النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: سلسلة قصص الانبياء

قصص الأنبياء سلسله من القصص العطره فيها عبر وفوائد كثير وكل قصه لها متعتها الخاصه في الاستماع اليها قصة آدم عليه السلام قصة نوح عليه السلام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    عروست الخليج
    المشاركات
    43

    سلسلة قصص الانبياء

    قصص الانبياء
    سلسله مِن القصص العطره فيها عَبر وفوائدَ كثِير
    وكل قصه لَها متعتها الخاصه فِي الاستماع اليها

    قصة ادم عَليه السلام


    قصة نوح عَليه السلام


    قصة هودَ وصالح عَليهما السلام


    قصة ابراهيم عَليه السلام


    قصة لوط وشعيب واسماعيل واسحاق عَليهم السلام


    قصة يوسف عَليه السلام


    قصة ايوب ويونس وموسي عَليهم السلام


    بقية قصة موسي عَليه السلام


    قصة يوشع وداودَ وسليمان و زكريا ويحيي عَليهم السلام


    قصة عيسي عَليه السلام

    ملاحظه الي يعرف أي قصصه مِن القصص الموجوده يكتبهاا بالموضوع
    مع اطيب التحيه لكُم اعزائي



  2. #2
    الصورة الرمزية محرقية
    محرقية غير متصل [ نــشـيـط ]
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    92

    رد: سلسلة قصص الانبياء

    ولا يهمك يا محبوب الحماادين

    رااح اشووف لك قصة مِن القصص

  3. #3
    الصورة الرمزية محرقية
    محرقية غير متصل [ نــشـيـط ]
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    92

    رد: سلسلة قصص الانبياء

    (بسم الله الرحمن الرحيم)



    نوح عَليه السلام
    كان نوح تقيا صادقا ارسله الله ليهدي قومه وينذرهم عذاب الاخرة ولكنهم عصوه وكذبوه
    ومع ذلِك استمر يدعوهم الي الدين الحنيف فاتبعه قلِيل مِن الناس
    واستمر الكفرة فِي طغيانهم فمنع الله عنهم المطر ودعاهم نوح ان يؤمنوا حتّى يرفع الله عنهم العذاب فامنوا فرفع الله عنهم العذاب ولكنهم رجعوا الي كفرهم
    واخذ يدعوهم 950 سنة ثُم امَره الله ببناءَ السفينة وان ياخذ معه زوجا مِن كُل نوع ثُم جاءَ الطوفان فاغرقهم اجمعين


    حال الناس قَبل بعثة نوح:

    قبل ان يولدَ قوم نوح عاشَ خمسة رجال صالحين مِن اجدادَ قوم نوح
    عاشوا زمنا ثُم ماتوا
    كَانت اسماءَ الرجال الخمسة هي: ود
    سواع
    يغوث
    يعوق
    نسرا)

    بعدَ موتهم صنع الناس لَهُم تماثيل فِي مجال الذكري والتكريم
    ومضي الوقت.
    ومات الَّذِين نحتوا التماثيل.
    وجاءَ ابنائهم.
    ومات الابناءَ وجاءَ ابناءَ الابناء.
    ثم نسجت قصصا وحكايات حَول التماثيل تعزو لَها قوة خاصة.
    واستغل ابليس الفرصة
    واوهم الناس ان هَذه تماثيل الهة تملك النفع وتقدر علي الضرر.
    وبدا الناس يعبدون هَذه التماثيل.



    ارسال نوح عَليه السلام:


    كان نوح كَان علي الفطرة مؤمنا بالله تعالي قَبل بعثته الي الناس
    وكل الانبياءَ مؤمنون بالله تعالي قَبل بعثتهم
    وكان كثِير الشكر لله عز وجل
    فاختاره الله لحمل الرسالة
    فخرج نوح علي قومه وبدا دَعوته: يا قوم اعبدوا الله ما لكُم مِن اله غَيره اني اخاف عليكم عذاب يوم عظيم--.
    بهَذه الجملة الموجزة وَضع نوح قومه أمام حقيقة الالوهية.
    وحقيقة البعث
    هُناك اله خالق وهو وحده الَّذِي يستحق العبادة.
    وهُناك موت ثُم بعث ثُم يوم للقيامة
    يوم عظيم
    فيه عذاب يوم عظيم.
    شرح نوح لقومه أنه يستحيل ان يَكون هُناك غَير اله واحدَ هُو الخالق
    افهمهم ان الشيطان قَدَ خدعهم زمنا طويلا
    وان الوقت قَدَ جاءَ ليتوقف هَذا الخداع
    حدثهم نوح عَن تكريم الله للانسان
    كيف خلقه
    ومنحه الرزق واعطاه نعمة العقل
    وليست عبادة الاصنام غَير ظلم خانق للعقل.
    تحرك قوم نوح فِي اتجاهين بَعدَ دَعوته
    لمست الدعوة قلوب الضعفاءَ والفقراءَ والبؤساء
    وانحنت علي جراحهم والامهم بالرحمة.
    اما الاغنياءَ والاقوياءَ والكبراء
    تاملوا الدعوة بعين الشك… ولما كَانوا يستفيدون مِن بقاءَ الاوضاع علي ما هِي عَليه.
    فقدَ بدءوا حربهم ضدَ نوح.
    في البِداية اتهموا نوحا بانه بشر مِثلهم: فقال الملا الَّذِين كفروا مِن قومه ما نراك الا بشرا مِثلنا--.
    قال تفسير القرطبي: الملا الَّذِين كفروا مِن قومه هُم الرؤساءَ الَّذِين كَانوا فِي قومه
    يسمون الملا لانهم مليئون بما يقولون

    قال هؤلاءَ الملا لنوح: أنت بشر يا نوح

    رغم ان نوحا لَم يقل غَير ذلك
    واكدَ أنه مجردَ بشر.
    والله يرسل الي الارض رسولا مِن البشر
    لان الارض يسكنها البشر
    ولو كَانت الارض تسكنها الملائكة لارسل الله رسولا مِن الملائكة.
    استمرت الحرب بَين الكافرين ونوح.
    في البداية
    تصور الكفرة يومها ان دَعوة نوح لا تلبث ان تنطفئ وحدها
    فلما وجدوا الدعوة تجتذب الفقراءَ والضعفاءَ واهل الصناعات البسيطة بدءوا الهجوم علي نوح مِن هَذه الناحية
    هاجموه فِي اتباعه
    وقالوا له: لَم يتبعك غَير الفقراءَ والضعفاءَ والاراذل.
    هكذا اندلع الصراع بَين نوح ورؤساءَ قومه
    ولجا الَّذِين كفروا الي المساومة
    قالوا لنوح: اسمع يا نوح
    اذا اردت ان نؤمن لك فاطردَ الَّذِين امنوا بك
    انهم ضعفاءَ وفقراء
    ونحن سادة القوم واغنياؤهم.
    ويستحيل ان تضمنا دَعوة واحدة مَع هؤلاء

    واستمع نوح الي كفار قومه وادرك أنهم يعاندون
    ورغم ذلِك كَان طيبا فِي رده
    افهم قومه أنه لا يستطيع ان يطردَ المؤمنين
    لانهم اولا ليسوا ضيوفه
    إنما هُم ضيوف الله.
    وليست الرحمة بيته الَّذِي يدخل فيه مِن يشاءَ أو يطردَ مِنه مِن يشاء
    إنما الرحمة بيت الله الَّذِي يستقبل فيه مِن يشاء.
    كان نوح يناقشَ كُل حجج الكافرين بمنطق الانبياءَ الكريم الوجيه
    وهو منطق الفكر الَّذِي يجردَ نفْسه مِن الكبرياءَ الشخصي وهوي المصالح الخاصة

    قال لَهُم ان الله قَدَ اتاه الرسالة والنبوة والرحمة
    ولم يروا هُم ما اتاه الله
    وهو بالتالي لا يجبرهم علي الايمان برسالته وهم كارهون
    ان كلمة لا اله الا الله لا تفرض علي أحدَ مِن البشر
    افهمهم أنه لا يطلب مِنهم مقابلا لدعوته
    لا يطلب مِنهم مالا فيثقل عَليهم
    ان اجره علي الله
    هو الَّذِي يعطيه ثوابه

    افهمهم أنه لا يستطيع ان يطردَ الَّذِين امنوا بالله
    وان لَه حدوده كنبي
    وحدوده لا تعطيه حق طردَ المؤمنين لسببين: أنهم سيلقون الله مؤمنين بِه فكيف يطردَ مؤمنا بالله ثُم أنه لَو طردهم لخاصموه عِندَ الله
    ويجازي مِن طردهم
    فمن الَّذِي ينصر نوحا مِن الله لَو طردهم وهكذا انتهي نوح الي ان مطالبة قومه لَه بطردَ المؤمنين جهل مِنهم

    وعادَ نوح يقول لَهُم أنه لا يدعي لنفسه أكثر مما لَه مِن حق
    واخبرهم بتذلله وتواضعه لله عز وجل
    فَهو لا يدعي لنفسه ما ليس لَه مِن خزائن الله
    وهي انعامه علي مِن يشاءَ مِن عباده
    وهو لا يعلم الغيب
    لان الغيب علم اختص الله تعالي وحده به
    اخبرهم أيضا أنه ليس ملكا

    بمعني ان منزلته ليست كمنزلة الملائكة.
    قال لَهُم نوح: ان الَّذِين تزدري اعينكم وتحتقر وتستثقل.
    ان هؤلاءَ المؤمنين الَّذِي تَحْتقرونهم لَن تبطل اجورهم وتضيع لاحتقاركم لهم
    الله اعلم بما فِي انفسهم
    هو الَّذِي يجازيهم عَليه ويؤاخذهم به.
    اظلم نفْسي لَو قلت ان الله لَن يؤتيهم خيرا

    وسئم الملا يومها مِن هَذا الجدل الَّذِي يجادله نوح.
    حكي الله موقفهم مِنه فِي سورة هود): قالوا يا نوح قَدَ جادلتنا فاكثرت جدالنا فاتنا بما تعدنا ان كنت مِن الصادقين 32 قال إنما ياتيكم بِه الله ان شَاءَ وما انتم بمعجزين 33 ولا ينفعكم نصحي ان اردت ان انصح لكُم ان كَان الله يُريدَ ان يغويكم هُو ربكم واليه ترجعون 34)--..
    (هود).
    اضاف نوح اغواءهم الي الله تعالى
    تسليما بان الله هُو الفاعل فِي كُل حال
    غير أنهم استحقوا الضلال بموقفهم الاختياري وملئ حريتهم وكامل ارادتهم.
    فالانسان صانع لافعاله ولكنه محتاج فِي صدورها عنه الي ربه
    بهَذه النظرة يستقيم معني مساءلة الانسان عَن افعاله

    كل ما فِي الامر ان الله ييسر كُل مخلوق لما خلق له
    سواءَ اكان التيسير الي الخير ام الي الشر.
    وهَذا مِن تمام الحرية وكمالها
    يختار الانسان بحريته فييسر لَه الله تعالي طريق ما اختاره
    اختار كفار قوم نوح طريق الغواية فيسره الله لهم

    وتستمر المعركة
    وتطول المناقشة بَين الكافرين مِن قوم نوح وبينه إذا أنهارت كُل حجج الكافرين ولم يعدَ لديهم ما يقال
    بدءوا يخرجون عَن حدودَ الادب ويشتمون نبي الله: قال الملا مِن قومه أنا لنراك فِي ضلال مبين 60)--..
    (الاعراف).
    وردَ عَليهم نوح بادب الانبياءَ العظيم: قال يا قوم ليس بي ضلالة ولكني رسول مِن رب العالمين 61 ابلغكم رسالات ربي وانصح لكُم واعلم مِن الله ما لا تعلمون 62)--..
    (الاعراف).
    ويستمر نوح فِي دَعوة قومه الي الله
    ساعة بَعدَ ساعة
    ويوما بَعدَ يوم
    وعاما بَعدَ عام
    ومرت الاعوام ونوح يدعو قومه
    كان يدعوهم ليلا ونهارا
    وسرا وجهرا
    يضرب لَهُم الامثال
    ويشرح لَهُم الايات ويبين لَهُم قدرة الله فِي الكائنات
    وكلما دَعاهم الي الله فروا مِنه
    وكلما دَعاهم ليغفر الله لَهُم جعلوا اصابعهم فِي اذانهم واستكبروا عَن سماع الحق
    واستمر نوح يدعو قومه الي الله الف سنة الا خمسين عاما.
    وكان يلاحظ ان عدَدَ المؤمنين لا يزيد
    بينما يزيدَ عدَدَ الكافرين
    وحزن نوح غَير أنه لَم يفقدَ الامل
    وظل يدعو قومه ويجادلهم
    وظل قومه علي الكبرياءَ والكفر والتبجح
    وحزن نوح علي قومه
    لكنه لَم يبلغ دَرجة الياس
    ظل محتفظا بالامل طوال 950 سنة
    ويبدو ان اعمار الناس قَبل الطوفان كَانت طويلة
    وربما يَكون هَذا العمر الطويل لنوح معجزة خاصة له

    وجاءَ يوم اوحي الله اليه
    انه لَن يؤمن مِن قومك الا مِن قَدَ امن
    اوحي الله اليه الا يحزن عَليهم
    ساعتها دَعا نوح علي الكافرين بالهلاك: وقال نوح رب لا تذر علي الارض مِن الكافرين دَيارا 26)--..
    (نوح).
    برر نوح دَعوته بقوله: انك ان تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا الا فاجرا كفارا 26)--..
    (نوح).



    الطوفان:


    ثم اصدر الله تعالي حكمه علي الكافرين بالطوفان
    اخبر الله تعالي عبده نوحا أنه سيصنع سفينة باعيننا ووحينا- أي بعلم الله وتعليمه
    وعلي مراي مِنه وطبقا لتوجيهاته ومساعدة الملائكة
    اصدر الله تعالي امَره الي نوح: ولا تخاطبني فِي الَّذِين ظلموا أنهم مغرقون- يغرق الله الَّذِين ظلموا مُهما كَانت أهميتهم أو قرابتهم للنبي
    وينهي الله نبيه ان يخاطبه أو يتوسط لهم

    وبدا نوح يغرس الشجر ويزرعه ليصنع مِنه السفينة
    انتظر سنوات
    ثم قطع ما زرعه
    وبدا نجارته
    كَانت سفينة عظيمة الطول والارتفاع والمتانة
    وقدَ اختلف المفسرون فِي حجْمها
    وهيئتها
    وعدَدَ طبقاتها
    ومدة عملها
    والمكان الَّذِي عملت فيه
    ومقدار طولها
    وعرضها
    علي اقوال متعارضة لَم يصح مِنها شَيء

    وقال الفخر الرازي فِي هَذا كله: اعلم ان هَذه المباحث لا تعجبني
    لأنها امور لا حاجة الي معرفتها البتة
    ولا يتعلق بمعرفتها فائدة اصلا
    نحن نتفق مَع الرازي فِي مقولته هذه
    فنحن لا نعرف عَن حقيقة هَذه السفينة الا ما حدثنا الله به
    تجاوز الله تعالي هَذه التفصيلات الَّتِي لا أهمية لها
    الي مضمون القصة ومغزاها المهم

    بدا نوح يبني السفينة
    ويمر عَليه الكفار فيرونه مِنهمكا فِي صنع السفينة
    والجفاف سائد
    وليست هُناك أنهار قريبة أو بحار
    كيف ستجري هَذه السفينة اذن يا نوح هَل ستجري علي الارض أين الماءَ الَّذِي يُمكن ان تسبح فيه سفينتك لقدَ جن نوح
    وترتفع ضحكات الكافرين وتزدادَ سخريتهم مِن نوح
    وكانوا يسخرون مِنه قائلين: صرت نجارا بَعدَ ان كنت نبيا
    ان قمة الصراع فِي قصة نوح تتجلي فِي هَذه المساحة الزمنية
    ان الباطل يسخر مِن الحق
    يضحك عَليه طويلا
    متصورا ان الدنيا ملكه
    وان الامن نصيبه
    وان العذاب غَير واقع.
    غير ان هَذا كله مؤقت بموعدَ حلول الطوفان
    عندئذ يسخر المؤمنون مِن الكافرين
    وتَكون سخريتهم هِي الحق.
    انتهي صنع السفينة
    وجلس نوح ينتظر امر الله
    اوحي الله الي نوح أنه إذا فار التنور هَذا علامة علي بدء الطوفان
    قيل فِي تفسير التنور أنه بركان فِي المنطقة
    وقيل ان الفرن الكائن فِي بيت نوح
    اذا خرج مِنه الماءَ وفار كَان هَذا امرا لنوح بالحركة

    وجاءَ اليَوم الرهيب
    فار التنور
    واسرع نوح يفَتح سفينته ويدعو المؤمنين به
    وهبط جبريل عَليه السلام الي الارض
    حمل نوح الي السفينة مِن كُل حيوان وطير ووحشَ زوجين اثنين
    بقرا وثورا
    فيلا وفيلة
    عصفورا وعصفور
    نمرا ونمرة
    الي آخر المخلوقات

    كان نوح قَدَ صنع اقفاصا للوحوشَ وهو يصنع السفينة
    وساق جبريل عَليه السلام أمامه مِن كُل زوجين اثنين
    لضمان بقاءَ نوع الحيوان والطير علي الارض
    وهَذا معناه ان الطوفان اغرق الارض كلها
    فلولا ذلِك ما كَان هُناك معني لحمل هَذه الانواع مِن الحيوان والطير
    وبدا صعودَ السفينة
    صعدت الحيوانات والوحوشَ والطيور
    وصعدَ مِن امن بنوح
    وكان عدَدَ المؤمنين قلِيلا.
    لم تكُن زوجة نوح مؤمنة بِه فلم تصعد
    وكان أحدَ ابنائه يخفي كفره ويبدي الايمان أمام نوح
    فلم يصعدَ هُو الاخر
    وكَانت اغلبية الناس غَير مؤمنة هِي الاخرى
    فلم تصعد
    وصعدَ المؤمنون
    قال ابن عباس
    رضي الله عنهما: امن مِن قوم نوح ثمانون انسانا

    ارتفعت المياه مِن فَتحات الارض
    انهمرت مِن السماءَ امطارا غزيرة بكميات لَم تر مِثلها الارض
    فالتقت امطار السماءَ بمياه الارض
    وصارت ترتفع ساعة بَعدَ ساعة
    فقدت البحار هدوئها
    وانفجرت امواجها تجور علي اليابسة
    وتكتسح الارض
    وغرقت الكرة الارضية للمَرة الاولي فِي المياه.
    ارتفعت المياه اعلي مِن الناس
    تجاوزت قمم الاشجار
    وقمم الجبال
    وغطت سطح الارض كله
    وفي بِداية الطوفان نادي نوح ابنه
    كان ابنه يقف بمعزل مِنه
    ويحكي لنا المولي عز وجل الحوار القصير الَّذِي دَار بَين نوح عَليه السلام وابنه قَبل ان يحَول بينهما الموج فجاة.
    نادي نوح ابنه قائلا: يا بني اركب معنا ولا تكُن مَع الكافرين--.
    وردَ الابن عَليه: قال ساوي الي جبل يعصمني مِن الماء--.
    عادَ نوح يخاطبه: قال لا عاصم اليَوم مِن امر الله الا مِن رحم--.
    وانتهي الحوار بَين نوح وابنه: وحال بينهما الموج فكان مِن المغرقين--
    انظر الي تعبير القران الكريم وحال بينهما الموج- أنهي الموج حوارهما فجاة
    نظر نوح فلم يجدَ ابنه
    لم يجدَ غَير جبال الموج الَّتِي ترتفع وترفع معها السفينة
    وتفقدها رؤية كُل شَيء غَير المياه
    وشاءت رحمة الله ان يغرق الابن بعيدا عَن عين الاب
    رحمة مِنه بالاب
    واعتقدَ نوح ان ابنه المؤمن تصور ان الجبل سيعصمه مِن الماء
    فغرق

    واستمر الطوفان
    استمر يحمل سفينة نوح
    بعدَ ساعات مِن بدايته
    كَانت كُل عين تطرف علي الارض قَدَ هلكت غرقا
    لم يعدَ باقيا مِن الحيآة والاحياءَ غَير هَذا الجُزء الخشبي مِن سفينة نوح
    وهو ينطوي علي الخلاصة المؤمنة مِن اهل الارض
    وانواع الحيوانات والطيور الَّتِي اختيرت بعناية
    ومن الصعب اليَوم تصور هول الطوفان أو عظمته
    كان شَيئا مروعا يدل علي قدرة الخالق

    كَانت السفينة تجري بهم فِي موج كالجبال
    ويعتقدَ بَعض العلماءَ الجيولوجيا اليَوم ان انفصال القارات وتشَكل الارض فِي صورتها الحالية
    قدَ وقعا نتيجة طوفان قديم جبار
    ثارت فيه المياه ثورة غَير مفهومة
    حتي غطت سطح الجُزء اليابس مِن الارض
    وارتفعت فيه قيعان المحيطات ووقع فيه ما نستطيع تسميته بالثورة الجغرافية

    استمر طوفان نوح زمنا لا نعرف مقداره
    ثم صدر الامر الالهي الي السماءَ ان تكف عَن الامطار
    والي الارض ان تستقر وتبتلع الماء
    والي اخشاب السفينة ان ترسو علي الجودي
    وهو اسم مكان قديم يقال أنه جبل فِي العراق
    طهر الطوفان الارض وغسلها
    قال تعالي فِي سورة هود): وقيل يا ارض ابلعي ماءك ويا سماءَ أقلعي وغيض الماءَ وقضي الامر واستوت علي الجودي وقيل بَعدا للقوم الظالمين 44)--..
    (هود).
    {وغيض الماء- بمعني نقص الماءَ وانصرف عائدا الي فَتحات الارض
    (وقضي الامر بمعني أنه احكم وفرغ مِنه
    يَعني هلك الكافرون مِن قوم نوح تماما
    ويقال ان الله اعقم ارحامهم اربعين سنة قَبل الطوفان
    فلم يكن فيمن هلك طفل أو صغير
    {واستوت علي الجودي- بمعني رست عَليه
    وقيل كَان ذلِك يوم عاشوراء
    فصامه نوح
    وامر مِن معه بصيامه

    {وقيل بَعدا للقوم الظالمين- أي هلاكا لهم
    طهر الطوفان الارض مِنهم وغسلها
    ذهب الهول بذهاب الطوفان
    وانتقل الصراع مِن الموج الي نفْس نوح.
    تذكر ابنه الَّذِي غرق

    لم يكن نوح يعرف حتّى هَذه اللحظة ان ابنه كافر
    كان يتصور أنه مؤمن عنيد
    اثر النجآة باللجوء الي جبل
    وكان الموج قَدَ أنهي حوارهما قَبل ان يتم.
    فلم يعرف نوح حظ ابنه مِن الايمان
    تحركت فِي قلب الاب عواطف الابوة
    قال تعالي فِي سورة هود): ونادي نوح ربه فقال رب ان ابني مِن اهلي وان وعدك الحق وانت احكم الحاكمين 45)--..
    (هود).
    ارادَ نوح ان يقول لله ان ابنه مِن اهله المؤمنين
    وقدَ وعده الله بنجآة اهله المؤمنين
    قال الله سبحانه وتعالى
    مطلعا نوحا علي حقيقة ابنه للمَرة الاولى: يا نوح أنه ليس مِن اهلك أنه عمل غَير صالح فلا تسالن ما ليس لك بِه علم اني اعظك ان تَكون مِن الجاهلين 46)--..
    (هود).
    قال القرطبي نقلا عَن شَيوخه مِن العلماءَ وهو الراي الَّذِي نؤثره: كَان ابنه عنده أي نوح مؤمنا فِي ظنه
    ولم يك نوح يقول لربه: ان ابني مِن اهلي- الا وذلِك عنده كذلك
    اذ محال ان يسال هلاك الكفار
    ثم يسال فِي انجاءَ بَعضهم
    وكان ابنه يسر الكفر ويظهر الايمان

    فاخبر الله تعالي نوحا بما هُو منفردَ بِه مِن علم الغيوب
    اي علمت مِن حال ابنك ما لَم تعلمه انت
    وكان الله حين يعظه ان يَكون مِن الجاهلين
    يريدَ ان يبرئه مِن تصور ان يَكون ابنه مؤمنا
    ثم يهلك مَع الكافرين

    وثمة دَرس مُهم تنطوي عَليه الايات الكريمة الَّتِي تحكي قصة نوح وابنه
    ارادَ الله سبحانه وتعالي ان يقول لنبيه الكريم ان ابنه ليس مِن اهله
    لانه لَم يؤمن بالله
    وليس الدم هُو الصلة الحقيقية بَين الناس
    ابن النبي هُو ابنه فِي العقيدة
    هو مِن يتبع الله والنبي
    وليس ابنه مِن يكفر بِه ولو كَان مِن صلبه

    هنا ينبغي ان يتبرا المؤمن مِن غَير المؤمن
    وهنا أيضا ينبغي ان تتصل بَين المؤمنين صلات العقيدة فحسب
    لا اعتبارات الدم أو الجنس أو اللون أو الارض

    واستغفر نوح ربه وتاب اليه ورحمه الله وامَره ان يهبط مِن السفينة محاطا ببركة الله ورعايته
    وهبط نوح مِن سفينته
    اطلق سراح الطيور والوحشَ فتفرقت فِي الارض
    نزل المؤمنون بَعدَ ذلك
    ولا يحكي لنا القران الكريم قصة مِن امن مَع نوح بَعدَ نجاتهم مِن الطوفان.........




    مع تحياتى
    محرقية......

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    2,236

    رد: سلسلة قصص الانبياء

    قصة ابراهيم خليل الرحمن




    يروي ان ابراهيم عَليه السلام ولدَ ببابل و تزوج سارة و كَانت عاقرا لا تلدَ ثُم ارتحل هُو و وزجته سارة و ابن اخيه لوط قاصدين ارض الكنعانيين
    وهي بلادَ بيت المقدس
    فاقاموا بحران وكانوا يعبدون الكواكب السبعة


    والذين عمروا مدينة دَمشق كَانوا علي هَذا الدين
    يستقبلون القطب الشمالي
    ويعبدون الكواكب ولهَذا كَان علي كُل باب مِن ابواب دَمشق السبعة القديمة هيكل بكوكب مِنها
    ويعملون لَها اعيادا وقرابين


    وهكذا كَان اهل حران يعبدون الكواكب والاصنام
    وكل مِن كَان علي وجه الارض كَانوا كفارا
    سوي ابراهيم الخليل
    وامراته
    وابن اخيه لوط عَليهم السلام
    وكان الخليل عَليه السلام هُو الَّذِي ازال الله بِه تلك الشرور
    وابطل بِه ذاك الضلال
    فان الله سبحانه وتعالي اتاه رشده فِي صغره
    وابتعثه رسولا
    واتخذه خليلا فِي كبره قال تعالى: ولقدَ اتينا ابراهيم رشده مِن قَبل وكنا بِه عالمين- أي كَان اهلا لذلك




    وكان أول دَعوته لابيه
    وكان ابوه ممن يعبدَ الاصنام
    لانه احق الناس باخلاص النصيحة له
    كَما قال تعالى:

    {واذكر فِي الكتاب ابراهيم أنه كَان صديقا نبيا اذ قال لابيه ياابت لَم تعبدَ ما لا يسمع ولا يبصر ولا يغني عنك شَيئا --


    فذكر تعالي ما كَان بينه وبين ابيه مِن المحاورة والمجادلة
    وكيف دَعا اباه الي الحق بالطف عبارة
    و بَين لَه بطلان ما هُو عَليه مِن عبادة الاوثان الَّتِي لا تسمع دَعاءَ عابدها
    ولا تبصر مكانه
    فكيف تغني عنه شَيئا
    او تفعل بِه خيرا مِن رزق أو نصر

    ثم قال منبها علي ما اعطاه الله مِن الهدى
    والعلم النافع
    وان كَان اصغر سنا مِن ابيه: ياابت اني قَدَ جاءني مِن العلم ما لَم ياتك فاتبعني اهدك صراطا سويا- اي: مستقيما
    واضحا
    سهلا
    حنيفا
    يفضي بك الي الخير فِي دَنياك واخراك
    فلما عرض هَذا الرشدَ عَليه
    واهدي هَذه النصيحة اليه
    لم يقبلها مِنه ولا اخذها عنه
    بل تهدده وتوعده


    {قال اراغب أنت عَن الهتي ياابراهيم لئن لَم تنته لارجمنك-

    {واهجرني مليا- اي: واقطعني واطل هجراني


    فعندها قال لَه ابراهيم: سلام عليك ساستغفر لك ربي أنه كَان بي حفيا- اي: لا يصلك مني مكروه
    ولا ينالك مني اذى
    بل أنت سالم مِن ناحيتي
    وزاده خيرا باني ساستغفر لك ربي الَّذِي هداني لعبادته والاخلاص له


    ولهَذا قال: واعتزلكُم وما تدعون مِن دَون الله وادعو ربي عسي الا اكون بدعاءَ ربي شَقيا-

    وقدَ استغفر لَه ابراهيم عَليه السلام كَما وعده فِي ادعيته
    فلما تبين لَه أنه عدو لله تبرا مِنه كَما قال تعالى: وما كَان استغفار ابراهيم لابيه الا عَن موعدة وعدها اياه فلما تبين لَه أنه عدو لله تبرا مِنه ان ابراهيم لاواه حليم--




    ثم قال تعالى:

    {وكذلِك نري ابراهيم ملكوت السموات والارض وليَكون مِن الموقنين فلما جن عَليه الليل راي كوكبا قال هَذا ربي فلما افل قال لا احب الافلين فلما راي القمر بازغا قال هَذا ربي فلما افل قال لئن لَم يهدني ربي لاكونن مِن القوم الضالين فلما راي الشمس بازغة قال هَذا ربي هَذا اكبر فلما افلت قال ياقوم اني بريء مما تشركون اني وجهت وجهي للذي فطر السموات والارض حنيفا وما أنا مِن المشركين --


    وهَذه مناظرة لقومه
    وبيان لَهُم ان هَذه الاجرام المشاهدة مِن الكواكب النيرة لا تصلح للالوهية
    ولا ان تعبدَ مَع الله عز وجل لأنها مخلوقة مربوبة
    مصنوعة مدبرة
    مسخرة
    تطلع تارة
    وتافل اخرى
    فتغيب عَن هَذا العالم
    والرب تعالي لا يغيب عنه شَيء
    ولا تخفي عَليه خافية
    بل هُو الدائم الباقي بلا زوال
    لا اله الا هو
    ولا رب سواه فبين لَهُم اولا عدَم صلاحية الكواكب.
    ثم ترقي مِنها الي القمر الَّذِي هُو اضوا مِنها وابهي مِن حسنها
    ثم ترقي الي الشمس الَّتِي هِي اشدَ الاجرام المشاهدة ضياءَ وسناءَ وبهاء
    فبين أنها مسخرة
    مسيرة مقدرة مربوبة


    والظاهر ان موعظته هَذه فِي الكواكب لاهل حران
    فانهم كَان يعبدونهاواما اهل بابل فكانوا يعبدون الاصنام
    وهم الَّذِين ناظرهم فِي عبادتها وكسرها عَليهم
    واهأنها وبين بطلانها
    كَما قال تعالى: وقال إنما اتخذتم مِن دَون الله اوثانا مودة بينكم فِي الحيآة الدنيا ثُم يوم القيامة يكفر بَعضكم ببعض ويلعن بَعضكم بَعضا وماواكم النار وما لكُم مِن ناصرين-

    وقال فِي سورة الانبياء: ولقدَ اتينا ابراهيم رشده مِن قَبل وكنا بِه عالمين اذ قال لابيه وقومه ما هَذه التماثيل الَّتِي انتم لَها عاكفون -



    يخبر الله تعالي عَن ابراهيم خليله عَليه السلام
    انه انكر علي قومه عبادة الاوثان
    وحقرها عندهم وصغرها وتنقصها
    فقال: ما هَذه التماثيل الَّتِي انتم لَها عاكفون- اي: معتكفون عندها وخاضعون لها


    {قالوا وجدنا اباءنا لَها عابدين-

    ما كَان حجتهم الا صنيع الاباءَ والاجداد
    وما كَانوا عَليه مِن عبادة الانداد


    وقال لهم: قال هَل يسمعونكم اذ تدعون أو ينفعونكم أو يضرون قالوا بل وجدنا اباءنا كذلِك يفعلون- سلموا لَه أنها لا تسمع دَاعيا
    ولا تنفع ولا تضر شَيئا
    وإنما الحامل لَهُم علي عبادتها الاقتداءَ باسلافهم
    ومن هُو مِثلهم فِي الضلال مِن الاباءَ الجهال




    {قال بل ربكم رب السموات والارض الَّذِي فطرهن وانا علي ذلكُم مِن الشاهدين-

    بل إنما الهكم الله الَّذِي لا اله الا هُو ربكم ورب كُل شَيء
    فاطر السماوات والارض
    الخالق لهما علي غَير مثال سبق
    فَهو المستحق للعبادة وحده لا شَريك له
    وانا علي ذلكُم مِن الشاهدين




    ابراهيم عَليه السلام يلقي فِي النار




    وقوله: وتالله لاكيدن اصنامكم بَعدَ ان تولوا مدبرين- اقسم ليكيدن هَذه الاصنام الَّتِي يعبدونها
    بعدَ ان تولوا مدبرين الي عيدهم


    قيل: أنه قال هَذا خفية فِي نفْسه
    وقال ابن مسعود: سمعه بَعضهم
    وكان لَهُم عيدَ يذهبون اليه فِي كُل عام مَرة الي ظاهر البلد
    فدعاه ابوه ليحضره فقال: اني سقيم




    كَما قال تعالى: فنظر نظرة فِي النجوم فقال اني سقيم-

    فلما خرجوا الي عيدهم واستقر هُو فِي بلدهم
    راغ الي الهتهم
    اي: ذهب اليها مسرعا مستخفيا
    فوجدها فِي بهو عظيم
    وقدَ وَضعوا بَين ايديها انواعا مِن الاطعمة قربانا اليها


    فقال لَها علي سبيل التهكم والازدراء: الا تاكلون ما لكُم لا تنطقون فراغ عَليهم ضربا باليمين- فكسرها بقدوم فِي يده كَما قال تعالى: فجعلهم جذاذا- اي: حطاما
    كسرها كلها


    {الا كبيرا لَهُم لعلهم اليه يرجعون- قيل: أنه وَضع القدوم فِي يدَ الكبير
    اشارة الي أنه غار ان تعبدَ معه هَذه الصغار
    فلما رجعوا مِن عيدهم ووجدوا ما حل بمعبودهم قالوا مِن فعل هَذا بالهتنا أنه لمن الظالمين--


    وهَذا فيه دَليل ظاهر لَهُم لَو كَانوا يعقلون
    وهو ما حل بالهتهم الَّتِي كَانوا يعبدونها
    فلو كَانت الهة لدفعت عَن انفسها مِن ارادها بسوء
    لكنهم قالوا مِن جهلهم
    وقلة عقلهم
    وكثرة ضلالهم وخبالهم: قالوا مِن فعل هَذا بالهتنا أنه لمن الظالمين قالوا سمعنا فتى يذكرهم يقال لَه ابراهيم- اي: يذكرها بالعيب والتنقص لَها والازدارء بها
    فَهو المقيم عَليها والكاسر لها


    {قالوا فاتوا بِه علي اعين الناس لعلهم يشهدون- اي: فِي الملا الاكبر علي رؤوس الاشهاد
    لعلهم يشهدون مقالته ويسمعون كلامه
    ويعاينون ما يحل بِه مِن الاقتصاص مِنه


    وكان هَذا اكبر مقاصدَ الخليل عَليه السلام ان يجتمع الناس كلهم فيقيم علي جميع عبادَ الاصنام الحجة علي بطلان ما هُم عَليه

    فلما اجتمعوا وجاؤوا بِه كَما ذكروا
    {قالوا اانت فعلت هَذا بالهتنا ياابراهيم قال بل فعله كبيرهم هذا..- قيل معناه: هُو الحامل لِي علي تكسيرها
    وإنما عرض لَهُم فِي القول: فاسالوهم ان كَانوا ينطقون-

    وإنما ارادَ بقوله هذا
    ان يبادروا الي القول بان هَذه لا تنطق
    فيعترفوا بأنها جمادَ كسائر الجمادات


    {فرجعوا الي انفسهم فقالوا انكم انتم الظالمون- اي: فعادوا علي انفسهم بالملامة فقالوا: انكم انتم الظالمون
    اي: فِي تركها لا حافظ لها
    ولا حارس عندها


    وقال قتادة: ادركت القوم حيرة سوء
    اي: فاطرقوا ثُم قالوا: لقدَ علمت ما هؤلاءَ ينطقون- اي: لقدَ علمت يا ابراهيم ان هَذه لا تنطق
    فكيف تامرنا بسؤالها فعِندَ ذلِك قال لَهُم الخليل عَليه السلام: قال افتعبدون مِن دَون الله ما لا ينفعكم شَيئا ولا يضركم اف لكُم ولما تعبدون مِن دَون الله افلا تعقلون-



    {قالوا ابنوا لَه بنيانا فالقوه فِي الجحيم فارادوا بِه كيدا فجعلناهم الاسفلين-

    عدلوا عَن الجدال والمناظرة لما انقطعوا وغلبوا
    ولم تبق لَهُم حجة ولا شَبهة الي إستعمال قوتهم وسلطانهم
    لينصروا ما هُم عَليه مِن سفههم وطغيانهم
    فكادهم الرب جل جلاله واعلي كلمته
    ودينه وبرهانه كَما قال تعالى:

    {قالوا حرقوه وانصروا الهتكم ان كنتم فاعلين قلنا يانار كوني بردا وسلاما علي ابراهيم وارادوا بِه كيدا فجعلناهم الاخسرين--


    وذلِك أنهم شَرعوا يجمعون حطبا مِن جميع ما يُمكنهم مِن الاماكن
    فمكثوا مدة يجمعون له
    حتي ان المرآة مِنهم كَانت إذا مرضت تنذر لئن عوفيت لتحملن حطبا لحريق ابراهيم
    ثم عمدوا الي جوبة عظيمة فوضعوا فيها ذلِك الحطب
    واطلقوا فيه النار
    فاضطربت وتاججت والتهبت وعلاها شَرر لَم ير مِثله قط


    ثم وَضعوا ابراهيم عَليه السلام فِي كفة منجنيق صنعه لَهُم رجل مِن الاكرادَ يقال لَه هزن
    وكان أول مِن صنع المجانيق فخسف الله بِه الارض
    فَهو يتجلجل فيها الي يوم القيامة
    ثم اخذوا يقيدونه ويكتفونه وهو يقول: لا اله الا أنت سبحانك
    لك الحمدَ ولك الملك
    لا شَريك لك
    فلما وَضع الخليل عَليه السلام فِي كفة المنجنيق مقيدا مكتوفا
    ثم القوه مِنه الي النار قال: حسبنا الله ونعم الوكيل


    ابن عباس أنه قال: حسبنا الله ونعم الوكيل
    قالها ابراهيم حين القي فِي النار
    وقالها محمدَ حين قيل له: ان الناس قَدَ جمعوا لكُم فاخشوهم فزادهم ايمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل فانقلبوا بنعمة مِن الله وفضل لَم يمسسهم سوء-

    عن ابي هريرة قال: قال صلي الله عَليه وسلم:

    ((لما القي ابراهيم فِي النار قال: اللهم انك فِي السماءَ واحد
    وانا فِي الارض واحدَ اعبدك))


    وذكر بَعض السلف ان جبريل عرض لَه فِي الهواءَ فقال: الك حاجة

    فقال: اما اليك فلا


    ويروي عَن ابن عباس
    انه قال: جعل ملك المطر يقول: متَى اومر فارسل المطر فكان امر الله اسرع
    {قلنا يانار كوني بردا وسلاما علي ابراهيم-

    قال ابن عباس وابو العالية: لولا ان الله قال: وسلاما علي ابراهيم- لاذي ابراهيم بردها


    وقال كعب الاحبار: لَم ينتفع اهل الارض يومئذ بنار
    ولم يحرق مِنه سوي وثاقه


    وقال الضحاك: يروي ان جبريل عَليه السلام كَان معه يمسح العرق عَن وجهه
    لم يصبه مِنها شَيء غَيره


    وقال السدي: كَان معه أيضا ملك الظل
    وصار ابراهيم عَليه السلام فِي ميل الجوبة حوله النار
    وهو فِي روضة خضراء
    والناس ينظرون اليه لا يقدرون علي الوصول اليه
    ولا هُو يخرج اليهم
    فعن ابي هريرة أنه قال: احسن كلمة قالها ابو ابراهيم اذ قال لما راي ولده علي تلك الحال: نعم الرب ربك يا ابراهيم




    وعن المنهال بن عمرو أنه قال: اخبرت ان ابراهيم مكث هُناك اما اربعين واما خمسين يوما
    وانه قال: ما كنت اياما وليالي اطيب عيشا اذ كنت فيها
    ووددت ان عيشي وحياتي كلها مِثل اذ كنت فيها
    صلوات الله وسلامه عَليه




    مناظرة ابراهيم الخليل مَع النمرود




    هَذه هِي مناظرة ابراهيم الخليل مَع مِن ارادَ ان ينازع العظيم الجليل فِي العظمة ورداءَ الكبرياءَ فادعي الربوبية
    وهو أحدَ العبيدَ الضعفاءَ



    قال الله تعالى: الم تر الي الَّذِي حاج ابراهيم فِي ربه ان اتاه الله الملك اذ قال ابراهيم ربي الَّذِي يحيي ويميت قال أنا احيي واميت قال ابراهيم فإن الله ياتي بالشمس مِن المشرق فات بها مِن المغرب فبهت الَّذِي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين--


    يذكر تعالي مناظرة خليله مَع هَذا الملك الجبار المتمردَ الَّذِي ادعي لنفسه الربوبية
    فابطل الخليل عَليه دَليله
    وبين كثرة جهله
    وقلة عقله
    والجمه الحجة
    واوضح لَه طريق المحجة


    قال المفسرون وغيرهم مِن علماءَ النسب والاخبار
    وهَذا الملك هُو ملك بابل
    واسمه النمرودَ بن كنعان وذكروا ان نمرودَ هَذا استمر فِي ملكه اربعمائة سنة
    وكان طغي وبغى
    وتجبر وعتا
    واثر الحيآة الدنيا


    ولما دَعاه ابراهيم الخليل الي عبادة الله وحده لا شَريك لَه حمله الجهل والضلال علي انكار وجودَ الله تعالى
    فحاج ابراهيم الخليل فِي ذلِك وادعي لنفسه الربوبية


    فلما قال الخليل: ربي الَّذِي يحي ويميت قال: أنا احي واميت)


    يَعني أنه إذا اتي بالرجلين قَدَ تَحْتم قتلهما
    فاذا امر بقتل احدهما
    وعفا عَن الاخر
    فكانه قَدَ احيا هَذا وامات الاخر




    قال: فان الله ياتي بالشمس مِن المشرق فات بها مِن المغرب- أي هَذه الشمس مسخرة كُل يوم تطلع مِن المشرق كَما سخرها خالقها ومسيرها وقاهرها
    وهو الَّذِي لا اله الا هُو خالق كُل شَيء
    فان كنت كَما زعمت مِن انك الَّذِي تحي وتميت فات بهَذه الشمس مِن المغرب فإن الَّذِي يحي ويميت هُو الَّذِي يفعل ما يشاءَ ولا يمانع ولا يغالب بل قَدَ قهر كُل شَيء
    ودان لَه كُل شَيء
    فان كنت كَما تزعم فافعل هذا
    فان لَم تفعله فلست كَما زعمت
    وانت تعلم وكل احد
    انك لا تقدر علي شَيء مِن هَذا بل أنت اعجز واقل مِن ان تخلق بعوضة أو تنتصر مِنها


    فبين ضلاله وجهله وكذبه فيما ادعاه
    وبطلان ما سلكه وتبجح بِه عِندَ جهلة قومه
    ولم يبق لَه كلام يجيب الخليل بِه بل انقطع وسكت
    ولهَذا قال: فبهت الَّذِي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين--




    قال زيدَ بن اسلم: وبعث الله الي ذلِك الملك الجبار ملكا يامَره بالايمان بالله فابي عَليه
    ثم دَعاه الثانية فابي عَليه
    ثم دَعاه الثالثة فابي عَليه


    وقال: اجمع جموعك واجمع جموعي


    فجمع النمرودَ جيشه وجنوده
    وقت طلوع الشمس فارسل الله عَليه ذبابا بحيثُ لَم يروا عين الشمس وسلطها الله عَليهم
    فاكلت لحومهم ودمائهم وتركتهم عظاما بادية
    ودخلت واحدة مِنها فِي منخر الملك فمكثت فِي منخره اربعمائة سنة
    عذبه الله تعالي بها فكان يضرب راسه بالمرازب فِي هَذه المدة كلها حتّى اهلكه الله عز وجل بها.‏



    هجرة الخليل عَليه السلام الي بلادَ الشام
    ودخوله مصر




    قال الله: فامن لَه لوط وقال اني مهاجر الي ربي أنه هُو العزيز الحكيم
    ووهبنا لَه اسحاق ويعقوب وجعلنا فِي ذريته النبوة والكتاب واتيناه اجره فِي الدنيا وانه فِي الاخرة لمن الصالحين
    --




    لما هجر قومه فِي الله وهاجر مِن بَين اظهرهم وكَانت امراته عاقرا لا يولدَ لها
    ولم يكن لَه مِن الولدَ أحدَ بل معه ابن اخيه لوط
    وهبه الله تعالي بَعدَ ذلِك الاولادَ الصالحين
    وجعل فِي ذريته النبوة والكتاب
    فكل نبي بعث بَعده فَهو مِن ذريته
    وكل كتاب نزل مِن السماءَ علي نبي مِن الانبياءَ مِن بَعده فعلي أحدَ نسله وعقبه
    كرامة لَه مِن الله
    حين ترك بلاده واهله واقرباءه
    وهاجر الي بلدَ يتمكن فيها مِن عبادة ربه عز وجل
    ودعوة الخلق اليه


    والارض الَّتِي قصدها بالهجرة ارض الشام
    وهي الَّتِي قال الله عز وجل: الي الارض الَّتِي باركنا فيها للعالمين--




    قصة سارة مَع الملك.




    عن ابي هريرة عَن النبي صلي الله عَليه وسلم قال: "ان ابراهيم لَم يكذب قط الا ثلاث كذبات كُل ذلِك فِي ذَات الله قوله اني سقيم- وقوله بل فعله كبيرهم هذا- وبينما هُو يسير فِي ارض جبار مِن الجبابرة
    اذ نزل منزلا فاتي الجبار فقيل له: أنه قَدَ نزل هاهنا رجل معه امرآة مِن احسن الناس
    فارسل اليه فساله عنها فقال أنها اختي
    فلما رجع اليها قال ان هَذا سالني عنك فقلت انك اختي وانه ليس اليَوم مسلم غَيري وغيرك وانك اختي فلا تكذبيني عنده


    فانطلق بها
    فلما ذهب يتناولها اخذ فقال: "ادعي الله لِي ولا اضرك
    فدعت لَه فارسل
    فذهب يتناولها فاخذ مِثلها أو اشدَ مِنها


    فقال ادعي الله لِي ولا اضرك فدعت فارسل ثلاث مرات

    فدعا ادني حشمه فقال: انك لَم تاتني بانسان ولكن اتيتني بشيطان اخرجها واعطها هاجر


    فجاءت وابراهيم قائم يصلي فلما احس بها انصرف فقال: مهيم


    فقالت: كفي الله كيدَ الظالم واخدمني هاجر"




    وقال الامام احمد: فِي رواية اخري عَن ابي هريرة قال: قال رسول الله صلي الله عَليه وسلم: "لم يكذب ابراهيم الا ثلاث كذبات قوله حين دَعي الي الهتهم فقال اني سقيم- وقوله بل فعله كبيرهم هذا- وقوله لسارة "أنها اختي"


    دخل ابراهيم قرية فيها ملك مِن الملوك
    او جبار مِن الجبابرة
    فقيل: دَخل ابراهيم الليلة بامرآة مِن احسن الناس

    قال: فارسل اليه الملك أو الجبار مِن هَذه معك

    قال: اختي

    قال: فارسل بها

    فارسل بها اليه
    وقال لا تكذبي قولي فاني قَدَ اخبرته انك اختي ان ما علي الارض مؤمن غَيري وغيرك


    فلما دَخلت عَليه قام اليها فاقبلت تتوضا وتصلي
    وتقول اللهم ان كنت تعلم اني امنت بك وبرسولك واحصنت فرجي الا علي زوجي فلا تسلط علي الكافر


    قال: فغط حتّى ركض برجله


    عن ابي هريرة "أنها قالت: اللهم ان يمت يقال هِي قتلته
    قال: فارسل


    قال: ثُم قام اليها


    قال: فقامت تتوضا وتصلي وتقول: اللهم ان كنت تعلم اني امنت بك وبرسولك واحصنت فرجي الا علي زوجي فلا تسلط علي الكافر


    قال فغط حتّى ركض برجله


    عن ابي هريرة: أنها قالت اللهم ان يمت يقل هِي قتلته
    قال: فارسل


    قال: فقال فِي الثالثة أو الرابعة: ما ارسلتم الي الا شَيطانا ارجعوها الي ابراهيم
    واعطوها هاجر


    قال: فرجعت فقالت لابراهيم: اشعرت ان الله ردَ كيدَ الكافرين واخدم وليدة



    وقوله فِي الحديث "هي اختي"
    اي فِي دَين الله


    وقوله لها: أنه ليس علي وجه الارض مؤمن غَيري وغيرك يَعني زوجين مؤمنين غَيري وغيرك

    وقوله لَها لما رجعت اليه: مهيم معناه ما الخبر فقالت: ان الله ردَ كيدَ الكافرين
    وفي رواية الفاجر
    وهو الملك
    واخدم جارية


    وكان ابراهيم عَليه السلام مِن وقْت ذهب بها الي الملك قام يصلي لله عز وجل ويساله ان يدفع عَن اهله
    وان يردَ باس هَذا الَّذِي ارادَ اهله بسوء
    وهكذا فعلت هِي ايضا
    فلما ارادَ عدو الله
    ان ينال مِنها امرا قامت الي وضوئها وصلاتها
    ودعت الله عز وجل بما تقدم مِن الدعاءَ العظيم
    ولهَذا قال تعالى: واستعينوا بالصبر والصلاة- فعصمها الله وصأنها لعصمة عبده ورسوله وحبيبه وخليله ابراهيم عَليه السلام




    ثم ان الخليل عَليه السلام رجع مِن بلادَ مصر الي ارض التيمن
    وهي الارض المقدسة الَّتِي كَان فيها
    ومعه انعام وعبيدَ ومال جزيل
    وصحبتهم هاجر المصرية


    ثم ان لوطا عَليه السلام نزح بماله مِن الاموال الجزيلة بامر الخليل لَه فِي ذلِك الي ارض الغور
    المعروف بغور زغر فنزل بمدينة سدوم
    وهي ام تلك البلادَ فِي ذلِك الزمان
    وكان اهلها اشرارا كفارا فجارا




    مولدَ اسماعيل عَليه السلام مِن هاجر




    قال اهل الكتاب: ان ابراهيم عَليه السلام سال الله ذرية طيبة
    وان الله بشره بذلك
    وانه لما كَان لابراهيم ببلادَ المقدس عشرون سنة
    قالت سارة لابراهيم عَليه السلام
    ان الرب قَدَ حرمني الولد
    فادخل علي امتي هذه
    لعل الله يرزقني مِنها ولدا


    فلما وهبتها لَه دَخل بها ابراهيم عَليه السلام
    فحين دَخل بها حملت مِنه
    قالوا: فلما حملت ارتفعت نفْسها
    وتعاظمت علي سيدتها
    فغارت مِنها سارة

    قالوا: وولدت هاجر اسماعيل ولابراهيم مِن العمر ست وثمانون سنة
    قبل مولدَ اسحاق بثلاث عشرة سنة




    غير ان هاجر عَليها السلام لما ولدَ لَها اسماعيل واشتدت غَيرة سارة مِنها
    طلبت مِن الخليل ان يغيب وجهها عنها
    فذهب بها وبولدها فسار بهما حتّى وَضعهما حيثُ مكة اليوم




    مهاجرة ابراهيم بابنه اسماعيل وامه هاجر الي ارض مكة




    عن ابن عباس قال: "اول ما اتخذ النساءَ المنطق مِن قَبل ام اسماعيل
    اتخذت منطقا لتعفي اثرها علي سارة"


    ثم جاءَ بها ابراهيم وبابنها اسماعيل وهي ترضعه حتّى وَضعهما عِندَ البيت
    عِندَ دَوحة فَوق زمزم فِي اعلي المسجدَ وليس بمكة يومئذ احد
    وليس بها ماءَ فوضعهما هنالك ووضع عندهما جرابا فيه تمر
    وسقاءَ فيه ماء




    ثم قفي ابراهيم منطلقا
    فتبعته ام اسماعيل فقالت: يا ابراهيم أين تذهب وتتركنا بهَذا الوادي الَّذِي ليس بِه انيس ولا شَيء فقالت لَه ذلِك مرارا؛ وجعل لا يلتفت اليها


    فقالت له: الله امرك بهَذا قال: نعم
    قالت: إذا لا يضيعنا
    ثم رجعت




    فانطلق ابراهيم حتّى إذا كَان عِندَ الثنية حيثُ لا يرونه استقبل بوجهه البيت
    ثم دَعا بهؤلاءَ الدعوات
    ورفع يديه فقال: ربنا اني اسكنت مِن ذريتي بوادَ غَير ذي زرع عِندَ بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلآة فاجعل افئدة مِن الناس تهوي اليهم وارزقهم مِن الثمرات لعلهم يشكرون--


    وجعلت ام اسماعيل ترضع اسماعيل وتشرب مِن ذلِك الماءَ حتّى إذا نفذ ما فِي السقاءَ عطشت وعطشَ ابنها
    وجعلت تنظر اليه يتلوى،او يتلبط
    فانطلقت كراهية ان تنظر اليه فوجدت الصفا اقرب جبل فِي الارض يليها
    فقامت عَليه
    ثم استقبلت الوادي تنظر هَل تري احدا فلم تر احدا



    فهبطت مِن الصفا حتّى إذا بلغت بطن الوادي رفعت طرف دَرعها ثُم سعت سعي الانسان المجهود
    حتي جاوزت الوادي
    ثم اتت المروة فقامت عَليها
    ونظرت هَل تري احدا فلم تر احدا ففعلت ذلِك سبع مرات


    قال النبي صلي الله عَليه وسلم "فلذلِك سعي الناس بينهما"


    فلما اشرفت علي المروة سمعت صوتا فقالت: صه
    تريدَ نفْسها




    ثم تسمعت فسمعت ايضا
    فقالت: قَدَ اسمعت ان كَان عندك غواث فاذا هِي بالملك عِندَ موضع زمزم
    فبحث بعقبه
    او قال بجناحه
    حتي ظهر الماء
    فجعلت تحوضه وتقول بيدها هكذا
    وجعلت تغرف مِن الماءَ فِي سقائها وهو يفور بَعدَ ما تغرف




    قال ابن عباس قال النبي صلي الله عَليه وسلم "يرحم الله ام اسماعيل لَو تركت زمزم"
    او قال: "لو لَم تغرف مِن الماءَ لكَانت زمزم عينا معينا"


    فشربت وارضعت ولدها
    فقال لَها الملك: لا تخافي الضيعة
    فان هاهنا بيتا لله يبنيه هَذا الغلام وابوه
    وان الله لا يضيع اهله




    وكان البيت مرتفعا مِن الارض كالرابية
    تاتيه السيول فتاخذ عَن يمينه وعن شَماله
    فكَانت كذلِك حتّى مرت بهم رفقة مِن جرهم
    او اهل بيت مِن جرهم
    مقبلين مِن طريق كداء
    فنزلوا فِي اسفل مكة فراوا طائرا عائفا
    فقالوا: ان هَذا الطائر ليدور علي الماء،لعهدنا بهَذا الوادي وما فيه ماء
    فارسلوا جريا أو جريين فاذا هُم بالماء
    فرجعوا فاخبروهم بالماء
    فاقبلوا




    قال: وام اسماعيل عِندَ الماء
    فقالوا: اتاذنين لنا ان ننزل عندك قالت: نعم ولكن لا حق لكُم فِي الماءَ عندنا
    قالوا: نعم




    قال النبي صلي الله عَليه وسلم: "فالفي ذلِك ام اسماعيل وهي تحب الانس
    فنزلوا وارسلوا الي اهليهم
    فنزلوا معهم حتّى إذا كَان بها اهل ابيات مِنهم


    وشب الغلام وتعلم العربية مِنهم وانفسهم واعجبهم حين شَب
    فلما ادرك
    زوجوه امرآة مِنهم


    وماتت ام اسماعيل
    فجاءَ ابراهيم بَعدَ ما تزوج اسماعيل
    يطالع تركته فلم يجدَ اسماعيل
    فسال امراته عنه

    فقالت: خرج يبتغي لنا


    ثم سالها عَن عيشهم وهيئتهم

    فقالت: نحن بشر نحن فِي ضيق وشدة وشكت اليه


    قال: فاذا جاءَ زوجك فاقرئي عَليه السلام وقولي لَه يغير عتبة بابه


    فلما جاءَ اسماعيل كَانه انس شَيئا
    فقال: هَل جاءكم مِن أحدَ

    فقالت: نعم جاءنا شَيخ كذا كذا
    فسالنا عنك فاخبرته
    وسالني كَيف عيشنا فاخبرته أنا فِي جهدَ وشدة


    قال: فهل اوصاك بشيء

    قالت: نعم امرني ان اقرا عليك السلام
    ويقول لك غَير عتبة بابك


    قال: ذاك ابي وقدَ امرني ان افارقك
    فالحقي باهلك
    وطلقها وتزوج مِنهم اخرى
    ولبث عنهم ابراهيم ما شَاءَ الله
    ثم اتاهم بَعدَ فلم يجده


    فدخل علي امراته فسالها عنه

    فقالت: خرج يبتغي لنا


    قال: كَيف انتم وسالها عَن عيشهم وهيئتهم


    فقالت: نحن بخير وسعة
    واثنت علي الله عز وجل


    فقال: ما طعامكم

    قالت: اللحم

    قال: فما شَرابكم

    قالت: الماء


    قال اللهم بارك لَهُم فِي اللحم والماء


    قال النبي صلي الله عَليه وسلم: "ولم يكن لَهُم يومئذ حب
    ولو كَان لَهُم حب لدعا لَهُم فيه" قال: فهما لا يخلو عَليهما أحدَ بغير مكة الا لَم يوافقاه


    قال: فاذا جاءَ زوجك فاقرئي عَليه السلام ومريه يثبت عتبة بابه


    فلما جاءَ اسماعيل قال هَل اتاكم مِن أحدَ قالت: نعم اتانا شَيخ حسن الهيئة
    واثنت عَليه
    فسالني عنك فاخبرته فسالني كَيف عيشنا فاخبرته أنا بخير


    قال: فاوصاك بشيء

    قالت: نعم هُو يقرا عليك السلام ويامرك ان تثبت عتبة بابك


    قال: ذاك ابي وانت العتبة
    امرني ان امسكك


    ثم ما لبث عنهم ما شَاءَ الله
    ثم جاءَ بَعدَ ذلِك واسماعيل يبري نبلا لَه تَحْت دَوحة قريبا مِن زمزم
    فلما راه قام اليه فصنعا
    كَما يصنع الوالدَ بالولد
    والولدَ بالوالد
    ثم قال: يا اسماعيل ان الله امرني بامر


    قال: فاصنع ما امرك بِه ربك


    قال: وتعينني

    قال: واعينك


    قال: فإن الله امرني ان ابني هاهنا بيتا
    واشار الي اكمة مرتفعة علي ما حولها


    قال فعِندَ ذلِك رفعا القواعدَ مِن البيت
    فجعل اسماعيل ياتي بالحجارة
    وابراهيم يبني حتّى إذا ارتفع البناء
    جاءَ بهَذا الحجر فوضعه لَه فقام عَليه
    وهو يبني واسماعيل يناوله الحجارة
    وهما يقولان ربنا تقبل منا انك أنت السميع العليم--


    قال: فجعلا يبنيان
    حتي يدورا حَول البيت
    وهما يقولان: ربنا تقبل منا انك أنت السميع العليم--






    قصة الذبيح




    قال الله تعالى: وقال اني ذاهب الي ربي سيهديني
    رب هب لِي مِن الصالحين
    فبشرناه بغلام حليم
    فلما بلغ معه السعي قال يا بني اني اري فِي المنام اني اذبحك فانظر ماذَا تري قال يا ابت افعل ما تؤمر ستجدني ان شَاءَ الله مِن الصابرين
    فلما اسلما وتله للجبين
    وناديناه ان يا ابراهيم
    قدَ صدقت الرؤيا أنا كذلِك نجزي المحسنين
    ان هَذا لهو البلاءَ المبين
    وفديناه بذبح عظيم
    وتركنا عَليه فِي الاخرين
    سلام علي ابراهيم
    كذلِك نجزي المحسنين
    انه مِن عبادنا المؤمنين
    وبشرناه باسحاق نبيا مِن الصالحين
    وباركنا عَليه وعلي اسحاق ومن ذريتهما محسن وظالم لنفسه مبين--




    يذكر تعالي عَن خليله ابراهيم أنه لما هاجر مِن بلادَ قومه سال ربه ان يهب لَه ولدا صالحا
    فبشره الله تعالي بغلام حليم وهو اسماعيل عَليه السلام
    لانه أول مِن ولدَ لَه علي راس ست وثمانين سنة مِن عمر الخليل
    وهَذا ما لا خلاف فيه بَين اهل الملل
    لانه أول ولده وبكره




    وقوله فلما بلغ معه السعي- أي شَب وصار يسعي فِي مصالحه كابيه
    قال مجاهد: فلما بلغ معه السعي- أي شَب وارتحل واطاق ما يفعله ابوه مِن السعي والعمل


    فلما كَان هَذا راي ابراهيم عَليه السلام فِي المنام أنه يؤمر بذبح ولده.و "رؤيا الانبياءَ وحي"


    وهَذا اختبار مِن الله عز وجل لخليله فِي ان يذبح هَذا الابن العزيز الَّذِي جاءه علي كبر
    وقدَ طعن فِي السن بَعدَ ما امر بان يسكنه هُو وامه فِي بلادَ قفر
    ووادَ ليس بِه حسيس ولا انيس
    ولا زرع ولا ضرع
    فامتثل امر الله فِي ذلِك وتركها هناك
    ثقة بالله وتوكلا عَليه
    فجعل الله لهما فرجا ومخرجا
    ورزقهما مِن حيثُ لا يحتسبان


    ثم لما امر بَعدَ هَذا كله بذبح ولده هَذا الَّذِي قَدَ افرده عَن امر ربه
    وهو بكره ووحيده
    الذي ليس لَه غَيره
    اجاب ربه وامتثل امَره وسارع الي طاعته


    ثم عرض ذلِك علي ولده ليَكون اطيب لقلبه واهون عَليه
    من ان ياخذه قسرا ويذبحه قهرا قال يا بني اني اري فِي المنام اني اذبحك فانظر ماذَا ترى--




    فبادر الغلام الحليم
    سر والده الخليل ابراهيم
    فقال: يا ابت افعل ما تؤمر ستجدني ان شَاءَ الله مِن الصابرين--
    وهَذا الجواب فِي غاية السدادَ والطاعة للوالدَ ولرب العباد


    قال الله تعالى: فلما اسلما وتله للجبين- قيل: اسلما
    اي استسلما لامر الله وعزما علي ذلِك و قيل: ارادَ ان يذبحه مِن قفاه
    لئلا يشاهده فِي حال ذبحه
    او اضجعه كَما تضجع الذبائح
    وبقي طرف جبينه لاصقا بالارض


    (واسلما أي سمي ابراهيم وكبر
    وتشهدَ الولدَ للموت
    فعندما امر السكين علي حلقه لَم تقطع شَيئا والله اعلم


    فعِندَ ذلِك نودي مِن الله عز وجل: ان يا ابراهيم
    قدَ صدقت الرؤيا--
    اي قَدَ حصل المقصودَ مِن اختبارك وطاعتك ومبادرتك الي امر ربك
    ولهَذا قال تعالى: ان هَذا لهو البلاءَ المبين--
    اي الاختبار الظاهر البين




    وقوله: وفديناه بذبح عظيم--
    اي وجعلنا فداءَ ذبح ولده ما يسره الله تعالي لَه مِن العوض عنه


    والمشهور عَن الجمهور أنه كبشَ ابيض اعين اقرن
    قال الثوري عَن ابن عباس قال: كبشَ قَدَ رعي فِي الجنة اربعين خريفا

    قال سفيان: لَم يزل قرنا الكبشَ فِي البيت حتّى احترق البيت فاحترقا


    وكذا روي عَن ابن عباس ان راس الكبشَ لَم يزل معلقا عِندَ ميزاب الكعبة قَدَ يبس




    ذكر مولدَ اسحاق عَليه السلام




    قال الله تعالى: وبشرناه باسحاق نبيا مِن الصالحين
    وباركنا عَليه وعلي اسحاق ومن ذريتهما محسن وظالم لنفسه مبين--


    وقدَ كَانت البشارة بِه مِن الملائكة لابراهيم وسارة
    لما مروا بهما مجتازين ذاهبين الي مدائن قوم لوط
    ليدمروا عَليهم
    لكفرهم وفجورهم كَما سياتي بيانه فِي موضعه ان شَاءَ الله تعالى


    قال الله تعالى: ولقدَ جاءت رسلنا ابراهيم بالبشري قالوا سلاما قال سلام فما لبث ان جاءَ بعجل حنيذ
    فلما راي ايديهم لا تصل اليه نكرهم واوجس مِنهم خيفة قالوا لا تخف أنا ارسلنا الي قوم لوط
    وامراته قائمة فضحكت فبشرناها باسحاق ومن وراءَ اسحاق يعقوب
    قالت يا ويلتا االدَ وانا عجوز وهَذا بعلي شَيخا ان هَذا لشيء عجيب
    قالوا اتعجبين مِن امر الله رحمة الله وبركاته عليكم اهل البيت أنه حميدَ مجيد--


    يذكر تعالى: ان الملائكة قالوا
    وكانوا ثلاثة جبريل وميكائيل واسرافيل
    لما وردوا علي الخليل
    حسبهم اولا اضيافا
    فعاملهم معاملة الضيوف
    وشوي لَهُم عجلا سمينا
    من خيار بقره
    فلما قربه اليهم وعرض عَليهم
    لم ير لَهُم همة الي الاكل بالكلية
    وذلِك لان الملائكة ليس فيهم قوة الحاجة الي الطعام فنكرهم ابراهيم واوجس مِنهم خيفة واوجس مِنهم خيفة قالوا لا تخف أنا ارسلنا الي قوم لوط- أي لندمر عَليهم




    فاستبشرت عِندَ ذلِك سارة غضبا لله عَليهم
    وكَانت قائمة علي رؤوس الاضياف
    كَما جرت بِه عادة الناس مِن العرب وغيرهم
    فلما ضحكت استبشارا بذلِك قال الله تعالى: فبشرناها باسحاق ومن وراءَ اسحاق يعقوب- أي بشرتها الملائكة بذلِك فاقبلت امراته فِي صرة- أي فِي صرخة فصكت وجهها- أي كَما يفعل النساءَ عِندَ التعجب




    وقالت: يا ويلتا االدَ وانا عجوز وهَذا بعلي شَيخا- أي كَيف يلدَ مِثلي وانا كبيرة وعقيم ايضا
    وهَذا بعلي أي زوجي شَيخا تعجبت مِن وجودَ ولد
    والحالة هذه
    ولهَذا قالت: ان هَذا لشيء عجيب
    قالوا اتعجبين مِن امر الله رحمة الله وبركاته عليكم اهل البيت أنه حميدَ مجيد--


    وكذلِك تعجب ابراهيم عَليه السلام استبشارا بهَذه البشارة وتثبيتا لَها وفرحا بها: قال ابشرتموني علي ان مسني الكبر فبم تبشرون
    قالوا بشرناك بالحق فلا تكُن مِن القانطين-

    اكدوا الخبر بهَذه البشارة وقرروه معه فبشروهما بغلام عليم--
    وهو اسحاق اخو اسماعيل غلام عليم
    مناسب لمقامه وصبره
    وهكذا وصفه ربه بصدق الوعدَ والصبر
    وقال فِي الاية الاخري فبشرناها باسحاق ومن وراءَ اسحاق يعقوب--




    فقوله تعالى: فبشرناها باسحاق ومن وراءَ اسحاق يعقوب- دَليل علي أنها تستمتع بوجودَ ولدها اسحاق
    ثم مِن بَعده بولده يعقوب


    وهَذا ان شَاءَ الله ظاهر قوي ويؤيده ما ثبت فِي الصحيحين
    في حديث سليمان بن مهران الاعمش
    عن ابراهيم بن يزيدَ التيمي
    عن ابيه
    عن ابي ذر قال: قلت: يا رسول الله أي مسجدَ وَضع أول قال: المسجدَ الحرام
    قلت: ثُم أي قال: المسجدَ الاقصى
    قلت: كَم بينهما قال: اربعون سنة
    قلت: ثُم أي قال: ثُم حيثُ ادركت الصلآة فصل فكلها مسجد"




    ذكر بناية البيت العتيق




    قال الله تعالى: واذ بوانا لابراهيم مكان البيت ان لا تشرك بي شَيئا وطهر بيتي للطائفين والقائمين والركع السجود
    واذن فِي الناس بالحج ياتوك رجالا وعلي كُل ضامر ياتين مِن كُل فج عميق--


    وقال تعالى: ان أول بيت وَضع للناس للذي ببكة مباركا وهدي للعالمين
    فيه ايات بينات مقام ابراهيم ومن دَخله كَان امنا ولله علي الناس حج البيت مِن استطاع اليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عَن العالمين--


    يذكر تعالي عَن عبده ورسوله وصفيه وخليله أمام الحنفاء
    ووالدَ الانبياءَ ابراهيم عَليه السلام أنه بني البيت العتيق
    الذي هُو أول مسجدَ وَضع لعموم الناس
    يعبدون الله فيه وبواه الله مكانه
    اي ارشده اليه ودله عَليه


    وقدَ روينا عَن امير المؤمنين علي بن ابي طالب وغيره أنه ارشدَ اليه بوحي مِن الله عز وجل
    وقدَ قدمنا فِي صفة خلق السماوات
    ان الكعبة بحيال البيت المعمور
    بحيثُ أنه لَو سقط لسقط عَليها
    وكذلِك معابدَ السماوات السبع
    كَما قال بَعض السلف: ان فِي كُل سماءَ بيتا يعبدَ الله فيه اهل كُل سماء
    وهو فيها ككعبة لاهل الارض


    فامر الله تعالي ابراهيم عَليه السلام
    ان يبني لَه بيتا يَكون لاهل الارض
    كتلك المعابدَ لملائكة السماوات
    وارشده الله الي مكان البيت المهيا له
    المعين لذلِك منذُ خلق السماوات والارض
    كَما ثبت فِي الصحيحين: "ان هَذا البلدَ حرمه الله يوم خلق السماوات والارض فَهو حرام بحرمة الله الي يوم القيامة"


    ولم يجئ فِي خبر صحيح
    عن معصوم
    ان البيت كَان مبنيا قَبل الخليل عَليه السلام

    وقدَ قال الله: ان أول بيت وَضع للناس للذي ببكة مباركا وهدي للعالمين--
    اي أول بيت وَضع لعموم الناس للبركة والهدي البيت الَّذِي ببكة
    وقيل محل الكعبة فيه ايات بينات- أي علي أنه بناءَ الخليل والدَ الانبياءَ ممن بَعده
    وامام الحنفاءَ مِن ولده
    الذين يقتدون بِه ويتمسكون بسنته
    ولهَذا قال: مقام ابراهيم- أي الحجر الَّذِي كَان يقف عَليه قائما لما ارتفع البناءَ عَن قامته
    فوضع لَه ولده هَذا الحجر المشهور ليرتفع عَليه لما تعالي البناء
    وعظم الفناءَ

    وقدَ كَان هَذا الحجر ملصقا بحائط الكعبة علي ما كَان عَليه مِن قديم الزمان الي ايام عمر بن الخطاب رضي الله عنه فاخره عَن البيت قلِيلا
    لئلا يشغل المصلين عنده الطائفين بالبيت
    واتبع عمر بن الخطاب رضي الله عنه فِي هذا
    فانه قَدَ وافقه ربه فِي اشياء
    مِنها قوله لرسوله صلي الله عَليه وسلم لَو اتخذنا مِن مقام ابراهيم مصلي فانزل الله واتخذوا مِن مقام ابراهيم مصلى--
    وقدَ كَانت اثار قدمي الخليل باقية فِي الصخرة الي أول الاسلام حيثُ ان رجله الكريمة غاصت فِي الصخرة فصارت
    علي قدر قدمه حافية

    قال تعالى: واذ يرفع ابراهيم القواعدَ مِن البيت واسماعيل ربنا تقبل منا انك أنت السميع العليم ربنا واجعلنا مسلمين لك ومن ذريتنا امة مسلمة لك وارنا مناسكنا وتب علينا انك أنت التواب الرحيم--


    والمقصودَ ان الخليل بني اشرف المساجدَ فِي اشرف البقاع فِي وادَ غَير ذي زرع
    ودعا لاهلها بالبركة وان يرزقوا مِن الثمرات
    مع قلة المياه وعدَم الاشجار والزروع والثمار
    وان يجعله حرما محرما
    وامنا محتما


    فاستجاب الله وله الحمدَ لَه مسالته
    ولبي دَعوته واتاه طلبته قال تعالى: اولم نمكن لَهُم حرما امنا يجبي اليه ثمرات كُل شَيء رزقا مِن لدنا--


    وسال الله ان يبعث فيهم رسولا مِنهم
    اي مِن جنسهم وعلي لغتهم الفصيحة البليغة النصيحة
    لتتم عَليهم النعمتان الدنيوية والدينية سعادة الاولي والاخرة


    وقدَ استجاب الله لَه فبعث فيهم رسولا
    واي رسول ختم بِه انبياءه ورسله


    فمن ذلِك ما قاله السدي: لما امر الله ابراهيم واسماعيل ان يبنيا البيت
    ثم لَم يدريا أين مكانه حتّى بعث الله ريحا يقال لَه الخجوج لَها جناحان وراس فِي صورة حية
    فكنست لهما ما حَول الكعبة عَن اساس البيت الاول
    واتبعاها بالمعاول يحفران حتّى وَضعا الاساس
    وذلِك حين يقول تعالى: واذ بوانا لابراهيم مكان البيت--


    فلما بلغا القواعدَ وبنيا الركن
    قال ابراهيم لاسماعيل: يا بني اطلب لِي الحجر الاسودَ مِن الهند
    وكان ابيض ياقوتة بيضاء
    مثل النعامة
    وكان ادم هبط بِه مِن الجنة فاسودَ مِن خطايا الناس
    فجاءه اسماعيل بحجر فوجده عِندَ الركن
    فقال: يا ابتي مِن جاءك بهَذا قال جاءَ بِه مِن هُو انشط منك
    فبنيا وهما يدعوان الله: ربنا تقبل منا انك أنت السميع العليم--.



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    عروست الخليج
    المشاركات
    43

    رد: سلسلة قصص الانبياء

    مشكوووورين اخووااني علي القصص استفدت منكم واستفدوو مني

    واتمناا مِن اخواني الاعضااءَ يزودونه بَعد

    تقبل تحياتي

المواضيع المتشابهه

  1. دليل الكويت الشامل ارجو التثبيت
    بواسطة مـحــــ الحمادين ــبــوب في المنتدى منتدى الحمادين للسياحة والسفر والرحلات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 17/07/2009 - July 17th, 05:12 PM
  2. |--*¨®¨*--| تاريخ ونشأة الشعر الشعبي |--*¨®¨*--| ارجو التثبيت
    بواسطة عدو الريح في المنتدى كل موضوع مخالف سواء دعاية او جنسي او تخريب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14/01/2009 - January 14th, 03:25 PM
  3. محاضرات الشيخ_ العريفي (ارجو التثبيت)
    بواسطة بنت الأجواد في المنتدى منتدى الحمادين الاسلامي خطب محاضرات اناشيد فتاوى تفسير
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01/08/2008 - August 1st, 10:35 PM
  4. # أرقام هواتف وإيميلات المشايخ حفظهم الله #... ارجو التثبيت ..
    بواسطة آورنـس في المنتدى منتدى الحمادين الاسلامي خطب محاضرات اناشيد فتاوى تفسير
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 22/05/2008 - May 22nd, 05:14 PM
  5. !! سجل خروجك من المنتدى بكفارة المجلس !! (( ارجو التثبيت ))
    بواسطة عويس المشتاق في المنتدى منتدى الحمادين الاسلامي خطب محاضرات اناشيد فتاوى تفسير
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 15/12/2007 - December 15th, 07:13 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع


SEO by vBSEO 3.6.1