النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: كيف تعاملين امك الثانية؟؟؟؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    بين أحضــ والـــدي ــــان
    المشاركات
    2,125

    كيف تعاملين امك الثانية؟؟؟؟؟

    الي الزوجة المسلمة

    كيف تعاملين
    .
    امك الثانية
    الي اختي الزوجة المسلمة حديثة الزواج اوجه هَذه الاسئلة:
    هل تحبين زوجك؟
    هل تحبين ام زوجك؟
    هل تعتبرينها مِثل والدتك؟
    هل تعرفين ان ام زوجك مفتاح مِن مفاتيح سعادتك الزوجية؟

    في هَذا العصر وفي مجتمعنا تاتي الزوجة الجديدة الي بيت الزوجية وهي ترفع شَعارات تحرير المراة
    وتتبني نظرة مشوهة الي الزواج فتراه مجردَ اجراءَ اجتماعي يكمل صورة الانسان ولا يترتب عَليه اية واجبات
    ولا تعلم هَذه الزوجة الحديثة ان الله يمهل ولا يهمل وان التاريخ سيعيدَ نفْسه ان رزقت بالولد
    وان المثل الشعبي القائل 'مصيرك يا زوجة ان تصبحي حماة' هُو مِثل بليغ فِي الواقع الاجتماعي.
    وفي الحديث الشريف:
    [[البر لا يبلي والذنب لا ينسى والديان لا يموت,افعل ما شَئت فكَما تدين تدان]].

    ولاهمية هَذا الموضوع وتاثيره علي حياتك الزوجية اليك هَذه الخطوات العريضة للتعامل مَع ام زوجك مِن وجهة نظري
    [1] تجنبي الشكوي لزوجك عما فعلته امه:
    لان هَذه معادلة صعبة بالنسبة للزوج فيقف حائرا بَين طرفين هامين فِي حياته امه وزوجته
    لذا احرصي علي اسماعه كُل ما يبهجه ويثير السرور فِي نفْسه
    ويقلل مِن متاعبه اذ ان الشكوي قَدَ تولدَ نتائج غَير حميدة.
    [2] تكلمي عنها بخير:
    سواءَ أمامها أو بعيدا عنها
    امام زوجها واقاربها ام أمام الغرباءَ لان ذلِك يشعر الحمآة ان هَذه الزوجة تحبها بصدق واخلاص.
    [3] زيارتها وتفقدَ احوالها:
    ان كَانت تسكن فِي منزل اخر
    احتراما لَها وتقربا مِنها عندها ستكونين لديها أفضل مِن بناتها.
    [4] احترمي خصوصية العلاقة بَين زوجك ووالدته:
    يَعني اتركي لَها مَع زوجك مساحة, فاذا همس زوجك فِي اذن امه أو العكْس فلا تحرصي علي معرفة ماذَا قال لها
    فمن الوقار وحسن الخلق ان تدركي ان الامر لا يعنيك.
    [5] اغرسي فِي نفوس اطفالك محبة جدتهم وجدهم:
    بان يقدموا للجدة فروض التوقير والتقدير
    ومساعدتها ان احتاجت المساعدة
    وتقديم الهدايا لَها وغير ذلك.
    [6] دللي حماتك وامنحيها الاولوية:
    فالحمآة امرآة كبيرة السن سهرت وتعبت وبذلت وقدمت الكثير لابنائها
    لذلِك مِن الضروري ان تشعر ان لمطالبها القابلة للتنفيذ الاولوية.
    [7] قابلي حماتك بوجه طلق وابتسامة صادقة:
    فالابتسامة لَها مفعول السحر
    وهي تزرع المودة فِي القلوب وتزيل جليدَ العلاقات المتوترة.
    والزوجة الواعية تستطيع ان تتعلم مِن حماتها إذا احسنت معاملتها
    ولكنها تخسر مستقبلها أو راحتها إذا عاملتها معاملة ندية أو فظة
    او عدائية
    فالاسلام يامرنا ان نحسن معاملة الكبير.

    واخيرا تذكري أنه كلما كَان ايمانك عميقا وصادقا كَان تعاملك مَع والدة زوجك فِي ضوء هَذا الايمان.
    اختي الغالية:
    حلول ابعثها لك عَبر السطور إذا واجهتك مشكلة مَع ام زوجك:
    1 اعملي الخير لوجه الله لانك الفائزة,وناكر الجميل هُو المسيء الخاسر.
    2 انتبهي الي مقومات فن اكتساب الاخرين وفي مقدمتها نبل الشخصية وحسن الخلق.
    3 عاملي ام زوجك بالحسني وبتقوي الله
    فتقوي الله تفَتح للانسان الابواب المغلقة يقول تعالى: وما تقدموا لانفسكم مِن خير تجدوه عِندَ الله--.
    4 ولاستقرار حياتك الاسرية لا تنسى الفضيلة المنسية وهو فضيلة الصبر
    وغالبا ما يَكون الصبر مقترنا بالايمان فِي كتاب الله كقوله تعالى: يا ايها الَّذِين امنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكُم تفلحون- [ال عمران:200]
    5 فاصبري ايتها الزوجة علي ام زوجك لتنالي اعلي الدرجات يقول تعالى: إنما يوفي الصابرون اجرهم بغير حساب--.
    6 كوني هادئة تصنعي المعجزات..
    والحقيقة ان العنف يولدَ العنف
    والغضب يولدَ الغضب
    اما الهدوء فانه يطفئ الغضب كَما يطفئ الماءَ النار
    فكوني هادئة فِي تعاملك مَع ام زوجك
    واستخدمي لباقتك وتكلمي بعبارات رزينة وودية فهَذا هُو الطرق لكسب حبها ونيل اعجابها.
    ولي وقفة قصيرة مَع الام الكبيرة العظيمةلحماة]:
    انظري الي زوجة الابن نظرتك الي ابنة مِن بناتك
    ساقتها الاقدار لتَكون زوجة لابنك واصبحت فردا مِن افرادَ الاسرة.
    وعليك ان تضحي ولا تتدخلي فِي الخصوصيات صنيعك مَع ابنتك
    فكَما انك تُريدين لابنتك ان تعيشَ حياتها الزوجية بِكُل جوانبها هانئة سعيدة مستقلة راضية
    لا ينغص عيشها تدخل مزعج فِي خصوصياتها
    كذلِك تحبين لزوجة ابنك ما تحبين لابنتك.

    ولو ان كلا مِن الحمآة وزوجة الابن اقرت بحق كُل مِنهما فِي الحيآة كَما رسمه الاسلام
    ووقفت عِندَ الحدَ الَّذِي امرها بالوقوف عنده
    لتلاشت تلك العلاوة التقليدية بَين الحمآة وزوجة الابن.
    ايتها الزوجة المسلمة المنشآة علي قيم الاسلام واخلاقه لَو انك نظرت الي حماتك نظرتك الي امك لما حدث أي خلاف بينكما
    ولن تَكون العلاقة بينكَما الا كُل ودَ وحب واحترام.

    وتذكري انك فارقت دَيار والديك الي دَار الزوجية فلا بدَ ان تتفهمي وتتاقلمي مَع حياتك الجديدة
    وتتفهمي زوجك وعائلة زوجك لاستقرار حياتك الاسرية, هَذا فِي الدنيا ولتنالي رضي الله تعالي فِي الاخرة ولا تنسى القاعدة الاساسية فِي علاقتك بام زوجك:
    المثل الشعبي

    صيرك يا زوجة الابن ان تصبحي حماة'

    م

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    غير معلوم
    المشاركات
    730

    رد: كيف تعاملين امك الثانية؟؟؟؟؟

    لله دَرك موضوع جميييييييييييييييييييييييل وموفق


    شكرا شَكرا شَكرا علي هَذه النصائح الهامه والجميله


    اخيك


    سيف

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    دار أخوان نوره
    المشاركات
    2,095

    رد: كيف تعاملين امك الثانية؟؟؟؟؟

    طرح رائع وموضوع هادف ونصائح دَاله الي طريق الصواب اشكرك مِن صميم قلبي وجزيتي خيرا ابدعتي ودمتي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    بين أحضــ والـــدي ــــان
    المشاركات
    2,125

    رد: كيف تعاملين امك الثانية؟؟؟؟؟


    اهلا فيك
    اخوي / سيف
    العفو
    اشكر لك تواجدك بصفحتي
    بوركت

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    بين أحضــ والـــدي ــــان
    المشاركات
    2,125

    رد: كيف تعاملين امك الثانية؟؟؟؟؟


    اهلا
    اخوي / غنام
    تسلم
    .واياك يارب
    تشرفت بتواجدك

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    في جنة الفردوس يارب
    المشاركات
    2,066

    رد: كيف تعاملين امك الثانية؟؟؟؟؟

    كالعادة مبدعة ومتميزة بطرحك

    لا تحرمينا مِن جديدك القادم والمميز

    لك مني كُل المودة والاحترام

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    بين أحضــ والـــدي ــــان
    المشاركات
    2,125

    رد: كيف تعاملين امك الثانية؟؟؟؟؟


    اهلين
    حبيبتي همس
    تسلميين يالغاليه
    نورتي متصفحي يالغلا
    اسعدك الباري

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع