اعطى
    واعءطي ولم اردء
    .....
    وقصر علمي ان انال المغيبا
    وقول فارس بن حمدان:
    بمنء يثق الانسان فيما ينوبه
    .....
    ومن أين للحر الكريم صحاب؟


    ويندر ا ن يُوجدَ شَاعر مبدع لَم تلحق طيور تامله الوجداني مِن اعماق قلبه

    لان الشاعر سمي بهَذا الاسم لانه يشعر بما لا يشعر بِه الناس
    ويستطيع تصوير ما يشعر به

    بل ان شَعوره يجبره علي ذلك
    وقدَ وصفنا التامل بالوجداني لنخرج الفلسفة البعيدة
    عن الشعر
    كَما ان كلمة التامل تخرج شَعر الغزل مِن الموضوع

    وعموما فإن الغناءَ الذاتي مِن اجمل الموضوعات فِي الشعر القديم والحديث
    لانه
    يخرج مِن اعماق النفس صادقا طازجا

    ومن خِلال قراءتي فِي الشعر الشعبي وجدت ان الشاعر الكبير محمدَ بن احمدَ السديري
    هو أكثر شَعرائنا الشعبيين فِي الغناءَ الذاتي والتامل الوجداني والتعبير عما يجول فِي نفْسه
    بقوة ووضوح وبشاعرية متدفقة
    وهو فِي الغالب يصعدَ علي جبل مرتفع فِي صحراءَ نجد
    الَّتِي احبها كثِيرا وتغني بها
    ثم ينفس عَن مشاعره الذاتية المكنونة وهو فَوق الجبل يتامل
    الاحياءَ والاشياءَ ويمزجها بمشاعره الذاتية

    وكَما يتيح لنا صعودَ الجبال وضوحا فِي الرؤية ومزيدا مِن الهواءَ الطلق

    يتيح لنا أيضا خلوة علي ربوة تفيض معها احاسيس
    النفس الشاعرة



    وقصائده رحمه الله فِي التعبير عَن مكنون نفْسه كثِيرة ومنشورة
    في دَاودينه
    ومِنها قوله وفيها بَعض عشقه المشهور لنجد:
    قالوا وحيدَ وقلت ما عندي اوناس
    .....
    وقالوا غريب وقلت بارض بعيده
    ابعدت ما بي اشوف ناس مِن الناس
    .....
    بعدت عَن بَعض الملاءَ وتعديده
    مطاوع قلبي علي كُل الاجناس
    .....
    والبعدَ عَن شَوف المكاره يفيده
    في وسَط نجدَ اتبع هوا كُل نسناس
    .....
    واطرب لشوف اطيورها وتغريده
    اعشق ليالي نجدَ لوأنها ادماس
    .....
    وايامها عندي جنان سعيده
    شمي لعشب رياضها يقءعدَ الراس
    .....
    وما فات مِن ساعات عمري يعيده
    شوف الزهر يبعدَ عنا كُل هوجاس
    .....
    ويريح مِن قلب الشقا ما يكيده
    وحس الرعدَ فِي رايح المزن رجاس
    .....
    دقات عودَ عِندَ سمعي فريده


    ومن تاملاته الوجدانية فِي الدنيا والليالي والايام قوله
    دنياك يا مخلوق يظهر بها اشكال
    .....
    توريك صفحات وتكشف لك الغيب
    تخفي عنك حال وتبدي لك احوال
    .....
    تكدر مشاريب وتصفي مشاريب
    يهفا بها جيل وتخلق بها اجيال
    .....
    ولو اضحكت تبكي وفيها عذاريب
    للمفتهم فيها جديدات واسمال
    .....
    بيض لياليها وسودَ غرابيب
    وفيها نهار واضح يشعل اشعال
    .....
    وفيها نهار مظلم بِه لواهيب


    ولكُم تحياتي

  4. #4
    الصورة الرمزية دحيم السلاهبي
    دحيم السلاهبي غير متصل مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    جــده غــير
    المشاركات
    279

    رد: ........../نبذه عن حياته/../ مع اروع قصائده..---

    الله يعطيك العافيه اخي الغالي
    علي النقل الرائع
    تقبل مروري بخالص ودي وامتناني

  5. #5
    الصورة الرمزية العنيده
    العنيده غير متصل مراقبة سابقه
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    4,404

    رد: ........../نبذه عن حياته/../ مع اروع قصائده..---

    تسلمين اختي نقل رائع وموفق كعادتك اختيار جميل وراقي
    لشخصية كبيرة وهو محمدَ الاحمدَ السديري رحمة الله

    بلفعل شَاعر وشخصية نادرة الله يرحمة
    عرف عنة الكثير وشاعر نشر لَه العديدَ مِن قصائده
    دمتي اختي بهَذا النشاط والتالق بارك الله فيك

    ولاعدمناك
    وفي انتظار جديدك وتقبل مني ارق التحايا واصدقها

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    65

    رد: ........../نبذه عن حياته/../ مع اروع قصائده..---

    مشكورين علي ردكم فِي موضوعي المتواضع

  7. #7
    ابومشااااري غير متصل [ فـعـال ]
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    139

    رد: ........../نبذه عن حياته/../ مع اروع قصائده..---


    شكراا تفوق علي اختيارك
    لهَذه الشخصيه الرائعه,,
    وبالفعل فَهو صاحب الشخصيه الَّتِي يطلق عَليها:
    الفارس والامير والشاعر...
    قرات لَه العديدَ مِن القصص والمؤلفات,,
    واعجبني كتابه ابطال مِن الصحراء
    , حيثُ تكلم
    عن:
    سعدون العواجي
    , وشالح بن هدلان,,,خلف الاذن,,, وذيب بن شَالح
    وانصح المحبين للبطولات والقصص الحقيقيه قرات هَذا الكتاب..
    واشكرك علي هَذا الطرح.
    تقبلي تحياتي.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    65

    رد: ........../نبذه عن حياته/../ مع اروع قصائده..---

    يعطيك العافيه ابومشاااري واشكر علي وَضع بصمتك علي موضوعي
    ويستاهل السديري أكثر مِن هَل كلام

  9. #9
    الصورة الرمزية يكفيني غلاك
    يكفيني غلاك غير متصل [ فـعـال ]
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    164

    رد: ........../نبذه عن حياته/../ مع اروع قصائده..---

    مشكوره اختي علي الطرح المتميز سلمت يداك
    يعطيك العافيه وتقبلي مروري

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع